آخر الأخبار
مدير "إف بي آي" يدافع عن تدابير وكالته قبل اقتحام الكونغرس عمارات بألوان الحلويات.. تعرف على شوارع "قوس قزح" في لندن فضيحة "بارسا غيت".. إطلاق سراح مشروط لرئيس برشلونة السابق بالفيديو.. اليابان تتسلم أميركيين متهمين بقضية غصن السعودية: "شرط صحي" للراغبين في أداء فريضة الحج رغدة تكشف كواليس "بودي غارد" مع الزعيم عادل إمام إطلاق سراح مئات التلميذات المختطفات في نيجيريا القضاء الفرنسي يحكم بالسجن 3 سنوات على ساركوزي مقتل 9 مدنيين بوسط مالي على أيدي مهاجمين المحققة الأممية تعليقا على تقرير مقتل خاشقجي: ما تم الكشف عنه قليل جدا فيما يبدو وهذا مخيب للأمل برشلونة يصدر بيانا رسميا حول اقتحام السلطات الكتالونية مقر النادي الوزارة الأولى : تمديد الحجر الجزئي المنزلي لمدة 15 يوما على مستوى 19 ولاية بداية من يوم غد الثلاثاء... رئيس الجمهورية: الجيش الوطني الشعبي بلغ أقصى درجات الاحترافية والمهنية وهو بعيد عن السياسة رئيس الجمهورية: أغلب مطالب الحراك الأصلي تحققت ودعاة تمدين الحكم تلقوا تربصات في مخابر أجنبية رئيس الجمهورية: التغيير الحكومي الأخير حمل طابعًا استعجاليًا ولم أُُُقبِِِِِِِِِِِِل على تغيير شامل ... رئيس الجمهورية: التزمت مع الشعب بقول الحقيقة ومساعي كل من حاول العبث بمقدسات هذا الوطن خابت التشيك: قد نستخدم لقاح "سبوتنيك V" الروسي قبل موافقة الاتحاد الأوروبي عليه بيان اجتماع مجلس الوزراء وفاة الفنان المصري يوسف شعبان إثيوبيا.. إدانة أميركية "للفظائع" في إقليم تيغراي
ثقافة وفن

الجزائر تخطف حصرية تسيير النشيد الوطني “قسما” من فر نسا

 

حصلت، الجزائر، على حصرية تسيير النشيد الوطني “قسمًا”، من فرنسا، بعد أن كانت الحقوق المادية الناتجة عن هذا المصنف الأدبي، تُدار من طرف الشركة الفرنسية، التي كانت تعمل في الجزائر، حين إيداع المؤلِف مُصنفَه وهذا كنتيجة حتمية لعدم وجود هيئة وطنية مماثلة آنذاك.

 

وكشف، الديوان الوطني لحقوق التأليف والحقوق المجاورة “لوندا”، أنه “إذا كانت الحقوق المادية الناتجة عن نشيد “قسما” كانت تُدار من طرف الشركة الفرنسية التي كانت تعمل في الجزائر حين إيداع المؤلِف مُصنفَه وهذا كنتيجة حتمية لعدم وجود هيئة وطنية مماثلة آنذاك، فإن الأمر يختلف اليوم كلية، ذلك أن الديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة أصبح من الآن فصاعدا المُسير الحصري لحساب الدولة الجزائرية للنشيد الوطني “قسمًا”.

 

وأوضح، بيان “لوندا”، “إن هذه اللحظة المميزة تعطينا الفرصة للتنويه بأن هذه العملية تُشكل امتدادا مباشرا وثمرة للتحوُل الحقيقي للنظام القانوني للنشيد الوطني “قسمًا”. إن هذا التحوُل الذي يجد مصدَره في المراجعة الدستورية التي بادر بها رئيس الجمهورية في نوفمبر 2008 يترجمه التعديل الجذري للنظام القانوني لنشيد “قسمًا”، شعرا ولحنا، وهذا بفضل تعديلين جوهريين للقانون السامي للبلاد:

 

التعديل الأول، ووقع على المادة الخامسة، أدرج دسترة العَلم والنشيد الوطنيين وجمعهما على نحو لا يقبل الانفصال ووصفهما بعبارات قوية وأعتبرهما من مكاسب ثورة الفاتح من نوفمبر وأكد على عدم قابليتهما للتغيير، هذا أقره أيضا التعديل الثاني المدرج على المادة 178 والذي ارتقى بنشيد قسمًا إلى مرتبة معيار دستوري سام لا يقبل التعديل الدستوري شأنه في ذلك شأن المعايير الستة الأخرى المرسخة في الدستور على أنها غير قابلة للتعديل كما هو الحال بالنسبة للطابع الجمهوري للدولة مثلا.”

 

وختم الديوان بيانه بالإشارة الى إيجابيات الدسترة وتسهيلها لحماية النشيد “تهدف هذه الدسترة، من جهة، إلى إضفاء أكبر حماية ممكنة لنشيد “قسمًا”، شعرا ولحنا، وإلى ترسيخه كمَعْلم للأمة كلها ومن جهة أخرى، إلى ضمان ديمومته والمحافظة عليه عبر العصور والأجيال. إن هذه الدسترة جعلته مبدأ ساميا، حتميا حِسيا غير قابل للتقادم أو التقييد أي أنه مبدأ مطلق”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر − سبعة =

زر الذهاب إلى الأعلى