آخر الأخبار
الوزارة الأولى تُصدر بيانًا حول ما تشهده الساحة النقابية مؤخرًا في الجزائر ( النص الكامل) بوقدوم يتطرق مع وزيرة خارجية البوسنة والهرسك إلى آفاق تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يستقبل الشيخ أحمد الناصر المحمد الصباح وزير الخارجية ووزير الدو... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من رئيس مجلس الوزراء الإيطالي انطلاق المباحثات بين مصر وتركيا.. وملفات ثقيلة على الطاولة مجلس الإِشراف على فيسبوك يؤيد حظر ترامب إشادة وتنويه.. فرنسا تكشف قيمة صفقة رافال وموعد التسليم لمصر في مفاجأة.. امرأة من مالي تضع 9 توائم بدلا من 7 تقييم استخباراتي يحدد التهديدات الأمنية ضد الولايات المتحدة إفتتاحية مجلة الجيش لشهر ماي: "وسقطت الأقنعة" جميلة بخير.. أيقونة الجزائر تكسب "معركة الوباء" كيف سيقسم الطلاق ثروة غيتس؟ محامون أميركيون يجيبون مباحثات استكشافية بين مصر وتركيا..وملفان أساسيان على الطاولة الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك يستقبل الرئيس التنفيذي للمؤسسة الوطنية للنفط الليبية  فسخ العقد مع شركة إنجاز مشروع مستشفى 240 سريرًا بتقرت لتأخر الأشغال  وزارة العدل: حجز ومصادرة عدة أملاك منقولة وعقارية عبر التراب الوطني في اطار مكافحة الفساد ولاية أمريكية تنتظر قانونا يعاقب مواقع التواصل الاجتماعي التي تحظر السياسيين محكمة إسرائيلية تعرض على عائلات فلسطينية التنازل عن منازلها للمستوطنين ميلان يجمد مفاوضات التجديد بعد مواجهة بين المشجعين ودوناروما حمدوك يعين مناوي حاكما لإقليم دارفور
الحدث

رسميا.. تعميم تعليم الأمازيغية في 2019

أكدت، وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت، اليوم الاثنين، بالجزائر العاصمة، أن الشغل الشاغل لوزارتها هو ضمان ظروف “مثلى” لصالح تعميم “ناجح” لتعليم اللغة الأمازيغية على المستوى الوطني ابتداء من  الدخول المدرسي المقبل (2018-2019).

وفي حديث لصحيفة “ليبارتي”، أكدت بن غبريت أن “الإشكال لا يكمن في  الطابع الاختياري أو الإجباري للغة الأمازيغية بما أن المسألة قد حسمها  الدستور. المهم ألان هو ضمان الظروف المثلى اللازمة لصالح تعميم ناجح للغة  الأمازيغية”.

وأوضحت الوزيرة تقول أنه سيتم وضع عدة “مقاربات بيداغوجية” بصفة تدريجية  لتدعيم تدريس اللغة الأمازيغية بالنسبة للذين تعتبر اللغة الأمازيغية لغتهم  الأم بموجب المادة 4 من الدستور وكذا وضع قواعد تدريس اللغة الأمازيغية بالنسبة للذين لا تعتبر هذه الأخيرة لغتهم الأم بمختلف متغيراتها.

وفي هذا الصدد، أبرزت بن غبريت “أهمية” الأكاديمية الجزائرية للغة الأمازيغية المقرر إنشائها، مشيرة إلى أن وزارتها “كونها قطاع مستخدم لهذه  اللغة، على غرار القطاعات الأخرى، تعول كثيرا على هذه المؤسسة”.

وفيما يتعلق بقطاع التربية، أوضحت الوزيرة أن هذه الأكاديمية ستتكفل بمعالجة المسائل المتعلقة بالتوحيد اللغوي لمختلف متغيرات الأمازيغية المستعملة عبر  التراب الوطني وإعداد قاموس مرجعي و كذا أنواع الكتابة.

كما ذكرت الوزيرة بهذا الصدد أن وزارتها تسعى إلى تعميم تعليم اللغة  الأمازيغية لولايات الوطن ال48 ابتداء من السنة الدراسية 2018-2019، مع تعزيزه في الولايات التي تقوم بتدريسها.

وقالت الوزيرة أن الأمر يتعلق بضمان “بعد وطني” لهذا التعليم، مطمئنة بأنه  لا يوجد هناك أي مشكل فيما يخص توفير “مناصب مالية” للغة الأمازيغية.

وأوضحت بن غبريت أنه “بالرغم من الظرف الخاص الذي يعيشه بلدنا، قامت  الوزارة بتخصيص أزيد من 300 منصب مالي في إطار الدخول المدرسي 2018-2019″، مشيرة إلى أن اللغة الأمازيغية بحاجة إلى “موارد بشرية مؤهلة و محترفة لضمان  ديمومة هذه اللغة”.

ولدى تقييمها لتعليم اللغة الأمازيغية منذ سنة 1996 إلى سنة 2018، أفادت الوزيرة أن عدد التلاميذ قد تضاعف بـ10 مرات، في حين تضاعف عدد أساتذتها  بـ 12 مرة.

كما ذكّرت أنه في سنة 1996، تم فتح أقسام في السنة التاسعة متوسط وفي السنة الثالثة ثانوي بتعداد يصل إلى 37.700 تلميذ يؤطرهم 233 أستاذ، مشيرة إلى أن  343.656 تلميذ يتلقون هذا التعليم في الأطوار الثلاثة يؤطرهم 2.772  أستاذ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى