آخر الأخبار
بـيان صحفي: خصوص استعمال نسخة من شهادة الميلاد المستخرجة عن بُعد لطلب صحيفة السوابق القضائية الذهب يهبط على وقع صعود الدولار "أبل" في عين العاصفة.. دعوى قضائية جديدة ومطالبة بتعويض ضخم قيلولة ما بعد الظهر.. ماذا تفعل بالذهن والقلب؟ "الصخرة" يقدم قميص برشلونة الخاص بـ "الكلاسيكو" بسبب استغلال القرود.. سحب حليب من الأسواق الأميركية من أصل فلسطيني.. تعيين بيطار مديرا لمخابرات "الأمن الأميركي" "بنات كوباني"..مسلسل لآل كلينتون عن بسالة المقاتلات الكرديات تطالب بتعويض 1.3 مليار دولار.. دعوى تشهير ضد محامي ترامب أسعار النفط تصعد بدعم من آمال التحفيز الأمريكي وقلق بشأن الإمدادات "العدل الأمريكية" تحقق في احتمال سعي مسؤولين بالوزارة لدعم ترامب في قلب نتائج الانتخابات غوتيريش: لا أزال أتخوف من انقسام العالم إلى شطرين محاور الكبار.. كورونا يخطف نجم التلفزيون لاري كينغ خبير أميركي بارز: هذه هي "الفائدة الأهم" للقاحات كورونا في أقوى اقتصاد بالعالم.. عشرات الملايين "يتضورون جوعا" تسونامي وكورونا.. تفاصيل "رسالة أرعبت دولة" بيلوسي تلاحق ترامب بعد الخروج.. وتكشف "ماذا فعل" مع كورونا أول حروب بايدن.. الاشتباك مع كورونا بـ "استراتيجية شاملة" يصغرها بأعوام.. صور وتفاصيل عن خطيب تيفاني ترامب وعائلته لمن يعاني التوتر.. 8 أغذية "عليك بها"
سلايدر

القنصل العام: اغتيالات جزائريين بفرنسا مؤخرا سببها “تصفية حسابات”

أفاد، مصدر مقرب من ملف الاغتيالات التي طالت جزائريين في فرنسا، مؤخرا، أن الأمر يتعلق بـ 7 ضحايا جزائريين وذلك بسبب “تصفية حسابات”، وضحية أخرى يخص ملفها الحق العام اغتيلت في أبريل 2017.

 

كما، نفى ذات المصدر، “عدم صحة وجود 10 ضحايا جزائريين وأن هذا العدد يضم أيضا ضحية تونسية وضحيتان فرنسيتان”، موضحا أن التحقيقات حول هذه الاغتيالات “لا تزال جارية”.

 

من جانبه، أكد القنصل العام بمرسيليا، بوجمعة رويبح، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أنه زار العديد من المساجين الجزائريين المتواجدين  بأربعة سجون في منطقة مرسيليا للإطلاع عن حالتهم قصد تسوية وضعيتهم، مشيرا إلى أنه “قمنا خلال شهر جانفي بزيارات للعديد من المساجين الجزائريين المحتجزين بسجني إيكس ليانز وبوماط (مرسيليا)  ومركزي الاحتجاز صالون دوبروفانس وطراسكون للإطلاع على حالتهم ومعرفة شكاويهم”.

 

وأوضح، رويبح، أن “العدد الإجمالي للجزائريين المسجونين بسبب مختلف الجنح يقدر بـ375 سجينا منهم 165 امرأة وقد أحصت القنصلية العامة حوالي ستين مريضا من بينهم، مضيفا أنه “تم خلال هذه الزيارات تسوية وضعية العديد منهم، أغلبهم لا يملكون وثائق إدارية، من الناحية الإدارية وبوشرت إجراءات تسليم جوازات السفر التي طالبت بها السلطات القضائية الفرنسية”.

 

وتابع، رويبح، قائلا “لقد استمعنا إليهم وسجلنا شكاويهم لا سيما منها ما تعلق بالتدخل لدى السلطات القضائية لتسريع النطق بالأحكام ضدهم أو إطلاق سراحهم في بعض الحالات بشروط”، مشيرا إلى أن أحد المحتجزين كان سيرحل إلى تونس رغم أنه جزائري. 

 

من جهة أخرى، وفي إطار التكفل بأفراد الجالية الجزائرية بالخارج  قام القنصل العام بزيارة جزائريين بمراكز العجزة والتي تحصي العشرات منهم دون وثائق.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × ثلاثة =

زر الذهاب إلى الأعلى