آخر الأخبار
قتلى وجرحى بإطلاق نار داخل جامعة بيرم الروسية في منطقة الأورال وزير النفط العراقي يتحدث عن إبقاء "أوبك+" أسعار النفط عند 70 دولارا في 2022 صور أقمار صناعية تكشف خطط كوريا الشمالية لزيادة إنتاج اليورانيوم للأسلحة النووية ترودوا يطلق تحذيرا للكنديين في اليوم الأخير من الحملة الانتخابية نادي الأسير الفلسطيني: 100 أسير يدخلون إضرابا احتجاجا على التنكيل والتضييقات بحق الأسرى غوتيريش يحذر من خطورة حرب باردة بين الولايات المتحدة والصين جريدة الخبر تُشيد بموقع "الجزائر دبلوماتيك" الرئيس السابق بوتفليقة يُوارى الثرى بمربع الشهداء بمقبرة العالية بوتفليقة سيواري الثرى اليوم بمربع الشهداء الجيش الصهيوني يؤكد اعتقال آخر أسيرين فلسطينيين فارين من سجن جلبوع وينشر صورتين لهما الولايات المتحدة.. 2087 وفاة و154513 إصابة جديدة بفيروس كورونا تقرير: المغرب يتفاوض مع إسرائيل على إنشاء شبكة لطائرات مسيرة انتحارية العاهل السعودي يعزي رئيس الجمهورية في وفاة بوتفليقة جنرال تركي يكشف خطة بلاده العسكرية في حال نشوب حرب مع اليونان إثيوبيا: وثيقة لجبهة تحرير تيغراي تكشف عن "استراتيجيات إرهابية" لتدمير البلاد فرنسا تتهم الولايات المتحدة وأستراليا بالكذب وتعلن عن "أزمة خطيرة" اليونان تفتتح مخيم مهاجرين جديدا بجزيرة ساموس لتقليل الكثافة لوحة فنية رائعة لرونالدو بمهارة عالية بمكعبات "روبيك" في ملعب "أولد ترافورد" رئيس الجمهورية يعلن الحداد الوطني وتنكيس الأعلام لمدة ثلاثة أيام على وفاة الرئيس السابق عبدالعزيز بو... ميسي ينوي شراء "القصر الوردي" الذي نزل فيه شارل ديغول خلال الحرب العالمية الثانية
العالم

حمد بن جاسم تعليقا على “أنظمة التجسس”: أعرف منذ سنوات أن هاتفي مراقب

علق رئيس وزراء قطر السابق، الشيخ حمد بن جاسم، على قضية “أنظمة التجسس على الهواتف” في المنطقة، عبر سلسلة تغريدات، وذلك بعد فضيحة تجسس عالمية بواسطة برنامج “بيغاسوس” الإسرائيلي.

وعلى حسابه الشخصي في”تويتر”، قال حمد بن جاسم: “ما تتناقله الأخبار ويتحدث عنه المسؤولون في دول عديدة عن أنظمة تجسس انتشرت في منطقتنا خاصة، وفي مناطق أخرى، أمر يثير تساؤلات كثيرة”.

ما تتناقله الأخبار ويتحدث عنه المسؤولون في دول عديدة عن أنظمة تجسس انتشرت في منطقتنا خاصة، وفي مناطق أخرى أمر يثير تساؤلات كثيرة.

وأضاف: “ذلك أن الدول، كما نعلم جميعا، لا بد أن تراقب وتتابع مَن وما يمس أمنها على مختلف المستويات، الاقتصادية والاجتماعية، ويهدد سيادة البلاد وخصوصية مواطنيها بواسطة أجهزة مسؤولة وبإشراف أناس أمناء ومؤتمنين”.

وتابع: “ما يؤسف له بشدة، أن هذه الأنظمة التجسسية أصبحت تستعمل من بعض الدول، وخاصة في منطقتنا، لغايات أخرى تخرج عن كل ما ذكرت، ولا يقوم باستعمالها مراهقون طائشون، بل تطلق لها العنان عقول في مواقع المسؤولية، فينتهكون خصوصيات الناس، ويستبيحون ما حرم الله.. ويزعزعون أمن ومصالح بلدانهم تحقيقا لمكائد خبيثة يتسلون بها، وكما يفعل المراهقون الطائشون! ونحن نعلم أن المواطن في منطقتنا، عندما يقع ضحية لأجهزة التجسس ومن يشغلونها، سواء من داخل البلد أو خارجه، لا يستطيع أن يشتكي ويحمي حقوقه، مع غياب المسؤولية القانونية والقضاء النزيه..الذي يستطيع إنفاذ قوانين الجرائم الإلكترونية حين تكتشف ويعرف مرتكبوها بمختلف مستوياتهم.. وحين تكتشف تلك الجرائم من قبل دول خارج منطقتنا تستطيع محاسبة المجرم، فلا أمل للضحايا من مواطني منطقتنا في أن يشتكي أحدهم، لان المشتكى اليه أصلا هو صاحب نظام التجسس..اللهم إلا إذا كان يحمل جنسية دولة أخرى تحترم القانون وتنفذه”.

ولكن ما يؤسف له بشدة أن هذه الأنظمة التجسسية أصبحت تستعمل من بعض الدول وخاصة في منطقتنا لغايات اخرى تخرج عن كل ما ذكرت، ولا يقوم باستعمالها مراهقون طائشون، بل تطلق لها العنان عقول في مواقع المسؤولية، فينتهكون خصوصيات الناس، ويستبيحون ما حرم الله،

الذي يستطيع إنفاذ قوانين الجرائم الإليكترونية حين تكتشف ويعرف مرتكبوها بمختلف مستوياتهم. وحين تكتشف تلك الجرائم من قبل دول خارج منطقتنا تستطيع محاسبة المجرم فلا أمل للضحايا من مواطني منطقتنا في أن يشتكي أحدهم لان المشتكى اليه اصلاً هو صاحب نظام التجسس،

وأكمل: “وأنا أقول كل هذا، وأعرف منذ سنوات أن هاتفي مراقب من قبل أولئك الذين يتسلون، ولكني لم أثر ذلك لأنه لا يهمني في ظل الوضع الحزين الذي نحن فيه في المنطقة، والتي لا أتمنى لها ولا أرجو منها منذ البداية إلا الإصلاح في هذا المجال”.

اللهم إلا إذا كان يحمل جنسية دولة أخرى تحترم القانون وتنفذه. وأنا اقول كل هذا وأعرف منذ سنوات ان هاتفي مراقب من قبل أولئك الذين يتسلون، ولكني لم أثر ذلك لأنه لا يهمني في ظل الوضع الحزين الذي نحن فيه في المنطقة والتي لا أتمنى لها ولا أرجو منها منذ البداية إلا الإصلاح في هذا المجال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحدى عشر − 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى