آخر الأخبار
خبير أميركي بارز: هذه هي "الفائدة الأهم" للقاحات كورونا في أقوى اقتصاد بالعالم.. عشرات الملايين "يتضورون جوعا" تسونامي وكورونا.. تفاصيل "رسالة أرعبت دولة" بيلوسي تلاحق ترامب بعد الخروج.. وتكشف "ماذا فعل" مع كورونا أول حروب بايدن.. الاشتباك مع كورونا بـ "استراتيجية شاملة" يصغرها بأعوام.. صور وتفاصيل عن خطيب تيفاني ترامب وعائلته لمن يعاني التوتر.. 8 أغذية "عليك بها" هل يتجسس "إنستغرام" علينا؟.. الإجابة بصورة "غرفة النوم" أول "اتفاق" خارجي.. الكرملين يرحب باقتراح بايدن القضاء العسكري الأميركي يوجه الاتهام لـ3 من معتقلي غوانتنامو بايدن يبدأ عهده باستهداف "الكلمة المهينة" بايدن والأيام المئة الأولى.. ملفاتٌ حارقة وهواجس في الكونغرس التغيير من أول لحظة.. ماذا فعل بايدن بديكور المكتب الرئاسي؟ خطة ريال مدريد "الانتهازية" لاستعادة حكيمي في انتظار "التطعيم".. شهادات أميركية من زمن الخوف عروض العمل تنهمر على شاعرة "تنصيب بايدن" بايدن يقرر إنهاء حظر السفر.. وهذه التفاصيل رونالدو يحفر اسمه بالذهب.. ويحقق أغلى الألقاب الخطاب الذي قتل صاحبه.. أسوأ 7 مراسم تنصيب رؤساء في تاريخ أميركا بوكيتينو يكشف كواليس اجتماعه مع بارتوميو وسرّا عن ميسي
الافتتاحية

الأحزاب السياسية بين الانتهازية وغياب المصداقية

على بعد عام من الرئاسيات المقبلة، لازالت الأحزاب السياسية تنتظر الإيعاز لتقديم الولاء للرئيس الحالي إن ترشح؟ ! أو إلى مرشح السلطة، لأنها أحزاب تعمل بالوكالة وتعودت على السلطة الأبوية التي أنشأتها المخابر لحاجة في نفسها وكانت تضع لها ورقة الطريق، اليوم سقطت ورقة التوت بعدما ذهب عرابها، فأصبحت أحزاب يتيمة لا رؤية لها ولا برامج، برنامجها الوحيد كان معارضة الرئيس أو مساندته بوحي يوحى إليها وكانت تكافأ بمناصب وزارية ومقاعد برلمانية كل حسب ولائه.

 

اليوم تغيرت الظروف والمعطيات وعرف الشعب حجم هذه الأحزاب ومدى تأثيرها في القرار السياسي وبأنها هياكل فارغة غير مؤثرة رغم وجود بعض الشخصيات فيها أصحاب النوايا الحسنة، لكن “السنونوة” لا تأتي بالربيع..، وبسبب غياب المصداقية لدى هذه المعارضة السلبية ظهر أصحاب المال الفاسد لسد الفراغ فدخلوا البرلمان بالشكارة واستوزروا بالشكارة كذلك.

 

فهل تشعر هذه الأحزاب في وعيها الظاهر أو الباطن أنها قد تقف موقفا مناظرا لأصحاب المال الفاسد على رقعة صراع المصالح على حساب الوطن والمواطن.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة − اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى