آخر الأخبار
وسائل إعلام نشرت تقارير "ويكيليكس" تناشد واشنطن بإسقاط التهم الموجهة لمؤسس الموقع على غرار FTX.. منصة العملات المشفرة BlockFi تشهر إفلاسها رسميا تشاووش أوغلو: لا تزال فنلندا والسويد بحاجة إلى اتخاذ خطوات جديدة للانضمام إلى الناتو أكثر من نصف الأمريكيين يدعمون التحقيق مع نجل الرئيس جو بايدن ماسك: "آبل" هددت بإبعاد تطبيق "تويتر" من متجر "آب ستور" الاتحاد الاسكتلندي لكرة القدم يحظر تسديد الكرة بالرأس في اليوم السابق للمباريات والذي يليها البرلمان الألماني يعتزم إنفاق 20 مليار يورو لتجديد مخزون أسلحة الجيش النرويج تخصص ملياري كرونة لشراء الغاز لأوكرانيا ولي العهد السعودي يعلن عن مطار الملك سلمان الدولي… “سيضع الرياض بوابة للعالم” وزير الخارجية التركي: من الممكن تعيين سفراء بشكل متبادل بين أنقرة والقاهرة في الأشهر القادمة إطلاق "الشباك الإلكتروني الوطني" الذي يتيح الاطلاع على مآل القضايا ومنطوق الأحكام رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يستقبل رئيسة حكومة الجمهورية التونسية، السيدة نجلاء بودن رسالة رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيـد تبون بمناسبة الاحتفال باليوم العالـمي للتضـامن مع الشعب الفل... السعودية "ستدعم بالتأكيد" عطاءات القطاع الخاص لشراء مانشستر يونايتد وليفربول منتخب البرتغال يتلقى ضربة موجعة قبل مواجهة أوروغواي إسبانيا.. مسيرات مناهضة للحكومة في مدريد سياسيون فرنسيون يصفون زيلينسكي بـ “الشخص الخطير” ويطالبون بلادهم بالكف عن دعمه البرلمان الإيراني یصدق علی انضمام البلاد لمنظمة شنغهاي للتعاون وسائل إعلام تكشف سبب وفاة الملكة اليزابيث الثانية تجريم التشجيع على إيذاء النفس في مشروع قانون للأمان على الإنترنت في بريطانيا
العالم

فشل مشروع الهدنة بسوريا

فشل، مجلس الأمن الدولي، أمس الجمعة، في عقد جلسة للتصويت على مشروع قرار يفرض هدنة بسوريا لمدة شهر ويسمح بدخول المساعدات الإنسانية، وقرر تأجيلها إلى وقت لاحق من اليوم السبت.

 

وجاء،  سبب التأجيل الى استمرار الاختلافات، وإن الكويت والسويد صاحبتا مشروع القرار واصلتا المفاوضات مع روسيا، وجرى عقد جلسة مشاورات مغلقة لجميع أعضاء المجلس لاستكمال المفاوضات حول مسودة المشروع قبل اتخاذ قرار التأجيل.

 

ويعد هذا التأجيل هو الثالث لجلسة مجلس الأمن بشأن التطورات في سوريا خصوصا في غوطة دمشق الشرقية بعد تأجيل الجلسة مرتين أمس الجمعة لاستكمال المفاوضات بشأن مشروع القرار الذي أيدته منذ البداية الدول العشر غير الدائمة في مجلس الأمن.

 

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قال إن موسكو مستعدة للموافقة على مشروع القرار بعد تقديم ضمانات من الأطراف التي تملك نفوذا على المسلحين. وزعم أن جبهة النصرة (هيئة تحرير الشام الآن) هي المشكلة الرئيسية في الوضع بالغوطة الشرقية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر + أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى