آخر الأخبار
ريال مدريد وركلات الجزاء.. إحصاء ينسف ما يعتقده كثيرون القصة الحقيقية لـ"كرة القدم النووية" التي لا تفارق الرئيس الأمريكي! بيكيه يتخذ "أخطر" قرار في مسيرته الصليب الأحمر تعلن اختطاف أحد موظفيها على يد مجهولين في أفغانستان السودان يعلن زيارة وفد إسرائيلي إلى الخرطوم الغرفة 2806: قضية دومينيك ستراوس خان"..وثائقي عن انهيار الأوفر حظا لرئاسة فرنسا في 2012 وزارة الدفاع الروسية تعلن إطلاق حملة تطعيم شاملة للجيش ضد فيروس كورونا ماكرون غاضب بعد اعتداء فاحش على موسيقي من طرف الشرطة (فيديو) تخفيف العقوبة على كندي قتل ستة مصلين في أحد مساجد كيبيك مصدر: "أوبك+" تعتزم إجراء محادثات غير رسمية عن بعد السبت استثمار من نوع جديد.. لوحة لفنان أسترالي تحطم الرقم القياسي ألمانيا تخطط لديون جديدة بنحو 180 مليار يورو في 2021 صحيفة تتحدث عن تقليصات في رواتب كبار مدراء شركات النفط والغاز كلمة السيد وزير العدل حافظ الأختام، بمناسبة إنعقاد الدورة السادسة والثلاثين 36 لمجلس وزراء العدل الع... بعد الصعود الصاروخي.. بتكوين تتعثر أغذية مفيدة للرجال.. احرصوا على تناولها وفاة أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا فضيحة رشوة تهز "أبل" بعد واقعة "الأسلحة النارية" هداف بروج يغيب عن دوري الأبطال بسبب "مقعد الحافلة" 11 لاعبا.. الفيفا يعلن أسماء المرشحين لجائزة الأفضل في 2020
سلايدر

فرنسا مستعدة لتسليم 41 جمجمة للجزائر

أكد، مدير المتحف الوطني الفرنسي للتاريخ الطبيعي، برونو دافيد، أن الإليزيه استلم، مؤخرا، قائمة لـ 41 جمجمة، أثبتت التحريات بأنها لجزائريين، بينها 7 جماجم لمقاومين قاتلوا ضد التواجد الفرنسي بالجزائر.

 

وكشف، برونو دافيد، في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية، السبت، “أعددنا لائحة بـ41 جمجمة ثبت أنها من الجزائر تم تسليمها إلى الاليزيه.. وبينها جماجم لمقاومين جزائريين قاتلوا الفرنسيين وكذلك آخرين محكومين بجرائم”.

 

واردف، “حاليا تمكنا من التأكد من أن سبعة جماجم تعود إلى مقاومين جزائريين، من بينها جمجمة الشيخ بوزيان قائد ثورة الزعاطشة بشرق الجزائر في 1849. وقد أسره الفرنسيون وأعدم رميا بالرصاص وقطع رأسه، وأخرى لأحد مساعديه. وقد أضيفتا إلى مجموعات المتحف في 1880”.

 

وتابع “وهناك أيضا جمجمة محمد الأمجد بن عبد المالك الملقب الشريف بوبغلة الذي فجر ثورة شعبية وقتل في 1854”.

 

وردا عما كان نشره الباحث الجزائري علي فريد بلقاضي، الذي كان أول من أطلع على هذه الجماجم، وكشف بأنها ملفوفة وموضوعة في علب كرتون عادية شبيهة بعلب محلات الأحذية، قال برونو: “إنها علب مخصصة للمجموعات ومكلفة، وأن هذه الجماجم مصفوفة في خزائن مقفلة وفي صالات مقفلة”.

 

وتابع “منذ ان توليت رئاسة المتحف في نهاية 2015 قررت انه ليس من حق احد ان يرى هذه الجماجم احتراما لرفات بشرية تم التعرف على اصحابها. انا نفسي لم ارها اطلاقا”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى