آخر الأخبار
المقابلة التاريخية.. هكذا ترجم خبير لغة جسد ميغان ماركل بوعاتي رئيس تحرير يومية الخبر الرئيس المدير العام لسوناطراك خامس أفضل رئيس تنفيذي في الشرق الأوسط وشمال افريقيا حاكم نيويورك على خطى "ذئب هوليوود".. تفاصيل مشينة لأفعاله ترامب يعود إلى ولايته المحببة.. والخلاف يشتعل مع كوشنر حجبته في "واتساب".. فأنهى حياتها عرضت 1500 دولار لقتل حماتها.. وامرأة فضحتها ترامب "غاضب" من الحزب الجمهوري.. ويوجه رسالة "تحذيرية" رسالة للبابا من الموصل: "الأخوة أقوى من صوت الكراهية" 90 دقيقة فقط.. طائرة مذهلة تستعد لعبور الأطلنطي "تهديد فعلي".. البيت الأبيض يحذر من خرق تطبيق بريد ميكروسوفت لأول مرة.. مركبة الفضاء "برسفيرانس" تتجول على المريخ من يوليو.. قانون "ثوري" جديد في ملاعب كرة القدم بوكيتينو يكشف مستقبل مبابي مع سان جرمان..وتطورات إصابة نيمار كلوب: إنهاء الموسم خارج المربع الذهبي لن يؤدي إلى رحيل جماعي ولاية أريزونا تعلن إنهاء الإغلاق المفروض بسبب كورونا 16 قتيلا بأيدي مسلحين في شمال غربي نيجيريا أميركا تعتقل 100 ألف مهاجر على الحدود المكسيكية في شهر كيم كارداشيان تكشف تعرضها للتنمر: شبهوني بحوت قاتل مواجهات وأعمال تخريب في السنغال بعد اعتقال مرشح رئاسي سابق
رواق الصحافة

أويحيى.. الحملة، الشظايا والتحقيق

 

يتعرض، هذه الأيام الوزير الأول، أحمد أويحيى، إلى حملة سياسية وإعلامية بسبب قراراته ومواقفه السياسية..، إلى هنا الأمر عادي، لكن غير العادي هو الزج ببعض النواب من عالم المال والأعمال في هذه الحملة من طرف بعض المواقع الإخبارية، نواب عرفوا بدفاعهم المستميت عن الرئيس بوتفليقة ومحسوبين على محيطه، ولهذا السبب أصابتهم شظايا مثلما يقولون بسبب الحملة التي يتعرض لها الوزير الأول.

 

وقد علمنا، من مصادر أمنية، أن الوزير الأول، أمر بفتح تحقيق حول من يقف وراء حملة التشهير مثلما تقول المصادر ضده وضد عائلته وضد بعض النواب المحسوبين على جناح الرئاسة، والذين تعرضوا حسب المصادر للتشهير بسبب انتمائهم الحزبي وموالاتهم للوزير الأول والرئيس.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 + عشرة =

زر الذهاب إلى الأعلى