آخر الأخبار
محامي سيف الإسلام القذافي يوضح حقيقة البيان المتداول باسمه انطلاق مشاورات غير رسمية في فيينا استعدادا لاستئناف مفاوضات "الصفقة النووية" مع إيران وزير ألماني: العثور على متحور يشبه سلالة "أوميكرون" في أراضي البلاد ناريشكين: سعي واشنطن لإعادة تأجيج نزاع دونباس وراء المزاعم الأمريكية عن تخطيط روسيا لغزو أوكرانيا بوركينا فاسو.. الشرطة تفرق متظاهرين محتجين على عجز الحكومة عن وقف عنف المتشددين شبكة عراقية: نحو مليار دينار عراقي أنفقت على إعلانات الـ"فيسبوك" خلال الانتخابات الأخيرة أستراليا تفرض حجرا صحيا 14 يوما على مواطنيها القادمين من 9 دول إفريقية الولايات المتحدة تعتبر المتحور "أوميكرون" إنذارا خطيرا متحور "أوميكرون" ينسف مخططا لمنظمة التجارة العالمية كشف ترتيب ثلاثي الكرة الذهبية لعام 2021 قبل يومين من الإعلان الرسمي سفيرا روسيا والصين يعلقان على "قمة الديمقراطية" برئاسة الولايات المتحدة مستجدات "أوميكرون".. متحور كورونا الجديد يدفع العالم للاستنفار الشرطة الإيطالية تقتحم مقر نادي يوفنتوس الإمارات تعلن تطعيم جميع مواطنيها بالجرعة الأولى من لقاح كورونا صحيفة تكشف عن مفاوضات لـ"استثمار كبير" بين صهر ترامب والسعودية الصين توجه ضربة لرأس المقامرين رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يؤدي واجبه الانتخابي رفقة حرمه وأفراد من أسرته بعد انتخاب لواء إماراتي متهم بممارسة التعذيب.. الأمين العام للأنتربول يدافع عن استقلالية المنظمة كندا تسعى لتشديد العقوبات بحق المتظاهرين المناهضين للتطعيم انتخاب أميرة سعودية لرئاسة لجنة في منظمة "اليونيسكو"
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال: ليبيا للّيبيين؟!

بقلم #جمال_بن_علي

من حق ليبيا أن تعيش في وئام وسلام بعيدا عن الحسابات الجيوإستراتيجية الدولية وبعيدا كذلك عن الأطماع الإقليمية لبعض الدول ،التي ترى في ليبيا الخلاص لأزمتها الإقتصادية.

فمؤتمر باريس لا يقدم ولا يؤخّر ،الحل بيد الأشقاء الليبيين عبر إجراء إنتخابات رئاسية حرّة ونزيهة بعيدا عن إملاءات الجلاّدين فمن دمّر ليبيا بالأمس لا يستطيع أن يكون اليوم هو الحل بل هو أصل المشكل والأزمة والخراب الذي حلّ بأرض عمر المختار .

ولذلك الجزائر كانت من الأول مع الحل السلمي لأزمة دون إقصاء أي طرف واليوم تكرر نفس المقترح لكن مع خروج كلّ المرتزقة والقتلة وإبعاد وكلاء الحرب من أي حل للأزمة لتسترجع ليبيا الشقيقة دورها في إفريقيا والعالم العربي كما عهدناها.

فلنترك الشعب الليبي يختار رئيسه بعيدا عن نظرية الصهيوني برنارد هنري ليفي وبعيدا عن مشيخات الدم والدمار .

فالشعب الليبي ليس قاصرا ليقرر الجلاد والسارق مكانه.

بقلم #جمال_بن_علي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر + 15 =

زر الذهاب إلى الأعلى