آخر الأخبار
تونس تدخل الحجر الصحي الشامل وإغلاق ولايات لمجابهة كورونا "حرب الكيوي".. الفاكهة الذهبية تشعل نزاعا دوليا مورينيو يفشي سر هازارد: لهذا فشل مع ريال مدريد على طريقتها الخاصة.. جورجينا تواسي رونالدو بعد خسارة البرتغال الثقيلة أمام ألمانيا إيران.. مغردون ومدونون يحتفون بفوز رئيسي وينشرون صورا تجمعه بقاسم سليماني والمهندس دول غرب إفريقيا تتبنى خطة جديدة لإصدار عملة موحدة في 2027 إستمرار استرجاع الأراضي الممنوحة في إطار عقود الإمتياز "نحن في بلد الملك النجاشي".. مفتي إثيوبيا يهاجم شيخ الأزهر في مصر بسبب سد النهضة ثوران بركاني إتنا وسترومبولي في إيطاليا وزير الشؤون الخارجية السيد صبري بوقدوم يُشارك في فعاليات منتدى أنطاليا الدبلوماسي الجمعية العامة للأمم المتحدة تتبنى قرارا بالتزكية بتعيين غوتيريش لولاية ثانية بمنصب الأمين العام للأ... في مشهد إنساني.. توقف مباراة الدنمارك وبلجيكا لمدة دقيقة دعما لإريكسن ساليفان: بايدن وأردوغان بحثا قضية الـ"إس 400" دون التوصل إلى أي حل طفل فرنسي يسأل ماكرون: هل أنت بخير بعد الصفعة؟ السفارة الأمريكية في كابل تغلق أبوابها إثر ارتفاع إصابات كورونا الحاد بين موظفيها مسؤولون: لا تقدم في محادثات المناخ "المرهقة" رئيس الوزراء السويدي يقول إنه سيستقيل أو يدعو للانتخابات إذا خسر التصويت بحجب الثقة بلجيكا تقلب الطاولة على الدنمارك وتلتحق بإيطاليا إلى ثمن نهائي أمم أوروبا البنتاغون يحذر من تهديدات وشيكة لواشنطن وحلفائها قريبا.. الكاتب الصحفي الكبير خالد عمر بن ققة يكتب للموقع الاخباري "الجزائر دبلوماتيك"
سلايدر

مقتل عاشر جزائري في فرنسا.. اللغز !

اغتيل، ليلة الجمعة إلى السبت، عاشر جزائري بمدينة مرسيليا الفرنسية، من طرف مجهولين أطلقوا عليه رصاصتين على مستوى الرأس، في حلقة جديدة من حلقات اللغز الدموي المثير بباريس.

 

وحسب وسائل إعلام فرنسية، فإن الضحية شاب جزائري، يدعى مراد ميلودي، من مواليد عام 1998، وينحدر من ولاية تلمسان، قتل برصاصات عندما كان يهم بركن سيارته في حظيرة منطقة سكنه بالمنطقة 11 بالجهة الشرقية لمرسيليا.

 

ولفظ، الضحية العاشر، الذي يتم اغتياله في مرسيليا في ظرف شهرين فقط، أنفاسه الأخيرة داخل سيارته، حسب ذات المصدر.

 

وتعتبر، الحادثة، العاشرة، التي تهز مرسيليا، بعد قتل 9 جزائريين ينحدرون كلهم من ولاية خنشلة، رميا بالرصاص، في كل من مدن باريس وليون ومرسيليا.

 

وكان، سكان الجالية الجزائرية قد خروجوا للشارع والاحتجاج، الأسبوع الماضي، مطالبين القضاء الفرنسي بالتسريع في التحقيقات وكشف هوية الجناة.

 

من جانبه، قال القنصل العام بمدينة مرسيليا، بوجمعة رويبح، في اتصال بقناة “النهار”، أن قضايا الاغتيالات التي تتعرض لها الجالية، مؤخرا، بفرنسا، لا تزال قيد التحقيق بالتنسيق مع السلطات القضائية والشرطة الفرنسية، وسيتم الافصاح عن كافة تفاصيلها لاحقا.

 

وتابع، “هناك 7 أو 8 من الجالية الجزائرية قتلوا في مريلسيا، وكان آخرهم ميلودي، ليلة الجمعة، أين تكفلت القنصلية بتحديد هويته والاتصال بعائلته بكافة الاجراءات لدفن الضحية عندما تنتهي التحقيقات.”

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى