آخر الأخبار
فيديو لعملية إنقاذ بطولية.. يحرر جروا من فكّي تمساح "سعار السرقة".. خبراء يحذرون من اختراق أسرار اللقاح أفضل 5 أطعمة ينصح بتناولها قبل النوم لأول مرة منذ السبعينيات..الصين تستهدف منطقة القمر "المجهولة" استعمل في علاج ترامب.. ضوء أخضر لاستخدام أول علاج لكورونا في زيمبابوي.. قطيع ضباع يجر رجلا من منزله ويأكل نصفه سباق الهدافين المخضرمين بين رونالدو وإبراهيموفيتش مستمر كلوب يرفض الكشف عن عقوبة صلاح "السرية" رسميا.. هالاند يحصد جائزة الفتى الذهبي لعام 2020 مستشار بايدن: ترامب خسر حتى الآن 28 دعوى قضائية عيد الشكر بأميركا.. مخاوف من كورونا و"خطط بديلة" للاحتفال فريق بايدن يكشف موعد تشكيل الحكومة الجديدة المغرب سيدرس التاريخ اليهودي في المدارس العامة - والملك يوافق على ذلك ترامب: لقاحات كورونا "ستأتي بسرعة" أخيرا.. علماء الفلك يفكون لغز "السديم الأزرق" 4 أسباب تجعلك تتريث قبل شراء "بلاي ستيشن 5" رسميا.. مانشستر سيتي يحسم "مستقبل غوارديولا" هجوم "كاسح" من الجيش الإثيوبي على مدير "الصحة العالمية" بعد فايزر وموديرنا.. لقاح أكسفورد يحقق النتيجة "الأهم" وفاة "الرجل الطائر" خلال طلعة تدريبية
سلايدر

مساهل يعلّق على استقباله وزير خارجية المغرب بـ “الأحضان”

أكد، وزير خارجية الم الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل، اليوم الاثنين ان مشاركة نظيره المغربي ناصر بوريطة في أشغال الندوة الوزارية للحوار 5+5 المنعقدة بالجزائر العاصمة، تندرج في إطار متعدد الأطراف وليس في إطار ثنائي.

 

وكان وزير الشؤون الخارجية المغربي قد أدلى، عقب مشاركته في أشغال الندوة الـ14 لوزراء الشؤون الخارجية للحوار 5+5  المنعقدة بالجزائر العاصمة في 21 جانفي 2018، بتصريح مفاده أن “حضوره بالجزائر يندرج في إطار متعدد الأطراف وليس في إطار ثنائي”.

 

وأوضح، مساهل بهذا الشأن أن نظيره المغربي كان محقا لان حضور بوريطة يندرج بالفعل “في اطار متعدد الأطراف و ليس في اطار ثنائي”، كما كان الحال بالنسبة لوزراء الشؤون الخارجية الاخرين للدول الاعضاء في حوار 5+5 والذي يندرج حضورهم بالجزائر في اطار متعدد الأطراف و ليس في اطار ثنائي”.

 

وجاءت، توضيحات وزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل خلال رده على سؤال منشطة حصة “ضيف التحرير” للقناة الثالثة للاذاعة الوطنية بخصوص تصريح وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي للمملكة المغربية.

 

من جهة أخرى، صرح، مساهل، أن الجزائر لن تتدخل أبدا عسكريا في نزاعات بلدان الساحل مشيرا إلى الأولوية يتم ايلائها لمكافحة الإرهاب بالمنطقة.

 

وأكد، مساهل خلال أن “الجزائر لن تتدخل أبدا عسكريا في النزاعات والجميع يدرك ذلك. وبالنسبة لنا فان مكافحة الإرهاب تكتسي أولوية ببلدان الساحل مالي وليبيا. نحن المعنيون بالدرجة الأولى”.

 

وأضاف مساهل يقول “لقد خصصنا خلال السنوات العشر الماضية حوالي 100 مليون دولار من المساعدة و الدعم. فالجزائر تقدم إسهامها. فالأمر يتعلق بأمنها بطبيعة الحال من أجل حماية بلدنا لكننا نقوم بذلك أيضا من باب التضامن”.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان − 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى