آخر الأخبار
في مشهد إنساني.. توقف مباراة الدنمارك وبلجيكا لمدة دقيقة دعما لإريكسن ساليفان: بايدن وأردوغان بحثا قضية الـ"إس 400" دون التوصل إلى أي حل طفل فرنسي يسأل ماكرون: هل أنت بخير بعد الصفعة؟ السفارة الأمريكية في كابل تغلق أبوابها إثر ارتفاع إصابات كورونا الحاد بين موظفيها مسؤولون: لا تقدم في محادثات المناخ "المرهقة" رئيس الوزراء السويدي يقول إنه سيستقيل أو يدعو للانتخابات إذا خسر التصويت بحجب الثقة بلجيكا تقلب الطاولة على الدنمارك وتلتحق بإيطاليا إلى ثمن نهائي أمم أوروبا البنتاغون يحذر من تهديدات وشيكة لواشنطن وحلفائها قريبا.. الكاتب الصحفي الكبير خالد عمر بن ققة يكتب للموقع الاخباري "الجزائر دبلوماتيك" اجتياز المحبوسين لامتحانات البكالوريا الفريق السعيد شنقريحة رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي يستقبل مدير المصلحة الفيديرالية للتعاون العسكري... الإعلان عن القائمة القصيرة للفائزين بمسابقة أندريه ستينين 2021 فرنسا تلغي إلزامية ارتداء الكمامات في الشارع بداية من اليوم اندلاع حرائق جديدة في غلاف غزة بسبب دفعات من البالونات الحارقة مؤتمر صحفي للرئيس الأمريكي جو بايدن في ختام القمة مع فلاديمير بوتين أكاديمية العلوم الروسية بصدد إعداد مشروع تقريبي للبعثة القمرية المأهولة رسميا.. ريال مدريد يعلن رحيل راموس بعد 16 عاما قضاها ضمن أسوار الملكي بايدن لمراسلة CNN: "أنت في المهنة الخطأ" كلينتون: قمة جنيف قد تؤسس لبناء علاقات أكثر قابلية للتنبؤ بين الولايات المتحدة وروسيا "واشنطن بوست": السعودية تساعد في تهريب مواطنيها الذين يرتكبون جرائم في الولايات المتحدة
سلايدر

فرنسا مستعدة لتسليم 41 جمجمة للجزائر

أكد، مدير المتحف الوطني الفرنسي للتاريخ الطبيعي، برونو دافيد، أن الإليزيه استلم، مؤخرا، قائمة لـ 41 جمجمة، أثبتت التحريات بأنها لجزائريين، بينها 7 جماجم لمقاومين قاتلوا ضد التواجد الفرنسي بالجزائر.

 

وكشف، برونو دافيد، في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية، السبت، “أعددنا لائحة بـ41 جمجمة ثبت أنها من الجزائر تم تسليمها إلى الاليزيه.. وبينها جماجم لمقاومين جزائريين قاتلوا الفرنسيين وكذلك آخرين محكومين بجرائم”.

 

واردف، “حاليا تمكنا من التأكد من أن سبعة جماجم تعود إلى مقاومين جزائريين، من بينها جمجمة الشيخ بوزيان قائد ثورة الزعاطشة بشرق الجزائر في 1849. وقد أسره الفرنسيون وأعدم رميا بالرصاص وقطع رأسه، وأخرى لأحد مساعديه. وقد أضيفتا إلى مجموعات المتحف في 1880”.

 

وتابع “وهناك أيضا جمجمة محمد الأمجد بن عبد المالك الملقب الشريف بوبغلة الذي فجر ثورة شعبية وقتل في 1854”.

 

وردا عما كان نشره الباحث الجزائري علي فريد بلقاضي، الذي كان أول من أطلع على هذه الجماجم، وكشف بأنها ملفوفة وموضوعة في علب كرتون عادية شبيهة بعلب محلات الأحذية، قال برونو: “إنها علب مخصصة للمجموعات ومكلفة، وأن هذه الجماجم مصفوفة في خزائن مقفلة وفي صالات مقفلة”.

 

وتابع “منذ ان توليت رئاسة المتحف في نهاية 2015 قررت انه ليس من حق احد ان يرى هذه الجماجم احتراما لرفات بشرية تم التعرف على اصحابها. انا نفسي لم ارها اطلاقا”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى