آخر الأخبار
وزارة الدفاع الوطني: إرهابي يسلم نفسه للسطات العسكرية ببرج باجي مختار سوناطراك: لقاء عمل مع شركات دنماركية البيت الأبيض: حلف الأطلسي سيطرح مبادرات أمنية "طموحة" وزير المخابرات الإيرانية السابق يكشف سبب رفض ترشح رفسنجاني لانتخابات 2013 اتفاق على تعاون عسكري بين إثيوبيا ودولة عربية تقرير: ارتفاع عدد قطع السلاح النووي المنتشرة في القوات العملياتية عالميا مقتل 53 شخصا جراء اعتداء عصابة لسرقة الماشية على 6 قرى في نيجيريا أحمدي نجاد: أكبر مسؤول إيراني لمكافحة التجسس الإسرائيلي كان جاسوسا لإسرائيل بايدن يكشف السر: لهذا لن أجري مؤتمرا صحفيا مع بوتن حفل شواء لزعماء السبع.. ماذا أكلوا ولماذا أثاروا الجدل؟ خلافات حادة داخل السلطات الليبية بعد زيارة الوفد التركي "نمبر وان"و"الملبن".. فوضى الألقاب تجتاح الوسط الفني بمصر من داخل المستشفى.. إريكسن يبعث رسالة لزملائه شاهد.. هدف تاريخي في "يورو 2020" الكنيست يمنح الثقة للحكومة الإسرائيلية الجديدة العملاق دجوكوفيتش بطلا لـ"رولان غاروس 2021".. زاخاروفا معلقة على إعلان "السبع الكبار" بشأن موسكو: الكرة في ملعبكم بايدن: أهمية الناتو حيوية بالنسبة لأمن الولايات المتحدة بايدن: الملكة إليزابيث ذكرتني بأمي وسألتني عن بوتين وشي جين بينغ جونسون يطالب بمزيد من التحقيقات حول منشأ فيروس كورونا
اقتصاد1سلايدر

يوسفي: “لا دخل لنا بأسعار السيارات المركبة محليا”

أعلن، وزير الصناعة والمناجم، يوسف يوسفي، اليوم الاثنين، أن الحكومة تحرص على أن تكون أسعار السيارات المركبة محليا مقاربة بأسعار السيارات المستوردة، مشيرا إلى أنه سيتم “نشر هذه الأسعار وستحرص الدولة على أن لا تكون أسعار السيارات المركبة محليا أكبر من أسعار السيارات المستوردة”.

 

وقال، الوزير، في ندوة صحفية على هامش افتتاح الأيام التقنية الأولى حول المناولة في مجال صناعة السيارات، “طلبنا من جميع المصنعين المحليين موافاتنا  بالأسعار على أن الحكومة لا تحدد أسعار السيارات المركبة  محليا، لكنها تبقى مؤهلة لمراقبة الأسعار المطبقة.”

 

وتابع، “دفاتر الشروط  تنص على أن أسعار السيارات المركبة محليا لا يجب أن تتجاوز أسعار السيارات  المستوردة.”

 

وأكد، يوسفي، “أن الجزائر قادرة على تطوير صناعة سيارات قوية تمكنها من  تغطية الحاجيات الوطنية و العمل على التصدير.”، مردفا “الصناعة الوطنية تطورت في العديد المجالات والجزائر تملك  القدرات لاستحداث نشاطات المناولة في مجال السيارات.”

 

“الجزائر لا تعتزم فقط صناعة 30.000 آو 40.000 مادة من الأجزاء التي تدخل في  صناعة السيارات، بل الملايين من الأجزاء  للتمكن من تغطية الحاجيات الوطنية والتصدير”، يقوا يوسفي، ومنه جاء تنظيم هذه الأيام التقنية الأولى حول المناولة في مجال صناعة السيارات والتي يشارك فيها العديد من المصنعين  الوطنيين والأجانب، لجمع كل المتدخلين في مجال السيارات (مصنعين، موردين، مناولين وممثلين عن السلطات العمومية).

 

وفي هذا الصدد، أعرب الوزير عن أمله في أن تتوج هذه الأيام التقنية حول  المناولة بإمضاء اتفاقات شراكة بين المصنعين والمناولين المحليين والأجانب.

 

وبخصوص موردي تركيبات السيارات، قال يوسفي أنه على المصنعين حثهم على  الاستقرار بالجزائر بما انهم معتادون على العمل سويا.

 

من جهة أخرى، دعا الوزير المناولين المحليين إلى التأقلم مع شروط المصنعين  خصوصا فيما يتعلق باحترام المعايير، مضيفا أنه في المناولة، يجب أولا تقديم  تركيبات موثوق بها بموجب عامل الأمان الذي يعتبر أساسي: “و لهذا فإن  المحادثات بين المصنعين والموردين والمناولين ليست سهلة”.

 

وفي رده على سؤال يتعلق بدفتر الشروط الخاص بالمناولة، قال يوسفي أن الدولة تمنح دعما كبيرا لهذا القطاع و تعتزم تعزيزه، مذكرا أن مصنعي أجزاء و قطع  السيارات لهم امتيازات جبائية وإعفاءات ضريبية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − اثنا عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى