آخر الأخبار
سفير الكويت: بلادنا هي المستثمر الأول في الأردن بإجمالي 18 مليار دولار الصحف القطرية تحدد المسؤول الأول عن الإقصاء المبكر لمنتخبها من المونديال انتقادات حادة لزيلينسكي: إنه يشعل فتيل حرب عالمية ثالثة كبيرة العلماء في منظمة الصحة العالمية تكشف عن خطأ فادح في قضية “كوفيد”! نصائح هامة لزيادة التمثيل الغذائي وحرق الدهون الشرطة العراقية تعتقل 71 أجنبيا في البصرة الرئيس التونسي قسس سعيد يستقبل وزير الخارجية رمطان لعمامرة مسرحية مصيدة الفئران للكاتبة أغاثا كريستي تعرض على مسرح برودواي بعد 70 عاماً مصر.. أول إجراء من الأمن المصري بحق الفنانة منة شلبي بعد القبض عليها كندا.. ترودو يمثل أمام لجنة تحقيق لاستخدام قانون طوارئ خلال أزمة سائقي الشاحنات بوتين: إعادة التوحيد مع دونباس كان يجب أن تحدث في وقت سابق برلين تحسم الجدل وتستبعد أوكرانيا.. بولندا تنشر “باتريوت” على أراضيها الوكالة الدولية للطاقة الذرية تزور محطة الطاقة النووية جنوب أوكرانيا الأسبوع المقبل أردوغان يعلن عن إنشاء سياج أمني على طول الحدود الجنوبية ويقول: لا يحق لأحد أن ينتظر منا التسامح وسط توقعات باستمرار الشغور… متى ينتخب برلمان لبنان رئيسا جديدا؟ الإنفلونزا: تطوير لقاح شامل ضد جميع أنواعها العشرين المعروفة كأس العالم 2022: إيران تفوز على ويلز، وقطر تخسر أمام السنغال دونالد ترامب: الرئيس الأمريكي السابق يواجه دعوى قضائية في نيويورك بتهمة الاغتصاب أردوغان يريد جعل تركيا دولة محورية في منتجات سوق “الحلال” “هفوة المونديال”.. لاعب غاني “يسرق” الكرة من حارس مرمى البرتغال
اقتصاد1سلايدر

يوسفي لرجال الأعمال الفرنسيين: “منافسة شرسة في اتنتظاركم”

دافع، وزير الصناعة والمناجم، يوسف يوسفي، اليوم الاربعاء، عن إستراتيجية الحكومة لإعادة بعث النشاط الصناعي، وقال، “سجلنا تحايلا من مستثمرين حوّلوا القاعدة 51 – 49 التي تضبط مشاريع الشراكة في الجزائر لصالحهم”، وتابع، مخاطبا المستثمرين الفرنسيين، بان هذه القاعدة لا تزعج المستثمرين الآخرين من دول أخرى.

 

خاطب، الوزير يوسفي، في كلمة له، خلال منتدى الأعمال الجزائري- الفرنسي، بأنه “الشركات الفرنسية تواجه منافسة شرسة من المستثمرين الآخرين الراغبين في الاستثمار بالجزائر.”، وأردف “وهُم مستعدون لمواجهة المشاكل وتخطي الصعوبات لتحقيق أرباح كبيرة بالجزائر.”

 

وقال، يوسفي، “رغم كل المشاكل هناك الكثير من الانجازات التي تحققت في قطاعات متعددة، على غرار قطاع الصناعة، حيث شرعت الجزائر في تصدير الاسمنت منذ العام الماضي، وتوقع تحقيق فائض في الإنتاج بنسبة 40 بالمائة في غضون 3 سنوات.” مضيفا بأن “الجزائر ستشرع قريبا في تصدير مواد البناء على غرار الحديد والسيراميك.”

 

 

وبخصوص الصناعة الميكانيكية، أثنى، المتحدث، عن التقدم المسجل في قطاع الصناعة الميكانيكية، بفضل الصناعة العسكرية، وصناعة السيارات، في إشارة إلى المصانع التي رأت النور في السنوات الأخيرة والتي شرعت في تركيب السيارات، موجها رسائل لرجال الأعمال قائلا “بان الجزائر لا تريد فقط تركيب السيارات بل الانتقال إلى مرحلة إنتاج التجهيزات التي تدخل في التجميع.”

 

وعن القاعدة 51 – 49، قال، يوسفي “الأغلبية الممنوحة للطرف الجزائري غالبا ما يتم تحويلها”، دون تفصيله عن الطريقة التي يعتمدها المستثمرون الأجانب لتجاوز هذا الإجراء، وقال، “الشركاء الأجانب يجدون تفاهمات مع الشركاء الجزائريين ويقومون بتسيير المصانع مشيرا إلى لافارج للاسمنت.”

 

وختم، الوزير، بان كل القطاعات مفتوحة أمام الأجانب للشراكة لا سيما مع الشركات الفرنسية، مضيفا بان” الحكومة ستعمل على معالجة المشاكل التي يثيرها المتعاملون فيما يتعلق بتأخر تسديد المستحقات أو تحويل الأموال وكذا بعض العراقيل الإدارية التي سيتم حلها”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر + 19 =

زر الذهاب إلى الأعلى