آخر الأخبار
أزمة سد النهضة.. السودان: لا مجال للحديث عن الخيار العسكري عودة الدبلوماسية المهاجرة.. دعم دولي وتعزيز للاستقرار بليبيا توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب حداد "خاص" من الملكة إليزابيث على زوجها الأمير فيليب "أيام الجور".. سنوات الظلم والحرب الليبية في دراما رمضان رمضان اللبنانيين مع أزمة الدولار.. ارتفاع "جنوني" للأسعار واشنطن تعلن الموازنة العسكرية وتكشف عن أولوياتها الدفاعية جونسون ينعى الأمير فيليب النرويج ترفض أن يضم صندوق الثروة السيادية للبلاد شركات سعودية السفير الروسي في النمسا: هناك ألاعيب قذرة حول "سبوتنيك V" وفاة الأمير فيليب زوج الملكة البريطانية إليزابيث الثانية عن عمر يناهز 100 عام شركات إعادة التأمين تتحمل معظم تكاليف أزمة سفينة قناة السويس محادثات "مليارية" لاستحواذ "تويتر" على "كلوب هاوس" فيسبوك: لن نخطر المستخدمين الذين تسربت بياناتهم قبل قرار بايدن المرتقب.. قتلى في إطلاق نار بساوث كارولينا إطلاق نار بولاية تكساس.. قتيل ومصابون في حالة حرجة وباء وإحراج دولي.. بايدن يعلن إجراءات تنفيذية ضد فوضى السلاح ليبيا.. أزمة تلوح في الأفق بسبب "الإطار الدستوري للانتخابات" النووي الإيراني.. واشنطن تتوقع استئنافا "وشيكا" للمحادثات
سلايدر

رحيل أرملة العقيد كريم بلقاسم وهي تتساءل: من اغتال زوجي بألمانيا؟

توفيت، المجاهدة قمار محجوبة، أرملة العقيد كريم بلقاسم، أحد القادة الثوريين الذين انهزمت المخابرات الفرنسية أمام حنكته، عن عمر ناهز 87 سنة، بحسب ما أفاد به اليوم بيان لوزارة المجاهدين.

وشيعت، اليوم بعد صلاة الجمعة، بمقبرة العالية، بالعاصمة، جنازة المجاهدة فاطمة أوزقان، بحضور شخصيات تاريخية، وأهلها وأقاربها.

 

ورحلت، المجاهدة، قمار محجوبة، ومعها الكثير من الأسئلة، التي ظلت لسنوات طوال تطرحها على السلطة، بشأن اغتيال زوجها الملقب بـ”أسد جرجرة”، يوم 18 أكتوبر من سنة 1970 بألمانيا، حيث كانت الراحلة تغتنم رفقة أولادها الثلاثة سنويا، فرصة إحياء ذكرى مقتل زوجها، لتطالب السلطة بضرورة الكشف عن الجهات المتورّطة في اغتيال نائب رئيس الحكومة المؤقتة العقيد كريم بلقاسم.

ولم تلب السلطات العليا، حتى مطالب المجاهدة الراحلة، التي ناشدتها مرارا لتعريف الأجيال الصاعدة بالدور البارز الذي قام به العقيد كريم بلقاسم أثناء الثورة التحريرية، ونضاله من أجل الديمقراطية والعدالة بعد الاستقلال إلى غاية اغتياله، مع الاعتراف الرسمي بنضاله الشريف الذي هو فخر كل الجزائريين وإدراج حياته في الكتب المدرسية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 + سبعة =

زر الذهاب إلى الأعلى