آخر الأخبار
أول صفقة ليوفنتوس في "الميركاتو الشتوي".. والهدف دعم رونالدو خطاب رسمي يطلب من أعضاء بالكونغرس شراء سترات واقية من الرصاص بعد بريكست.. أشهر موسيقي بريطاني "يطلب الجنسية الألمانية" تأثير بايدن.. "جحافل المهاجرين" تنطلق إلى الولايات المتحدة نهاية قصة أوزيل في إنجلترا.. أرسنال يتخلص من "العبء الثقيل" 14 دقيقة و30 مترا.. كيف نجا بنس من "خطر الاغتيال"؟ مصادر: هذا ما كان ترامب يفعله خلال جلسة "القرار الاتهامي" تصريح صادم من رئيس "موديرنا": كورونا سيظل معنا للأبد الاتحاد الأوروبي يجيز أكل الديدان..وجبة خفيفة غنية بالبروتين نفوق النمرة البيضاء النادرة "نييفيه" موسم مزدحم.. 5 ظواهر لافتة في دراما رمضان 2021 مبرمج ينسى كلمة مرور محفظة "بتكوين" فيها 240 مليون دولار منصة "airbnb" توقف الحجز في واشنطن تحسبا لإقامة "فوضويين" فابينيو يعلق على تقارير الرحيل: هذا ما أعتقد أن صلاح سيفعله نيران صديقة.. هؤلاء النواب الجمهوريون يؤيدون عزل ترامب ليزا.. أول إعدام لامرأة بأميركا منذ 7 عقود ما هو مصير كورونا بعد بلوغ المناعة الجماعية؟ نيويورك تقطع جميع العقود مع منظمة ترامب "طيران الإمارات" تنفي صحة تقارير عن تجميد نشاط طيار تونسي لرفضه المشاركة في رحلة إلى تل أبيب ترانزيت الغاز الروسي عبر أوكرانيا يهبط إلى أدنى مستوى في 30 عاما
الحدثزووم 48

في سابقة أولى.. استقالة رئيس بلدية وادي سقان بميلة

فاجأ، هلال مباركي، رئيس المجلس الشعبي البلدي لبلدية وادي سقان، بولاية ميلة، المواطنين بتقديمه استقالته من المجلس البلدي، مرجعا سببه إلى عجزه عن التكفل بمطالب سكان بلديته، خاصة فيما يتعلق بالبرامج السكنية.

 

واعتذر، “المير” المنتمي لحزب جيهة التحرير الوطني، لمواطنيه في رسالة نشرها عبر موقع التواصل “فيس بوك”، عن عدم مواصلته مهامه على رأس المجلس الشعبي البلدي في ظل عدم قدرته على تلبية حاجيات السكان الذين وضعوا فيه الثقة من سكن ، و عمل ، و اتنشغالات أخرى. 

 

كما قال، هلال مباركي، في نص الرسالة :”حاولت جاهدا لتوفير أكبر عدد ممكن من البرامج السكنية لتلبية أكبر عدد من الطلبات … لكن تبقى مسؤوليتي محدودة اتجاه البرامج السكنية.”

 

وختم، “وأمام هذه الوضعية السيئة وجدت نفسي عاجزا عن إنقاذ الكثير من العائلات .. وعليه قررت الاستقالة من المجلس الشعبي البلدية و أخلي مسؤوليتي أمام الله و الجميع”. 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى