آخر الأخبار
المحققة الأممية تعليقا على تقرير مقتل خاشقجي: ما تم الكشف عنه قليل جدا فيما يبدو وهذا مخيب للأمل برشلونة يصدر بيانا رسميا حول اقتحام السلطات الكتالونية مقر النادي الوزارة الأولى : تمديد الحجر الجزئي المنزلي لمدة 15 يوما على مستوى 19 ولاية بداية من يوم غد الثلاثاء... رئيس الجمهورية: الجيش الوطني الشعبي بلغ أقصى درجات الاحترافية والمهنية وهو بعيد عن السياسة رئيس الجمهورية: أغلب مطالب الحراك الأصلي تحققت ودعاة تمدين الحكم تلقوا تربصات في مخابر أجنبية رئيس الجمهورية: التغيير الحكومي الأخير حمل طابعًا استعجاليًا ولم أُُُقبِِِِِِِِِِِِل على تغيير شامل ... رئيس الجمهورية: التزمت مع الشعب بقول الحقيقة ومساعي كل من حاول العبث بمقدسات هذا الوطن خابت التشيك: قد نستخدم لقاح "سبوتنيك V" الروسي قبل موافقة الاتحاد الأوروبي عليه بيان اجتماع مجلس الوزراء وفاة الفنان المصري يوسف شعبان إثيوبيا.. إدانة أميركية "للفظائع" في إقليم تيغراي كلوب يتحدث عن وجود صلاح مع ليفربول: بقاؤه مهم للغاية الركوع خلال النشيد.. عودة التضامن للملاعب الأميركية للمرة الثانية.. اتهام حاكم نيويورك بـ"التحرش الجنسي" كلوب: إن حدث هذا فسيكون إنجازا لليفربول جميس يرد على إبراهيموفيتش: أنا الشخص الخطأ للعبث معه رغم توفر لقاحات كورونا.. فاوتشي يطلق "تحذيرا خطيرا" ترامب يوجه "صفعة" لنائب جمهوري صوّت لعزله "رد صادم" من الصحة العالمية بشأن "جوازات سفر كورونا" إطلاق سراح 42 شخصا اختطفوا من مدرسة نيجيرية
الحدث

رسميا.. تعميم تعليم الأمازيغية في 2019

أكدت، وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت، اليوم الاثنين، بالجزائر العاصمة، أن الشغل الشاغل لوزارتها هو ضمان ظروف “مثلى” لصالح تعميم “ناجح” لتعليم اللغة الأمازيغية على المستوى الوطني ابتداء من  الدخول المدرسي المقبل (2018-2019).

وفي حديث لصحيفة “ليبارتي”، أكدت بن غبريت أن “الإشكال لا يكمن في  الطابع الاختياري أو الإجباري للغة الأمازيغية بما أن المسألة قد حسمها  الدستور. المهم ألان هو ضمان الظروف المثلى اللازمة لصالح تعميم ناجح للغة  الأمازيغية”.

وأوضحت الوزيرة تقول أنه سيتم وضع عدة “مقاربات بيداغوجية” بصفة تدريجية  لتدعيم تدريس اللغة الأمازيغية بالنسبة للذين تعتبر اللغة الأمازيغية لغتهم  الأم بموجب المادة 4 من الدستور وكذا وضع قواعد تدريس اللغة الأمازيغية بالنسبة للذين لا تعتبر هذه الأخيرة لغتهم الأم بمختلف متغيراتها.

وفي هذا الصدد، أبرزت بن غبريت “أهمية” الأكاديمية الجزائرية للغة الأمازيغية المقرر إنشائها، مشيرة إلى أن وزارتها “كونها قطاع مستخدم لهذه  اللغة، على غرار القطاعات الأخرى، تعول كثيرا على هذه المؤسسة”.

وفيما يتعلق بقطاع التربية، أوضحت الوزيرة أن هذه الأكاديمية ستتكفل بمعالجة المسائل المتعلقة بالتوحيد اللغوي لمختلف متغيرات الأمازيغية المستعملة عبر  التراب الوطني وإعداد قاموس مرجعي و كذا أنواع الكتابة.

كما ذكرت الوزيرة بهذا الصدد أن وزارتها تسعى إلى تعميم تعليم اللغة  الأمازيغية لولايات الوطن ال48 ابتداء من السنة الدراسية 2018-2019، مع تعزيزه في الولايات التي تقوم بتدريسها.

وقالت الوزيرة أن الأمر يتعلق بضمان “بعد وطني” لهذا التعليم، مطمئنة بأنه  لا يوجد هناك أي مشكل فيما يخص توفير “مناصب مالية” للغة الأمازيغية.

وأوضحت بن غبريت أنه “بالرغم من الظرف الخاص الذي يعيشه بلدنا، قامت  الوزارة بتخصيص أزيد من 300 منصب مالي في إطار الدخول المدرسي 2018-2019″، مشيرة إلى أن اللغة الأمازيغية بحاجة إلى “موارد بشرية مؤهلة و محترفة لضمان  ديمومة هذه اللغة”.

ولدى تقييمها لتعليم اللغة الأمازيغية منذ سنة 1996 إلى سنة 2018، أفادت الوزيرة أن عدد التلاميذ قد تضاعف بـ10 مرات، في حين تضاعف عدد أساتذتها  بـ 12 مرة.

كما ذكّرت أنه في سنة 1996، تم فتح أقسام في السنة التاسعة متوسط وفي السنة الثالثة ثانوي بتعداد يصل إلى 37.700 تلميذ يؤطرهم 233 أستاذ، مشيرة إلى أن  343.656 تلميذ يتلقون هذا التعليم في الأطوار الثلاثة يؤطرهم 2.772  أستاذ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

7 + 13 =

زر الذهاب إلى الأعلى