آخر الأخبار
خبير أميركي بارز: هذه هي "الفائدة الأهم" للقاحات كورونا في أقوى اقتصاد بالعالم.. عشرات الملايين "يتضورون جوعا" تسونامي وكورونا.. تفاصيل "رسالة أرعبت دولة" بيلوسي تلاحق ترامب بعد الخروج.. وتكشف "ماذا فعل" مع كورونا أول حروب بايدن.. الاشتباك مع كورونا بـ "استراتيجية شاملة" يصغرها بأعوام.. صور وتفاصيل عن خطيب تيفاني ترامب وعائلته لمن يعاني التوتر.. 8 أغذية "عليك بها" هل يتجسس "إنستغرام" علينا؟.. الإجابة بصورة "غرفة النوم" أول "اتفاق" خارجي.. الكرملين يرحب باقتراح بايدن القضاء العسكري الأميركي يوجه الاتهام لـ3 من معتقلي غوانتنامو بايدن يبدأ عهده باستهداف "الكلمة المهينة" بايدن والأيام المئة الأولى.. ملفاتٌ حارقة وهواجس في الكونغرس التغيير من أول لحظة.. ماذا فعل بايدن بديكور المكتب الرئاسي؟ خطة ريال مدريد "الانتهازية" لاستعادة حكيمي في انتظار "التطعيم".. شهادات أميركية من زمن الخوف عروض العمل تنهمر على شاعرة "تنصيب بايدن" لعنة جانت تطيح ببولطيور؟! بايدن يقرر إنهاء حظر السفر.. وهذه التفاصيل رونالدو يحفر اسمه بالذهب.. ويحقق أغلى الألقاب الخطاب الذي قتل صاحبه.. أسوأ 7 مراسم تنصيب رؤساء في تاريخ أميركا
سلايدر

مقتل عاشر جزائري في فرنسا.. اللغز !

اغتيل، ليلة الجمعة إلى السبت، عاشر جزائري بمدينة مرسيليا الفرنسية، من طرف مجهولين أطلقوا عليه رصاصتين على مستوى الرأس، في حلقة جديدة من حلقات اللغز الدموي المثير بباريس.

 

وحسب وسائل إعلام فرنسية، فإن الضحية شاب جزائري، يدعى مراد ميلودي، من مواليد عام 1998، وينحدر من ولاية تلمسان، قتل برصاصات عندما كان يهم بركن سيارته في حظيرة منطقة سكنه بالمنطقة 11 بالجهة الشرقية لمرسيليا.

 

ولفظ، الضحية العاشر، الذي يتم اغتياله في مرسيليا في ظرف شهرين فقط، أنفاسه الأخيرة داخل سيارته، حسب ذات المصدر.

 

وتعتبر، الحادثة، العاشرة، التي تهز مرسيليا، بعد قتل 9 جزائريين ينحدرون كلهم من ولاية خنشلة، رميا بالرصاص، في كل من مدن باريس وليون ومرسيليا.

 

وكان، سكان الجالية الجزائرية قد خروجوا للشارع والاحتجاج، الأسبوع الماضي، مطالبين القضاء الفرنسي بالتسريع في التحقيقات وكشف هوية الجناة.

 

من جانبه، قال القنصل العام بمدينة مرسيليا، بوجمعة رويبح، في اتصال بقناة “النهار”، أن قضايا الاغتيالات التي تتعرض لها الجالية، مؤخرا، بفرنسا، لا تزال قيد التحقيق بالتنسيق مع السلطات القضائية والشرطة الفرنسية، وسيتم الافصاح عن كافة تفاصيلها لاحقا.

 

وتابع، “هناك 7 أو 8 من الجالية الجزائرية قتلوا في مريلسيا، وكان آخرهم ميلودي، ليلة الجمعة، أين تكفلت القنصلية بتحديد هويته والاتصال بعائلته بكافة الاجراءات لدفن الضحية عندما تنتهي التحقيقات.”

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى