آخر الأخبار
قتلى وجرحى بإطلاق نار داخل جامعة بيرم الروسية في منطقة الأورال وزير النفط العراقي يتحدث عن إبقاء "أوبك+" أسعار النفط عند 70 دولارا في 2022 صور أقمار صناعية تكشف خطط كوريا الشمالية لزيادة إنتاج اليورانيوم للأسلحة النووية ترودوا يطلق تحذيرا للكنديين في اليوم الأخير من الحملة الانتخابية نادي الأسير الفلسطيني: 100 أسير يدخلون إضرابا احتجاجا على التنكيل والتضييقات بحق الأسرى غوتيريش يحذر من خطورة حرب باردة بين الولايات المتحدة والصين جريدة الخبر تُشيد بموقع "الجزائر دبلوماتيك" الرئيس السابق بوتفليقة يُوارى الثرى بمربع الشهداء بمقبرة العالية بوتفليقة سيواري الثرى اليوم بمربع الشهداء الجيش الصهيوني يؤكد اعتقال آخر أسيرين فلسطينيين فارين من سجن جلبوع وينشر صورتين لهما الولايات المتحدة.. 2087 وفاة و154513 إصابة جديدة بفيروس كورونا تقرير: المغرب يتفاوض مع إسرائيل على إنشاء شبكة لطائرات مسيرة انتحارية العاهل السعودي يعزي رئيس الجمهورية في وفاة بوتفليقة جنرال تركي يكشف خطة بلاده العسكرية في حال نشوب حرب مع اليونان إثيوبيا: وثيقة لجبهة تحرير تيغراي تكشف عن "استراتيجيات إرهابية" لتدمير البلاد فرنسا تتهم الولايات المتحدة وأستراليا بالكذب وتعلن عن "أزمة خطيرة" اليونان تفتتح مخيم مهاجرين جديدا بجزيرة ساموس لتقليل الكثافة لوحة فنية رائعة لرونالدو بمهارة عالية بمكعبات "روبيك" في ملعب "أولد ترافورد" رئيس الجمهورية يعلن الحداد الوطني وتنكيس الأعلام لمدة ثلاثة أيام على وفاة الرئيس السابق عبدالعزيز بو... ميسي ينوي شراء "القصر الوردي" الذي نزل فيه شارل ديغول خلال الحرب العالمية الثانية
العالم

صحفي مغربي مضرب عن الطعام: إدارة السجن رفضت نقلي إلى المشفى

قال سليمان الريسوني الصحفي المغربي المضرب عن الطعام في سجنه منذ أكثر من 100 يوم إن إدارة السجن رفضت نقله إلى المشفى، رغم تردي حالته الصحية التي أدت إلى إغمائه وسقوطه وإصابته بجروح.

وذكرت خلود مختاري زوجة الريسوني، وهو رئيس تحرير صحيفة “أخبار اليوم”، أنه تحدث لمحاميه عن تعرضه لحادثة سقوط على الأرض بعد الإغماء، وأنه كان “بين الحياة والموت”.

وأضافت عن الريسوني أنه عانى ارتفاعا حادا في درجة حرارته وأن الطبيب الرئيسي في السجن قال إن حالته وصلت إلى حد الخطر، وطلب نقله إلى المشفى، بسبب الحمى وإصابة الساق.

وأضاف الريسوني: الإدارة رفضت ذلك، “وفضلت أن تتركني أواجه الموت، دون الاهتمام بخطورة وضعي”.

ويواصل الريسوني إضرابا عن الطعام منذ 118 يوما احتجاجا على سجنه.

وحسب منظمة “منا” لحقوق الإنسان، فقد اعتقل الريسوني في 22 مايو 2020 بمنزله في الدار البيضاء دون مذكرة توقيف، وبتهمة “اعتداء جنسي” نفاها بشكل قاطع.

وجاء الاعتقال بعد أيام على تدوينة نشرها أحد أعضاء “مجتمع الميم” (المثليون والمثليات) واتهم فيها الريسوني ضمنيا، ودون أن يسميه، وكانت زوجة الريسوني تعد تقريرا عن “مجتمع الميم” في المغرب.

وتضيف المنظمة أن وسائل الإعلام المقربة من السلطات طالبت باعتقال الريسوني بعد تلك التدوينة.

وكان الريسوني، المعروف بانتقاداته الحادة للسلطات، نشر افتتاحية تحدث فيها عن الدور المتزايد للمديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، في انتشار “الإعلام التشهيري” ، وهو مصطلح يشير إلى مجموعة من المواقع المشهورة مرتبطة بالأجهزة الأمنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى