آخر الأخبار
الرئيس المدير العام لسوناطراك خامس أفضل رئيس تنفيذي في الشرق الأوسط وشمال افريقيا حاكم نيويورك على خطى "ذئب هوليوود".. تفاصيل مشينة لأفعاله ترامب يعود إلى ولايته المحببة.. والخلاف يشتعل مع كوشنر حجبته في "واتساب".. فأنهى حياتها عرضت 1500 دولار لقتل حماتها.. وامرأة فضحتها ترامب "غاضب" من الحزب الجمهوري.. ويوجه رسالة "تحذيرية" رسالة للبابا من الموصل: "الأخوة أقوى من صوت الكراهية" 90 دقيقة فقط.. طائرة مذهلة تستعد لعبور الأطلنطي "تهديد فعلي".. البيت الأبيض يحذر من خرق تطبيق بريد ميكروسوفت لأول مرة.. مركبة الفضاء "برسفيرانس" تتجول على المريخ من يوليو.. قانون "ثوري" جديد في ملاعب كرة القدم بوكيتينو يكشف مستقبل مبابي مع سان جرمان..وتطورات إصابة نيمار كلوب: إنهاء الموسم خارج المربع الذهبي لن يؤدي إلى رحيل جماعي ولاية أريزونا تعلن إنهاء الإغلاق المفروض بسبب كورونا 16 قتيلا بأيدي مسلحين في شمال غربي نيجيريا أميركا تعتقل 100 ألف مهاجر على الحدود المكسيكية في شهر كيم كارداشيان تكشف تعرضها للتنمر: شبهوني بحوت قاتل مواجهات وأعمال تخريب في السنغال بعد اعتقال مرشح رئاسي سابق بعد نصف قرن من الجدل.. هدف المونديال "اللغز" يقترب من الحل رئيس البرازيل لمواطنيه: توقفوا عن "النحيب" بشأن كورونا
سلايدر

الافراج عن قانون أخلاقيات الشرطة.. وهذا مضمونه

صدر، في العدد الأخير من الجريدة الرسمية، قانون أخلاقيات الشرطة الجديد، والذي حدد الممنوعات والمسموحات على موظفي هذا السلك العمومي.

وضعت، المديرية العامة للأمن الوطني، قانونا لأخلاقيات الشرطة يتضمن 48 مادة، وقّع عليه وزير الداخلية نور الدين بدوي، ونشر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية، وبناء على النص القانوني، يجب على موظف الشرطة أن “يظهر ولاءه لجهاز الأمن الوطني والإخلاص له، وصون سمعة الجهاز أثناء وخارج الساعات العادية للعمل”.

ومنعت، قيادة سلك الأمن، منتسبيها من الكشف عن أي بيانات أو وثائق تتعلق بتقنيات وطرق العمل وتعداد ومشاريع الأمن الوطني، سواء بطريقة إرادية أو عرضية، ويستمر هذا الالتزام بعد الانتهاء الكلي من الخدمة.

كما يحظر، على الشرطي في حالة استعماله مواقع التواصل الاجتماعي، كل فعل أو قول من شأنه أن يشوه صورة جهاز الأمن الوطني أو يسيء إلى سمعة مستخدميه، لا سيما من خلال الإشاعات المغرضة والهدامة، وذلك تحت طائلة العقوبات الجزائية الإدارية، كما شملت الالتزامات السلوك أثناء العمل وخارجه ومنها الحد من استعمال الهاتف النقال والأكل في الأماكن العمومية وطريقة اللباس.

وعلى رجل الشرطة كذلك “التحلي بحس عال من المسؤولية والتمسك بقيم النزاهة والاستقامة في جميع تصرفاته، مع الصدق في القول والعمل، والحرص على صون وأداء واجباته، وإخطار السلطة السلَمية بأمانة عن ظروف ونتائج المهام المنجزة وعن كل فعل من شأنه أن يُلحق ضررا بالمصلحة أو يسيء إلى سمعة جهاز الأمن الوطني”.

كما تؤكد الماد 11 من القانون، أنه يمنع على موظف الشرطة مهما كانت رتبته وفي أي حال من الأحوال الإخلال بواجب الطاعة، وتذكر المادة “وعليه فهو ملزم بتنفيذ تعليمات وتوجيهات قيادته في إطار احترام الأحكام التشريعية والتنظيمية”، علاوة على  الجد والحزم والاستعداد لأداء المهام حسب ما يمليه الضمير المهني دون تهاون أو تماطل أو تنصل من المسؤولية.

وبخصوص الالتزام بواجب التحفظ، يجب على الشرطي الاعتدال في التعبير عن آرائه، في ساعات العمل أو خارجها، والالتزام بالسر المهني، وعدم الكشف عن الوثائق والتقنيات وتعداد ومشاريع الجهاز، باستثناء من حصل كتابيا على ترخيص بذلك.

وتطالب، الوثيقة القانونية، الشرطي بالاحترام الصارم للتنظيمات الخاصة بالبدلة النظامية ولواحقها وارتدائها بطريقة تتماشى مع المهام المنوطة بالوظيفة والرتبة والامتناع عن أي تصرف أو سلوك من شأنه أن يسيء إلى رمزيتها.

وأوردت المادة 33 من قانون أخلاقيات الشرطة، أنه يعتبر مساسا بالأخلاقيات ارتياد الأماكن المشبوهة والتدخين والتسوق والإفراط في استعمال الهاتف النقال وتناول المأكولات في الأماكن العامة بالزي النظامي.

وعند استعمال السلاح حددت المادة 34 جملة ضوابط منها “احترام القواعد الأمنية، واتخاذ كل الحيطة والحذر للمحافظة عليه من الضياع أو تعرضه للإتلاف وصيانته”، مع الحفاظ على الوسائل والتجهيزات الأخرى الموضوعة تحت تصرفه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

9 + 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى