آخر الأخبار
بعد شائعات التسريب.. "كلوب هاوس" تنفي وقوع الاختراق ممنوعات في دراما رمضان.. هل تنجح في ضبط المشهد التلفزيوني؟ مفاجأة كبرى بحادث قطاري أسيوط.. حشيش وترامادول "وتوقيع مزور" "الكوكب المهاجر".. تساؤلات الحياة بدون الشمس مسؤول نووي إيراني: انقطاع الكهرباء بمنشأة نطنز "إرهاب نووي" ترامب يقول إنه سيساعد حزبه الجمهوري على استعادة الكونغرس زيدان يرد على كومان.. ويؤكد: "نحن على حافة الهاوية" الادعاء الإيطالي يرفض محاكمة سالفيني على سياسة الهجرة رئيس وزراء اليونان يطالب بالتحقيق في اغتيال صحفي قتل بـ17 رصاصة (صور) "كلاسيكو الأرض".. التشكيلة الأساسية لمواجهة الغريمين ريال مدريد وبرشلونة أزمة سد النهضة.. السودان: لا مجال للحديث عن الخيار العسكري عودة الدبلوماسية المهاجرة.. دعم دولي وتعزيز للاستقرار بليبيا توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب حداد "خاص" من الملكة إليزابيث على زوجها الأمير فيليب "أيام الجور".. سنوات الظلم والحرب الليبية في دراما رمضان رمضان اللبنانيين مع أزمة الدولار.. ارتفاع "جنوني" للأسعار واشنطن تعلن الموازنة العسكرية وتكشف عن أولوياتها الدفاعية جونسون ينعى الأمير فيليب النرويج ترفض أن يضم صندوق الثروة السيادية للبلاد شركات سعودية
أخبارسلايدر

شكيب خليل مجددا أمام القضاء الايطالي

عاد، اسم وزير الطاقة الأسبق، شكيب خليل، إلى المحاكم الايطالية، ضمن المحاكمة الماراطونية الخاصة بشركة سايبام، إذ كشفت التحقيقات أن الشركة الإيطالية دفعت أكثر من 190 مليون دولار كعمولة للحصول على صفقات قيمتها 8 مليارات دولار، موضحة أن الشركة دفعت هذه المبالغ لتكون لها الحظوة لدى وزير الطاقة الأسبق، ولتتخلص من الشركات المنافسة على الصفقات التي كانت سايبام تريد الحصول عليها.

وقالت وكالة “رويترز” إن وكيل الجمهورية لمحكمة ميلان أرجع في اليوم الأول من جلسة محاكمة مسؤولي “إيني” الهدف من هذه الرشاوى إلى “إبعاد الخصوم والفوز بدعم وزير الطاقة الجزائري”.

ويواجه مسؤولو الشركة الايطالية “إيني” وفرعها “سايبام” تهما بدفع رشاوى بقيمة 197 مليون أورو مقابل عقودها الغازية في الجزائر في الفترة ما بين 2007 و2010 بقيمة ثمانية ملايير أورو. كما يواجه  المسؤولون نفسهم تهمة “شراء” ترخيص الوزير شكيب خليل للاستحواذ على الشركة الكندية “فيرست كالغاري بتروليوم”.

وكان المدعي العام بمحكمة ميلانو الإيطالية، قد أجّل، في 12 فيفري الجاري، النطق بالتماس العقوبات في حق المتهمين في قضية سوناطراك إيني سايبام إلى جلستي 19 و26 فيفري الجاري.

وتتواصل المحاكمة الخاصة بفضيحة شركة سايبام وفرعها “إيني” ومعها تتوالى الاعترافات والتصريحات، سيما وأنها ليست المرة الأولى التي يذكر فيها اسم شكيب خليل وكذا اسم فريد بجاوي نجل شقيق وزير الخارجية الأسبق محمد بجاوي، وهذه المحاكمة من شأنها أن تخلط أوراق الوزير شكيب خليل وتحرج السلطات الجزائرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى