آخر الأخبار
برشلونة يتكبد خسائر كبيرة بسبب فضيحة "بارساجيت" إصدار تحذير من تسونامي بعد وقوع زلزال قوي قبالة نيوزيلندا محكمة تركية ترفض ضم التقرير الاستخباراتي الأمريكي إلى ملف قضية خاشقجي ريال مدريد يخصص مبلغا ضخما لضم "الفتى الذهبي" هالاند سائق القنصلية السعودية في اسطنبول يكشف ما قام به مسؤول أمني سعودي يوم مقتل خاشقجي قراءة في وثيقة الأمن القومي الأميركية.. الصين التحدي الأكبر ميغان ماركل "غاضبة" من قصر بكنغهام.. وتشكو "الافتراءات" الأمير فيليب يجري عملية في القلب.. وكشف حالته الصحية جريمة تهز تركيا.. رفضت إبلاغه بمكان والدتها فتلقّت 20 رصاصة "اللعب بالنار".. ما سيناريوهات العلاقة بين روسيا وأميركا؟ شاهد.. برشلونة يضع حجر الأساس لـ"ريمونتادا" بهدف عالمي مشروع قانون بمجلس الشيوخ يقيد سلطة بايدن لشن حرب بعد ضربات سوريا دراسة: كافة البالغين في بريطانيا سيكونون ملقحين بحلول يونيو الخارجية الروسية تعلق على تصريح بلينكن حول عدم إسقاط الأنظمة بالقوة زوجته السابقة.. مارادونا تم اختطافه قبل إعلان وفاته إثيوبيا: اتفاقيات السودان ومصر لا تقلقنا ما لم توجّه ضدنا برباعية.. مانشستر سيتي يواصل زحفه نحو اللقب السابع يوفنتوس ينتفض.. ورونالدو يسرق الأضواء كالعادة كوريا الشمالية.. صور تكشف عن "مفاجأة نووية" زلزال قوي يهز وسط اليونان.. ويشعر به سكان البلقان
الحدث

ولد عباس: “السعيد بوتفليقة لا يطمح لخلافة أخيه”

 

جدد، الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، تأكيده ان التجمع الوطني الديمقراطي يعد “حليفا استراتيجيا” وبأنه شخصيا، “في اتصال دائم مع أمينه العام أحمد أويحيى لدراسة شتى المسائل ذات العلاقة بالشأن العام للبلاد”.

 

وخلال ندوة صحفية خصصت لتقديم تقييم حول انتخابات تجديد المجالس الشعبية البلدية والولائية التي جرت في 23 نوفمبر المنصرم، نفى ولد عباس وجود أي خلاف بينه وبين أويحيى، مذكرا بأن هذا الأخير يعد وزيرا أولا معينا من قبل رئيس الجمهورية، الذي يعد برنامجه “القاسم المشترك” بين الحزبين، ومسيرا لحكومة تضم العديد من وزراء حزب جبهة التحرير الوطني، ليخلص إلى القول الأولوية “لحزبنا في الوقت الحالي هو إعادة ترتيب البيت الداخلي و ليس الإطاحة بأي كان”.

 

وفي رده على سؤال حول التصريحات التي كان قد أدلى بها مؤخرا وزير الطاقة الأسبق شكيب خليل والتي لفت من خلالها إلى “المخاطر” التي ينطوي عليها إجراء التمويل غير التقليدي الذي أقرته الحكومة في مخطط عملها، اكتفى ولد عباس بالقول أن المعني حر في تقديم تحليلاته الشخصية التي لا تخرج عن هذا الإطار.

 

وحول إمكانية إجراء تعديل حكومي خلال الفترة المقبلة، أجاب ولد عباس بأنه ليس لديه أدنى فكرة حول هذا الموضوع الذي يعد من صلاحيات رئيس الجمهورية لوحده، مضيفا بأنه “عندما يقرر الرئيس بوتفليقة ذلك فإنه سيعلم الحزب من منطلق أنه الرئيس الفعلي للحزب وليس مجرد رئيسه الشرفي”.

 

وعلى صعيد مغاير، عرج ولد عباس على المسيرات السلمية التي عرفتها ولايات البويرة وتيزي وزو وبجاية و التي تدعو إلى الترقية الفعلية للأمازيغية كلغة رسمية نص عليها الدستور وإدراجها في المقررات المدرسية على المستوى الوطني، حيث أكد أن الشعب الجزائري أمازيغي منذ آلاف السنين، محذرا من المساس بالوحدة الوطنية، حيث اعتبر التعديل المقترح من قبل نواب حزب العمال و القاضي بتخصيص أغلفة مالية موجهة لتعميم تدريس هذه اللغة في جميع المدارس “فخا تفطن له الجميع، بمن فيهم سكان منطقة القبائل”.

 

ومن جهة أخرى، أجاب الأمين العام لجبهة التحرير الوطني على سؤال يتعلق بمحاولات إقحام سعيد بوتفليقة، شقيق رئيس الجمهورية “في كل صغيرة وكبيرة”، حيث شدد على أنه “ينسى البعض بأن سعيد بوتفليقة مستشار الرئيس منذ 18 سنة و يقوم بمهامه على غرار المستشارين الآخرين، فأتركوه و شأنه، فهو ليس لديه أي نية أو طموح لخلافة أخيه أمد الله في عمره، لذا توقفوا عن هذه الأكاذيب والتّراهات”.

 

كما توقف، أيضا عند مسألة مرشح الحزب بالنسبة لرئاسيات 2019، حيث قال بأنه “سيكون لأعضاء اللجنة المركزية خلال اجتماعها المقرر لـ 19 مارس المقبل الحرية في فتح النقاش حول ذلك، لكنني شخصيا أرى بأن تاريخ الانتخابات الرئاسية لا يزال بعيدا للخوض في هذا الموضوع”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر + إحدى عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى