آخر الأخبار
برشلونة يتكبد خسائر كبيرة بسبب فضيحة "بارساجيت" إصدار تحذير من تسونامي بعد وقوع زلزال قوي قبالة نيوزيلندا محكمة تركية ترفض ضم التقرير الاستخباراتي الأمريكي إلى ملف قضية خاشقجي ريال مدريد يخصص مبلغا ضخما لضم "الفتى الذهبي" هالاند سائق القنصلية السعودية في اسطنبول يكشف ما قام به مسؤول أمني سعودي يوم مقتل خاشقجي قراءة في وثيقة الأمن القومي الأميركية.. الصين التحدي الأكبر ميغان ماركل "غاضبة" من قصر بكنغهام.. وتشكو "الافتراءات" الأمير فيليب يجري عملية في القلب.. وكشف حالته الصحية جريمة تهز تركيا.. رفضت إبلاغه بمكان والدتها فتلقّت 20 رصاصة "اللعب بالنار".. ما سيناريوهات العلاقة بين روسيا وأميركا؟ شاهد.. برشلونة يضع حجر الأساس لـ"ريمونتادا" بهدف عالمي مشروع قانون بمجلس الشيوخ يقيد سلطة بايدن لشن حرب بعد ضربات سوريا دراسة: كافة البالغين في بريطانيا سيكونون ملقحين بحلول يونيو الخارجية الروسية تعلق على تصريح بلينكن حول عدم إسقاط الأنظمة بالقوة زوجته السابقة.. مارادونا تم اختطافه قبل إعلان وفاته إثيوبيا: اتفاقيات السودان ومصر لا تقلقنا ما لم توجّه ضدنا برباعية.. مانشستر سيتي يواصل زحفه نحو اللقب السابع يوفنتوس ينتفض.. ورونالدو يسرق الأضواء كالعادة كوريا الشمالية.. صور تكشف عن "مفاجأة نووية" زلزال قوي يهز وسط اليونان.. ويشعر به سكان البلقان
اقتصاد1

ازمة الحليب.. الوزارة تحقق مع منتجي الياغورت

كشف وزير التجارة محمد بن مرادي، اليوم الخميس، بالجزائر عن أن وزارة التجارة باشرت تحقيقا مع كبار منتجي مشتقات الحليب لمعرفة اسباب  الزيادات التي عرفتها بعض هذه المواد.

وأوضح، الوزير، في رده على سؤال، للنائب حسن عريبي (الاتحاد من أجل النهضة والعدالة و البناء) حول أسباب الزيادات العشوائية التي تعرفها  أسعار  المنتجات واسعة الاستهلاك أن المتابعة الميدانية الدائمة التي تقوم بها مصالح  الوزارة تبين أن الزيادات التي تم تسجيلها في الفترة الأخيرة لم تمس المواد واسعة الاستهلاك بل اقتصرت على بعض المواد فقط ومنها مشتقات الحليب. وأضاف إن الوزارة تدخلت للتحقيق مع المنتجين المعنيين لمعرفة أسباب هذه  الزيادات.

وفي رده على سؤال للنائب جمال قيقان (التجمع الوطني الديمقراطي) الذي تساءل بدوره عن أسباب ارتفاع أسعار المواد ذات الاستهلاك الواسع قال بن مرادي  بأن الوزارة ستتخذ الإجراءات اللازمة في حال ما ثبت وجود خروق في ما يخص أسعار مشتقات الحليب مذكرا أن هذه المواد ممنوعة من الاستيراد منذ مدة.

أما بخصوص ارتفاع أسعار بعض البقوليات أوضح بن مرادي إن هذا الارتفاع مرده إلى زيادة أسعار هذه المواد المستوردة على مستوى السوق الدولية خاصة وأن إنتاج الجزائر منها يعد شبه منعدما. وقال “بالرغم من هذا فإن السوق لم يشهد أي تذبذب في التموين بهذه  المواد و لا في التوزيع” موضحا أن توجه الجزائر نحو زراعة الحبوب الجافة مثل  العدس سيسهم في تحسين تموين السوق. 

وأكد، بن مرادي، في رده على النائبين  إن مصالح الرقابة الخارجية للوزارة تسهر على المراقبة الصارمة للأسعار المقننة أو المسقفة التي تم  استثناؤها من عملية تحرير الأسعار سنة 2003. أما باقي المواد الاستهلاكية فتبقى أسعارها خاضعة لقانون العرض والطلب لكن  وفق قواعد المنافسة الحرة و النزيهة.

وأوضح، الوزير، أن دخول قانون المالية 2018 حيز التنفيذ في شقه المتعلق برفع  الحقوق الجمركية و الرسم الداخلي على الاستهلاك على بعض المواد قد ساهم في  ارتفاع أسعار المواد المعنية مؤكدا في الوقت نفسه أن هذه الزيادات لا تشكل  أبدا عبئا على المستهلك باعتبارها موادا غير أساسية. 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 + 13 =

زر الذهاب إلى الأعلى