آخر الأخبار
بـيان صحفي: خصوص استعمال نسخة من شهادة الميلاد المستخرجة عن بُعد لطلب صحيفة السوابق القضائية الذهب يهبط على وقع صعود الدولار "أبل" في عين العاصفة.. دعوى قضائية جديدة ومطالبة بتعويض ضخم قيلولة ما بعد الظهر.. ماذا تفعل بالذهن والقلب؟ "الصخرة" يقدم قميص برشلونة الخاص بـ "الكلاسيكو" بسبب استغلال القرود.. سحب حليب من الأسواق الأميركية من أصل فلسطيني.. تعيين بيطار مديرا لمخابرات "الأمن الأميركي" "بنات كوباني"..مسلسل لآل كلينتون عن بسالة المقاتلات الكرديات تطالب بتعويض 1.3 مليار دولار.. دعوى تشهير ضد محامي ترامب أسعار النفط تصعد بدعم من آمال التحفيز الأمريكي وقلق بشأن الإمدادات "العدل الأمريكية" تحقق في احتمال سعي مسؤولين بالوزارة لدعم ترامب في قلب نتائج الانتخابات غوتيريش: لا أزال أتخوف من انقسام العالم إلى شطرين محاور الكبار.. كورونا يخطف نجم التلفزيون لاري كينغ خبير أميركي بارز: هذه هي "الفائدة الأهم" للقاحات كورونا في أقوى اقتصاد بالعالم.. عشرات الملايين "يتضورون جوعا" تسونامي وكورونا.. تفاصيل "رسالة أرعبت دولة" بيلوسي تلاحق ترامب بعد الخروج.. وتكشف "ماذا فعل" مع كورونا أول حروب بايدن.. الاشتباك مع كورونا بـ "استراتيجية شاملة" يصغرها بأعوام.. صور وتفاصيل عن خطيب تيفاني ترامب وعائلته لمن يعاني التوتر.. 8 أغذية "عليك بها"
سلايدر

مساهل يستقبل عائلة الحراق المتوفي باسبانيا

استقبل، وزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل، اليوم الأربعاء، بالجزائر، أفراد عائلة الجزائري محمد بودربالة، المتوفى بمركز احتجاز بأرشيدونا جنوب اسبانيا، حسبما أشار إليه بيان لوزارة الشؤون الخارجية.

وأوضح، ذات المصدر أن الوزير أطلع أولياء و أسرة الفقيد “بكل ما تقوم به السفارة الجزائرية بمدريد و الممثلية القنصلية للجزائر بأليكانت بالتنسيق مع السلطات الاسبانية من أجل تسليط الضوء على هذه المأساة التي ألمت بالعائلة والتي أثارت الاستياء في البلاد”.

كما أكد، مساهل لأفراد عائلة محمد بودربالة أن المصالح القنصلية الجزائرية بإسبانيا وفرت “كل الوسائل الضرورية لإعادة جثمان الفقيد و تسليمه لعائلته اثر استكمال الاجراءات المرتبطة بالتحقيق في اسبانيا و في الجزائر”.

وقدم، مساهل، تعازيه لعائلة الفقيد واقاربه مؤكدا لهم تعاطفه وتضامنه في هذه المحنة الأليمة.

ويذكر، أنه ” في إطار نفس القضية استقبل المكلف بالأعمال لمملكة اسبانيا بالجزائر في الصبيحة بمقر وزارة الشؤون الخارجية” يضيف نفس البيان.

وكان، 40 حراقا قد وصلوا، صبيحة اليوم، إلى ميناء وهران، بعد أن تم ترحيلهم من سجن أرشيدونيا في ملاقا الاسبانية، وينحدر هؤلاء الحراقة من ولايات غرب البلاد، على غرار وهران، تلمسان، ومستغانم.

وتحدث، الحراقة العائدون، عن سوء المعاملة من طرف أعوان الأمن الاسبان، متهمينه، بالوقوف وراء مقتل الحراق الجزائري داخل السجن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة − 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى