آخر الأخبار
بعد خسارة "مدوية".. ماسك يفقد صدارة أغنياء العالم خبراء يكشفون دوافع "واتساب" لتبني سياسة خصوصية جديدة هجوم الكونغرس.. تضارب بين الشهود وتحذير FBI لم يصل للمعنيين الولايات المتحدة تزفُ "خبرا سارا" بشأن لقاح الجرعة الواحدة حملة مغربية إسرائيلية على الجزائر؟! ماذا يعني اطلاع القضاء الأميركي على سجلات ترامب الضريبية؟ توخيل يثني على مبابي "القرش".. ويقارنه بميسي ورونالدو إسبانيا تزيل آخر تماثيل الدكتاتور فرانكو رئيس دولة يستأجر طائرة ميسي الخاصة شركة تويتر تحذف مئات الحسابات المرتبطة بثلاث دول آسيا.. قصة حب صينية للعربية وحلم التمثيل مع عادل إمام بريطانيا تحظر دخول "بوينغ 777" مجالها الجوي مؤقتا سامباولي يستقيل من أتلتيكو مينيرو "فيسبوك" وأستراليا يحلان الخلافات ويتوصلان إلى اتفاق عقب مفاوضات "هواوي" تكشف النقاب عن هاتف ذكي متطور جديد قابل للطي بتصريح غاضب.. سواريز يفجر مفاجأة: برشلونة طردني زوجة "إمبراطور المخدرات" المكسيكي في قبضة أميركا انفراجة بعد توتر بين فيسبوك وأستراليا الموت يغيّب أحمد زكي يماني.. أول أمين عام لمنظمة أوبك تغريداته المقتضبة كفيلة برفع الأسهم وخفضها.. من هو؟
اقتصاد1سلايدر

وزارة التجارة تحقق في زيادة أسعار المواد الاستهلاكية

كشف، وزير التجارة، محمد بن مرادي، عن فتح تحقيقات في زيادة الأسعار، التي مست معظم المواد الاستهلاكية قد شرعت فيها منذ بداية العام الجاري، مشددا على أن مصالح الرقابة ستقوم بدورها وتطلع الوزارة دوريا عن وضعية السوق والمحلات التجارية لفرض القانون.

وقال، بن مرادي ، لدى استضافته ، اليوم الإثنين، بفوروم الإذاعة على أن أن بعض المنتجين والموزعين استغلوا الفرصة في زيادة أسعار الوقود، وحجة انخفاض قيمة الدينار لفرض زيادات عشوائية.

وتابع، الوزير، أن قانون المالية 2018 الهدف منه حماية الإنتاج الوطني وأقر ضريبة استهلاك على المنتجات المستوردة، ورفع الرسوم الجمركية حوالي 60 % على 129 منتوجا أجنبيا.

وفي هذا المنوال كشف وزير التجارة عن استحداث جهاز يتكفل بمتابعة مسار حليب الأكياس، بعد الندرة التي شهدتها الأسواق من هذه المادة المدعمة، مشيرا أن الديوان الوطني للحليب يوفر بودرة الحليب لـ 100 ملبنة على المستوى الوطني و90 منها يملكها خواص، غير أن الواقع أثبت أن حليب الأكياس يحول إلى المقاهي وبعض مصانع المكملات الغذائية على حساب العائلات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة + 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى