آخر الأخبار
وزارة الدفاع الوطني: إرهابي يسلم نفسه للسطات العسكرية ببرج باجي مختار سوناطراك: لقاء عمل مع شركات دنماركية البيت الأبيض: حلف الأطلسي سيطرح مبادرات أمنية "طموحة" وزير المخابرات الإيرانية السابق يكشف سبب رفض ترشح رفسنجاني لانتخابات 2013 اتفاق على تعاون عسكري بين إثيوبيا ودولة عربية تقرير: ارتفاع عدد قطع السلاح النووي المنتشرة في القوات العملياتية عالميا مقتل 53 شخصا جراء اعتداء عصابة لسرقة الماشية على 6 قرى في نيجيريا أحمدي نجاد: أكبر مسؤول إيراني لمكافحة التجسس الإسرائيلي كان جاسوسا لإسرائيل بايدن يكشف السر: لهذا لن أجري مؤتمرا صحفيا مع بوتن حفل شواء لزعماء السبع.. ماذا أكلوا ولماذا أثاروا الجدل؟ خلافات حادة داخل السلطات الليبية بعد زيارة الوفد التركي "نمبر وان"و"الملبن".. فوضى الألقاب تجتاح الوسط الفني بمصر من داخل المستشفى.. إريكسن يبعث رسالة لزملائه شاهد.. هدف تاريخي في "يورو 2020" الكنيست يمنح الثقة للحكومة الإسرائيلية الجديدة العملاق دجوكوفيتش بطلا لـ"رولان غاروس 2021".. زاخاروفا معلقة على إعلان "السبع الكبار" بشأن موسكو: الكرة في ملعبكم بايدن: أهمية الناتو حيوية بالنسبة لأمن الولايات المتحدة بايدن: الملكة إليزابيث ذكرتني بأمي وسألتني عن بوتين وشي جين بينغ جونسون يطالب بمزيد من التحقيقات حول منشأ فيروس كورونا
العالم

واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس ماي المقبل

أعلنت، وزارة الخارجية الأمريكية، بدء “تنظيم مراسم نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى مدينة القدس بحلول منتصف ماي المقبل “تزامنا مع ذكرى إعلان دولة اسرائيل”.

وجاء، قرار الإدارة الأمريكية مخالفا لتصريحات سابقة على لسان نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس قال فيها إن نقل السفارة سيكون بحلول نهاية 2019. كما صرح وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون أن ذلك قد يستغرق سنوات .

وذكرت، تقارير أن السفارة ستتألف من عدد قليل من المكاتب داخل القنصلية الأمريكية الموجودة في القدس.

وتقع القنصلية الأمريكية في حي البقعة، في منطقة مصنفة كمنطقة منزوعة السلاح حسب اتفاقات الهدنة وتسمى منطقة حرام التي تفصل شقي المدينة.

وبحسب تقارير أمريكية، تدرس إدارة الرئيس دونالد ترامب عرضا من المتبرع الجمهوري الثري شيلدون اديلسون لدفع جزء من تكاليف نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وكان الرئيس ترامب قد أعلن في ديسمبر الماضي اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس.

وصوت أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة في الشهر ذاته بأغلبية كبيرة لصالح مشروع قرار يحث الولايات المتحدة على سحب اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

 

الرد الفلسطيني

وردا على قرار الخارجية الأمريكية، قال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن “أي خطوة أحادية الجانب لا تساهم في تحقيق السلام، معتبراً اياها لا تعطي شرعية لأحد”.

وأضاف أبو ردينة في بيان “أن خطاب الرئيس عباس أمام مجلس الأمن الدولي قبل أيّام مستندٌ على الشرعية الدولية، وهو مفتاح السلام الجدي والوحيد لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة والعالم”.

وشدد أبو ردينة على أن هذه الخطوات لا تنسجم مع الشرعية الدولية وستعرقل جهود التسوية في المنطقة وستخلق مناخات سلبية وضارة.

ووصفت حركة حماس القرار الأمريكي نقل سفارتها للقدس منتصف مايو/آيار المقبل بأنها ستكون بمثابة “صاعق تفجير المنطقة في وجه إسرائيل”.

وقال الناطق باسم الحركة عبد اللطيف القانوع “خطوة نقل السفارة لن تمنح الإحتلال أي شرعية أو تغير في حقائق ووقائع مدينة القدس ومعالمها، وستكون بمثابة صاعق تفجير المنطقة في وجه الاحتلال”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 + 18 =

زر الذهاب إلى الأعلى