آخر الأخبار
مدير "إف بي آي" يدافع عن تدابير وكالته قبل اقتحام الكونغرس عمارات بألوان الحلويات.. تعرف على شوارع "قوس قزح" في لندن فضيحة "بارسا غيت".. إطلاق سراح مشروط لرئيس برشلونة السابق بالفيديو.. اليابان تتسلم أميركيين متهمين بقضية غصن السعودية: "شرط صحي" للراغبين في أداء فريضة الحج رغدة تكشف كواليس "بودي غارد" مع الزعيم عادل إمام إطلاق سراح مئات التلميذات المختطفات في نيجيريا القضاء الفرنسي يحكم بالسجن 3 سنوات على ساركوزي مقتل 9 مدنيين بوسط مالي على أيدي مهاجمين المحققة الأممية تعليقا على تقرير مقتل خاشقجي: ما تم الكشف عنه قليل جدا فيما يبدو وهذا مخيب للأمل برشلونة يصدر بيانا رسميا حول اقتحام السلطات الكتالونية مقر النادي الوزارة الأولى : تمديد الحجر الجزئي المنزلي لمدة 15 يوما على مستوى 19 ولاية بداية من يوم غد الثلاثاء... رئيس الجمهورية: الجيش الوطني الشعبي بلغ أقصى درجات الاحترافية والمهنية وهو بعيد عن السياسة رئيس الجمهورية: أغلب مطالب الحراك الأصلي تحققت ودعاة تمدين الحكم تلقوا تربصات في مخابر أجنبية رئيس الجمهورية: التغيير الحكومي الأخير حمل طابعًا استعجاليًا ولم أُُُقبِِِِِِِِِِِِل على تغيير شامل ... رئيس الجمهورية: التزمت مع الشعب بقول الحقيقة ومساعي كل من حاول العبث بمقدسات هذا الوطن خابت التشيك: قد نستخدم لقاح "سبوتنيك V" الروسي قبل موافقة الاتحاد الأوروبي عليه بيان اجتماع مجلس الوزراء وفاة الفنان المصري يوسف شعبان إثيوبيا.. إدانة أميركية "للفظائع" في إقليم تيغراي
الافتتاحية

الجزائر- السعودية.. اعتذار معزول لموقف شعبي

 

اعتذار، الوزير الأول، أحمد أويحي، سرا للسعودية عن “التيفو”، الذي رفعه أنصار عين مليلة، وأثار جدلا واسعا في الداخل والخارج..، إذا كان “التيفو” فعل معزول، كما قال أويحي فالحقيقة غير ذلك، لأن الموقف الشعبي الجزائري أيد ما قام به أنصار عين مليلة حسب الشارع الجزائري وحسب رواد شبكة التواصل الاجتماعي،وفي هذه الحالة اعتذار  أويحي يبقى اعتذارا معزولا يعبر عن شخصه أو عمّن أمره بالاعتذار..، هو فعلا من الناحية القانونية لا يحق للمناصرين أن يرفعوا لافتات سياسية، لأن هذا تعاقب عليه “الفيفا”، بحيث لا يحق لأي كان أن يشغل الرياضة لأغراض سياسية، وهذا ما قام ه وزير العدل حافظ الأختام عندما أمر بفتح تحقيق معمق لمعرفة من المسؤول عن السماح بإدخال ورفع اللافتة وصرح بأنه سيكشف عن المتورطين بعد انتهاء التحقيق وهذا التصريح حرك وزير الداخلية، الذي سارع بتوقيف رئيس الأمن الولائي ورئيس أمن الدائرة حتى لا يطالهما أو يكشفهما التحقيق.

 

لكن خرجة أويحي أثارت الاستغراب، لماذا نعتذر على لافتة رفعت في الملاعب؟ ! الموقف السعودي بإتجاه نقل السفارة الأمريكية نحو القدس واعتراف أمريكا بها كعاصمة لإسرائيل، معروف لدى الأمة الإسلامية فهو في الظاهر ضد هذا القرار لكن في الباطن مثلما يقول الفلسطينيون، ثم لماذا لم نشاهد صورة العاهل السعودي في المسيرات المؤيدة للقضية؟ بل  بالعكس  شاهدنا صور أردوغان.

 

إذا لا داعِ للشرح الواضح في علاقة السعودية مع القضية الفلسطينية ولذلك الجزائر بلد المليون ونصف المليون شهيد لا نسمح لأيا كان أن يتطاول عليها ولا على رموزها ولا على تاريخها الحافل والمتنوع ثقافيا ولغويا، فإمكان المال شراء كل شيء إلا التاريخ فالجزائر أمة وشعبها واعٍ ولا يحتاج إلى دروس ولا إلى مساومات أو مزايدات.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى