آخر الأخبار
بوتين: أفكار بريماكوف حول النظام العالمي مطلوبة اليوم أكثر من أي وقت مضى CNN: رئيس الصين يزور السعودية الخميس لحضور قمتين عربية وخليجية “ميتا” تهدد بالتوقف عن نشر الأخبار بولتون يعلن استعداده لخوض الانتخابات الرئاسية الأمريكية نائبة أمريكية تطالب بمراجعة الأموال التي تصرف لأوكرانيا بوريل: الضمانات لأوكرانيا أولا ولروسيا لاحقا البرهان ردا على حميدتي: إجراءات 25 أكتوبر كانت ضرورة ولم تكن خطأ الرياح الشديدة تحرم أكثر من 100 ألف منزل في كندا من الكهرباء صـــديــقــي يــشــيــد بــالــدكـتــور عــمـيـمـور روسيا وأوكرانيا: الكرملين يشترط الاعتراف بضمّ "الأقاليم الجديدة لروسيا قبل البدء في أي مفاوضات معهد الفيلم البريطاني يختار فيلم "جين ديلمان" للمخرجة شانتال أكرمان كأفضل فيلم في تاريخ السينما كأس العالم 2022: تعرف على أغلى اللاعبين والمنتخبات والجوائز المالية وتكلفة استضافة البطولة الطيران: الاتحاد الأوروبي يسمح بمكالمات الهواتف الجوالة على متن الرحلات الجوية منتدى الحوار المتوسطي: لعمامرة ينقل تحيات الرئيس تبون إلى نظرائه الإيطالي و النيجري و الموريتاني أسعار الغاز في أوروبا تسارع بالصعود أبو الغيط: يجب على العرب أن يتضامنوا لحماية أمنهم المائي ألزهايمر: علاج يحقق نتائج واعدة في إبطاء تدمير المرض للدماغ البشري ميغان ميركل: مسؤول سابق بشرطة لندن يكشف عن تلقي زوجة الأمير هاري تهديدات "حقيقية" مرض ألزهايمر: لقاح جديد قد يبطئ الإصابة بالمرض كيم كارداشيان: كاني ويست يدفع 200 ألف دولار شهريا لإعالة أطفالهما بعد تسوية الطلاق
آراء وتحاليل

ما يجب أن يقال: بعد “أفغنة” ليبيا.. مصر لدور باكستان

ليبيا اليوم تدفع ثمن تهور ساركوزي وتنظير برنارد هنري ليفي، التدخل الفرنسي في ليبيا تم تقديمه علي أساس أنه عمل إنساني.. الكل يعلم أن القوة الكبرى ليست مؤسسات خيرية وليس من همومها مسح دموع البشرية وإنما هذه القوى الكبرى كيانات تقوم علي مصالح مجتمعات لها ضرورات أمنها ولها في ذالك إستراتجيتها وإدارة علاقتها مع مجتمعات أخرى على أساس تبادل المنافع من ناحية وموازين قوة من ناحية أخرى وليس على أساس انقاذ البشرية أو نشر ديمقراطية المزعومة.

 

مع التسليم بأن فعل الخير في حد ذاته نزعة إنسانية يصعب تجريد المجتمعات منها فالطائرات الفرنسية لم تترك ورائها بردا ولا سلاما وإنما تركت خرابا ودمارا ولذلك الجزائر كانت محقة عن طريق قائد جهاز مخابراتها آنذاك الفريق توفيق حينما رفض جملة وتفصيلا طلب القذافي إرسال قوات جزائرية وطائرات لنقل الجنود الليبيين إلي بن غازي بل عارض توفيق هذه الفكرة بشدة وهذا استنادا إلى التقارير التي كانت تصله وبحكم معرفته بالجغرافيا الليبية فاليوم ما نشهده من دمار وخراب في ليبيا نعرف أننا حذرنا منه في حواراتنا السابقة مع السفراء الأمريكيين وغيرهم، بأنه في حال سقوط نظام القدافي بالشكل الذي تريد فرنسا قد يحول ليبيا إلى أفغانستان بحيث ستعم الفوضى كذلك في الساحل الإفريقي وهذا ما يحدث الآن..، لكن فرنسا لا تبالي لأنها لا تتأثر بعدم الاستقرار بل دول الجوار وعلى رأسها الجزائر هي التي ستدفع الثمن بحكم شساعة حدودها مع الجارة ليبيا وكذلك ومع مالي والنيجر وما يستحق الملاحظة أن الضربات الجوية الفرنسية جاءت بأمر من رئيس منبوذ “ساركوزي” رفضه الناخبون واختاروا غيره لرئاسة فرنسا “هولاند” وكانت كل الشواهد  تقول انه سوف لا يقدر على إعادة الأمن إلى ليبيا، فضلا عن التدخل العسكري في بلد عربي عضو في الجامعة العربية، اذا فهناك ما سيتوجب البحث عن الدوافع والعجلة الماسة فيها وأبسط ما توحي به ظواهر الأشياء وسياق الأحداث هو أن التدخل العسكري في ليبيا كان مقدرا أن يكون من أولى قرارات رئيس يتوقع إعادة انتخابه لعهدة ثانية فلماذا لم ينتخب عليه؟! رغم ما يقال بأن القذافي أو ليبيا موّلت حملة عهدته الرئاسية الأولى فساركوزي سارع بقراره في سبيل الوقت الذي كان مقدرا له وبدا القرار قريبا في شكله وتوقيته ومقاصده. السؤال اليوم بعد الفلتان الأمني الذي تعيشه ليبيا والتواجد الإرهابي بها من سيقوم بدور باكستان في المنطقة للإيقاع بالجماعات الإرهابية؟ والقيام بالعمليات الاستخبارية بالوكالة؟.

 

الجزائر مستحيل لان عقيدة جيشها هي عدم التدخل خارج الحدود، إذا مصر السيسي هي المخولة بهذه المهمة بحكم مواقفها التاريخية لحرب الخليج الأولى والثانية، ضف إلى ذالك هشاشة الوضع الداخلي وحكم السيسي بما فيه وعليه.

 

وبالتأكيد فإنه لابد أن يكون لذا الرئيس الأمريكي ترامب ما يستند عليه والمفروض انه بعد انتخابه وحتى قبل وصوله إلي البيت الأبيض بدأ يعرف أسرار السياسة العسكرية الأمريكية ما لم يكن يعرفه من قبل وكيف تتقاطع المصالح الاقتصادية مع الأهداف العسكرية، فالفصائل والجماعات المتناحرة في ليبيا والتواجد ألاستخباراتي العالمي الذي حول ليبيا إلى ساحة صراع، ضف إلى ذالك التنظيم الإرهابي داعش وبقايا القاعدة كلها عوامل ستحول ليبيا إلى أفغانستان ثانية وكل المؤشرات ترشح مصر لدور باكستان.     

 

 

جمال بن علي

كاتب صحفي مؤسس ومدير عام الجزائر دبلوماتيك صحفي وعضو مؤسس لأسبوعية الشروق العربي 1991 حتى 1994 : مراسل الشروق من واشنطن 1997 : صحفي مختص ومكلّف بالحوارات السياسية 2002 : إلتحق بالتلفزيون العمومي الجزائري –محقق- محرّر 2003 حتى 2013 : رئيس تحرير برنامج في دائرة الضوء ومعد ومقدم برنامج في السياق 2009 حتى 2011 : رئيس التحرير المركزي للبرامج المتخصصة والروبورتاجات الكبرى 2009 : 2014 معد برنامج حواري لقاء الأسبوع للتلفزيون الجزائري صحفي مكلف بالحوارات السياسية والدبلوماسية 2014 : 2019 عضو مؤسس لقناة دزاير نيوز ورئيس تحرير مركزي للبرامج المتخصّصة والروبورتاجات الكبرى 2016 : 2018 مدير البرامج المتخصصة والروبورتاجات الكبرى بقناة الشروق نيوز 2016 مؤسس ومدير عام الموقع الإخباري الجزائر دبلوماتيك باللغتين العربية والفرنسية 2020 : 2021 مدير ومؤسس للموقع الإخباري الجديد للتلفزيون الجزائري ، معد ومقدم برامج (ديبرغتغ) 2021 مكلف بمهمة لدى المدير العام للتلفزيون الجزائري . صحفي متعاون مع عدة جرائد وطنية وعربية . رسالة الأطلس ،صوت الأحرار- صدى الملاعب – الكاتب العربي - مراسل قناة الساعة من الجزائر – ممثل أدبي للسيدة أنيسة بومدين أرملة الرئيس الراحل هواري بومدين 1994 حتى 1996: مستشار إعلامي للبطل العالمي والأولمبي نور الدين مرسلي من 1993- إلى سنة 2000 . مؤلّفات : مؤلّف لكاتب 'شهود ومواقف' تقديم عبد الحميد مهري . والدكتور طالب الإبراهيمي _ كتب قيد الطبع : قبل الحوار و حوارات تلفزيونية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر − خمسة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى