آخر الأخبار
اختتام فعاليات الطبعة الثالثة للندوة العربية الدولية للتضامن مع الشعب الصحراوي الحصيلة العملياتية للجيش الوطني الشعبي في الفترة من 10 إلى 17 أفريل 2024 ممثل فلسطين أمام مجلس الأمن : منح العضوية الكاملة في الأمم المتحدة من شأنه "رفع جزء من الظلم التاريخ... الانتهاء من إعداد مشروع صندوق دعم الصحافة السيد الفريق أول، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، يستقبل رئيس اللجنة العسكرية لمنظمة حلف شمال الأطل... المحطة الثانية في زيارة وزير الاتصال لولاية وهران: محطة الارسال لمؤسسة البث الاذاعي والتلفزي بجبل قه... عطاف يشدد على ضرورة منح العضوية الكاملة لدولة فلسطين وزير الاتصال البروفيسور محمد لعقاب يتفقد مختلف أقسام ومصالح شركة الطباعة للغرب عطاف: استهداف الاحتلال الصهيوني وكالة الاونروا يستدعي موقفا دوليا جريئا لحمايتها وتسهيل استمراريتها الجزائر تقدم مساهمة مالية استثنائية للاونروا بقيمة 15 مليون دولار (عطاف) عطاف يلتقي المفوض العام لوكالة الأونروا، السيد فيليب لازاريني عطاف يجري لقاءً ثنائيا مع المبعوث الخاص للرئيس الفلسطيني، وعضو اللجنة المركزية لمنظمة التحرير الفلسط... عطاف يجري محادثات ثنائية مع المنسق الأممي لعملية السلام في الشرق الاوسط، السيد تور وينسلاند الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، السيد لوناس مقرمان يستقبل رئيس اللجنة ... السيد مقرمان يستقبل نائبة الوزير المكلفة بالتغير المناخي بوزارة الشؤون الخارجية لجمهورية كوريا الجنو... رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني السيد عبد المجيد تبون يترأس اجتماعا ل... عطاف يستقبل المبعوث الشخصي للأمين العام إلى ليبيا، السيد عبد الله باتيلي المديرية العامة للاتصال برئاسة الجمهورية تعزي في وفاة الإعلامي محمد مرزوقي وزير الاتصال يعزي في وفاة الصحفي الرياضي محمد مرزوقي الجزائر تضع باللون الأزرق مشروع قرار طلب عضوية فلسطين بالأمم المتحدة
اقتصاد1

ازمة الحليب.. الوزارة تحقق مع منتجي الياغورت

كشف وزير التجارة محمد بن مرادي، اليوم الخميس، بالجزائر عن أن وزارة التجارة باشرت تحقيقا مع كبار منتجي مشتقات الحليب لمعرفة اسباب  الزيادات التي عرفتها بعض هذه المواد.

وأوضح، الوزير، في رده على سؤال، للنائب حسن عريبي (الاتحاد من أجل النهضة والعدالة و البناء) حول أسباب الزيادات العشوائية التي تعرفها  أسعار  المنتجات واسعة الاستهلاك أن المتابعة الميدانية الدائمة التي تقوم بها مصالح  الوزارة تبين أن الزيادات التي تم تسجيلها في الفترة الأخيرة لم تمس المواد واسعة الاستهلاك بل اقتصرت على بعض المواد فقط ومنها مشتقات الحليب. وأضاف إن الوزارة تدخلت للتحقيق مع المنتجين المعنيين لمعرفة أسباب هذه  الزيادات.

وفي رده على سؤال للنائب جمال قيقان (التجمع الوطني الديمقراطي) الذي تساءل بدوره عن أسباب ارتفاع أسعار المواد ذات الاستهلاك الواسع قال بن مرادي  بأن الوزارة ستتخذ الإجراءات اللازمة في حال ما ثبت وجود خروق في ما يخص أسعار مشتقات الحليب مذكرا أن هذه المواد ممنوعة من الاستيراد منذ مدة.

أما بخصوص ارتفاع أسعار بعض البقوليات أوضح بن مرادي إن هذا الارتفاع مرده إلى زيادة أسعار هذه المواد المستوردة على مستوى السوق الدولية خاصة وأن إنتاج الجزائر منها يعد شبه منعدما. وقال “بالرغم من هذا فإن السوق لم يشهد أي تذبذب في التموين بهذه  المواد و لا في التوزيع” موضحا أن توجه الجزائر نحو زراعة الحبوب الجافة مثل  العدس سيسهم في تحسين تموين السوق. 

وأكد، بن مرادي، في رده على النائبين  إن مصالح الرقابة الخارجية للوزارة تسهر على المراقبة الصارمة للأسعار المقننة أو المسقفة التي تم  استثناؤها من عملية تحرير الأسعار سنة 2003. أما باقي المواد الاستهلاكية فتبقى أسعارها خاضعة لقانون العرض والطلب لكن  وفق قواعد المنافسة الحرة و النزيهة.

وأوضح، الوزير، أن دخول قانون المالية 2018 حيز التنفيذ في شقه المتعلق برفع  الحقوق الجمركية و الرسم الداخلي على الاستهلاك على بعض المواد قد ساهم في  ارتفاع أسعار المواد المعنية مؤكدا في الوقت نفسه أن هذه الزيادات لا تشكل  أبدا عبئا على المستهلك باعتبارها موادا غير أساسية. 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر + 9 =

زر الذهاب إلى الأعلى