آخر الأخبار
كلوب: إن حدث هذا فسيكون إنجازا لليفربول جميس يرد على إبراهيموفيتش: أنا الشخص الخطأ للعبث معه رغم توفر لقاحات كورونا.. فاوتشي يطلق "تحذيرا خطيرا" ترامب يوجه "صفعة" لنائب جمهوري صوّت لعزله "رد صادم" من الصحة العالمية بشأن "جوازات سفر كورونا" إطلاق سراح 42 شخصا اختطفوا من مدرسة نيجيرية بـ1.9 تريليون دولار.. مجلس النواب يقر خطة بايدن بشأن كورونا من قلب غرف العمليات.. طبيب يجيب القاضي ويذهله تأييد خليجي وعربي للسعودية.. ورفض للمساس بسيادتها إيطاليا تسجل 253 وفاة وأكثر من 20 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا "رويترز": الخارجية الأمريكية ستراجع "كامل" العلاقة مع السعودية تقرير حول محمد صلاح يقتحم مجال الاستثمار العقاري في بريطانيا البيت الأبيض: الضربات الجوية في سوريا تهدف لإرسال رسالة مفادها بأن بايدن يعمل على حماية الأمريكيين إدارة بادين تصدر تقرير مقتل خاشقجي الجمعة..خروج العشرات إلى الشارع في أول جمعة.. مسلحون مجهولون يخطفون أكثر من 300 تلميذة في نيجيريا الأكثر دقة على الإطلاق.. ابتكار خريطة جديدة للكرة الأرضية الكونغرس يصوت على خطة "منقوصة" لإنعاش الاقتصاد انتخاب رئيس من أصل عربي يشعل دولة إفريقية ليفربول يتعرض لـ"ضربة موجعة".. "القائد" خضع لعملية جراحية
سلايدر

بوشوارب سرّب ملف استيراد سونلغاز لمعدات اسرائيلية !

 

أثارت، قضية استيراد مجمع “سونلغاز” لمعدات اسرائيلية الصنع، لانجاز محطة لتوليد الطاقة الكهربائية ببوتليس، بوهران، استغراب مصالح الأمن المختصة، في مثل هذه الملفات، بشأن الواقف وراء إعادة إحياء هذا الملف، الذي طوي وتم التوصل قبل قرابة سنة إلى حل مع المؤسسة الأجنبية المستوردة من خلال استبدال العتاد بمعدات ذي منشأ أوروبي.

 

القضية، التي أثارها البرلماني عن الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء، لخضر بن خلاف، والتي أحدثت ضجة لدى الشعب الجزائري، تزامنا واستنكاره للقرار الأمريكي بشأن القدس المحتلة، دفعت مصالح الأمن إلى التحري بشأن “مسربيها” للنائب، خصوصا وأن القضية عولجت في حينها آنذاك، بعد إبلاغها من طرف المجمع “سونلغاز”، بتعرضه للنصب من طرف مستورد أجنبي.

 

وقالت، مصادر “”، إن التحقيقات الأولية للجهات الأمنية، بينت أن وزير الصناعة “المُقال” ،عبد السلام بوشوارب، هو من سرّب مجددا هذا الملف الحساس، الذي يمس بالأمن القومي للجزائر، للنائب البرلماني، لحاجة في نفس يعقوب، وهو ما طرح مخاوف لدى المصالح نفسها، بشأن امكانية قيام المعني بتسريب ملفات أكثر حساسية للمعارضة أو لوسائل الإعلام، والتي كانت تصله خلال قيادته لحقيبة الصناعة.

 

وفيما يخص، كيفية تلقي الوزير السابق لهذا الملف الحساس، أفادت مصادرنا بأن بوشوارب، حصل على الملف من لجنة وزارية مشتركة عن وزارته السابقة (الصناعة)، باعتبارها شاركت آنذاك في دراسة الملف الذي يدخل في تصنيع الطاقة الكهربائية، بمحطة توربينات الغاز الجديدة بوهران.

 

يذكر، أن مجمع سونلغاز، أعلن، في بيان له أن الشركة الأجنية، سيجيليك/جينيرال إليكتريك، اعترفت بمسؤوليته في ادخال هذا العتاد إلى الجزائر عن غير قصد، وقامت باسترجاع العتاد المعني واستبداله بعتاد ذي منشأ أوروبي.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − 12 =

زر الذهاب إلى الأعلى