آخر الأخبار
أين يدفع السائقون أغلى رسوم الطريق؟.. تصنيف يكشف الدول أميركي قتل 3 أشخاص وطهى قلب أحدهم مع البطاطا سان جيرمان يطمئن بشأن "عقد نيمار": على الطريق الصحيح بعد اتهام محاولة الانقلاب.. رئيس وزراء أرمينيا يخاطب أنصاره النفط في أعلى مستوى له خلال 13 شهرا ثنائية ميسي تساعد برشلونة في التفوق على إلتشي نجل ترامب يدلي بشهادته أمام النيابة حول "فاتورة" حفل التنصيب مصر تجيز لقاحي سبوتنيك وأسترازينيكا من كوريا الجنوبية ليبيا.. أزمة المياه شبح يهدد مستقبل البلاد موديرنا: اللقاح المضاد لكورونا المتحور جاهز للاختبار بريطانيا: وضع الكمامات قد لا يكون ضروريا في الصيف بعد خسارة "مدوية".. ماسك يفقد صدارة أغنياء العالم خبراء يكشفون دوافع "واتساب" لتبني سياسة خصوصية جديدة هجوم الكونغرس.. تضارب بين الشهود وتحذير FBI لم يصل للمعنيين الولايات المتحدة تزفُ "خبرا سارا" بشأن لقاح الجرعة الواحدة حملة مغربية إسرائيلية على الجزائر؟! ماذا يعني اطلاع القضاء الأميركي على سجلات ترامب الضريبية؟ توخيل يثني على مبابي "القرش".. ويقارنه بميسي ورونالدو إسبانيا تزيل آخر تماثيل الدكتاتور فرانكو رئيس دولة يستأجر طائرة ميسي الخاصة
سلايدر

حجار يهدد طلبة المدارس العليا للأساتذة

هددت، اليوم الأربعاء، وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، طلبة المدارس العليا للأساتذة، المضربين منذ قرابة ثلاثة أشهر، بالضرب بيد من حديد في حال عدم العودة إلى مقاعد الدراسة، معتبرة إضرابهم بـ “الخارج عن القانون.”

وانتهى، اجتماع الأمين العام للوزارة بمديري المدارس العليا للأساتذة، لتقييم الإضراب المفتوح الذي يشنه الطلبة، حيث تم التأكيد أن الطلبة الذين لم يلتحقوا بعد بمقاعد الدراسة “يعدون في حالة غياب غير قانوني”.

وأوضح، بيان صادر عن وزارة التعليم العالي، أنه تم خلال الاجتماع “نقاش مستفيض للوضعية التي تعرفها هذه المدارس، والى مختلف اللقاءات التي عقدت على مستوى المدارس العليا للأساتذة وقدمت فيها كافة الشروحات التي قام بها مدراء هذه المدارس من خلال اللقاءات المتكررة والبيانات التي نشرت لإعلام الطلبة”.

وأكد، ذات البيان، أنه و”بالنظر للفترة المتبقية من السنة الجامعية 2017/2018 وبالرجوع للقانون الداخلي للمدارس فان الحاضرين في هذا اللقاء أكدوا على اعتبار الطلبة الذين لم يلتحقوا بعد بمقاعد الدراسة يعدون في حالة غياب غير قانوني وإرادي وغير مبرر عن الدراسية. وسيتم اتخاذ الاجراءات القانونية المنصوص عليها في مثل هذه الحالات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة + 16 =

زر الذهاب إلى الأعلى