آخر الأخبار
بعد شائعات التسريب.. "كلوب هاوس" تنفي وقوع الاختراق ممنوعات في دراما رمضان.. هل تنجح في ضبط المشهد التلفزيوني؟ مفاجأة كبرى بحادث قطاري أسيوط.. حشيش وترامادول "وتوقيع مزور" "الكوكب المهاجر".. تساؤلات الحياة بدون الشمس مسؤول نووي إيراني: انقطاع الكهرباء بمنشأة نطنز "إرهاب نووي" ترامب يقول إنه سيساعد حزبه الجمهوري على استعادة الكونغرس زيدان يرد على كومان.. ويؤكد: "نحن على حافة الهاوية" الادعاء الإيطالي يرفض محاكمة سالفيني على سياسة الهجرة رئيس وزراء اليونان يطالب بالتحقيق في اغتيال صحفي قتل بـ17 رصاصة (صور) "كلاسيكو الأرض".. التشكيلة الأساسية لمواجهة الغريمين ريال مدريد وبرشلونة أزمة سد النهضة.. السودان: لا مجال للحديث عن الخيار العسكري عودة الدبلوماسية المهاجرة.. دعم دولي وتعزيز للاستقرار بليبيا توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب حداد "خاص" من الملكة إليزابيث على زوجها الأمير فيليب "أيام الجور".. سنوات الظلم والحرب الليبية في دراما رمضان رمضان اللبنانيين مع أزمة الدولار.. ارتفاع "جنوني" للأسعار واشنطن تعلن الموازنة العسكرية وتكشف عن أولوياتها الدفاعية جونسون ينعى الأمير فيليب النرويج ترفض أن يضم صندوق الثروة السيادية للبلاد شركات سعودية
العالم

فشل مشروع الهدنة بسوريا

فشل، مجلس الأمن الدولي، أمس الجمعة، في عقد جلسة للتصويت على مشروع قرار يفرض هدنة بسوريا لمدة شهر ويسمح بدخول المساعدات الإنسانية، وقرر تأجيلها إلى وقت لاحق من اليوم السبت.

 

وجاء،  سبب التأجيل الى استمرار الاختلافات، وإن الكويت والسويد صاحبتا مشروع القرار واصلتا المفاوضات مع روسيا، وجرى عقد جلسة مشاورات مغلقة لجميع أعضاء المجلس لاستكمال المفاوضات حول مسودة المشروع قبل اتخاذ قرار التأجيل.

 

ويعد هذا التأجيل هو الثالث لجلسة مجلس الأمن بشأن التطورات في سوريا خصوصا في غوطة دمشق الشرقية بعد تأجيل الجلسة مرتين أمس الجمعة لاستكمال المفاوضات بشأن مشروع القرار الذي أيدته منذ البداية الدول العشر غير الدائمة في مجلس الأمن.

 

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال إن موسكو مستعدة للموافقة على مشروع القرار بعد تقديم ضمانات من الأطراف التي تملك نفوذا على المسلحين. وزعم أن جبهة النصرة (هيئة تحرير الشام الآن) هي المشكلة الرئيسية في الوضع بالغوطة الشرقية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية − 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى