آخر الأخبار
فيديو لعملية إنقاذ بطولية.. يحرر جروا من فكّي تمساح "سعار السرقة".. خبراء يحذرون من اختراق أسرار اللقاح أفضل 5 أطعمة ينصح بتناولها قبل النوم لأول مرة منذ السبعينيات..الصين تستهدف منطقة القمر "المجهولة" استعمل في علاج ترامب.. ضوء أخضر لاستخدام أول علاج لكورونا في زيمبابوي.. قطيع ضباع يجر رجلا من منزله ويأكل نصفه سباق الهدافين المخضرمين بين رونالدو وإبراهيموفيتش مستمر كلوب يرفض الكشف عن عقوبة صلاح "السرية" رسميا.. هالاند يحصد جائزة الفتى الذهبي لعام 2020 مستشار بايدن: ترامب خسر حتى الآن 28 دعوى قضائية عيد الشكر بأميركا.. مخاوف من كورونا و"خطط بديلة" للاحتفال فريق بايدن يكشف موعد تشكيل الحكومة الجديدة المغرب سيدرس التاريخ اليهودي في المدارس العامة - والملك يوافق على ذلك ترامب: لقاحات كورونا "ستأتي بسرعة" أخيرا.. علماء الفلك يفكون لغز "السديم الأزرق" 4 أسباب تجعلك تتريث قبل شراء "بلاي ستيشن 5" رسميا.. مانشستر سيتي يحسم "مستقبل غوارديولا" هجوم "كاسح" من الجيش الإثيوبي على مدير "الصحة العالمية" بعد فايزر وموديرنا.. لقاح أكسفورد يحقق النتيجة "الأهم" وفاة "الرجل الطائر" خلال طلعة تدريبية
اقتصاد1سلايدر

فيضحة.. من يقف وراء التهاب أسعار السيارات المركبة في الجزائر

نشرت، اليوم الأربعاء، وزارة الصناعة والمناجم، أسعار السيارات المركبة في الجزائر لدى خروجها من المصانع.

 

وتظهر، وثيقة يحوز “الجزائر دبلوماتيك”، أسعار السيارات عند خروجها من المصنع، حيث تبدأ من 114 مليون سنتيم بالنسبة لسيارة رونو سامبول ذات محرك 1.2 بنزين، وهي أسعار المصنع فيما تقدر في سوق السيارات بـ 175 مليون سنتيم، بينما بلغ سعر هيونداي (اي 10) ما قيمته 153 مليون سنتيم، مقابل 177 مليون سنتيم في السوق.

 

وبلغ سعر “إيبيزا” (1,6) عند الخروج من المصنع ما قيمته 165 مليون سنتيم، مقابل 219 مليون سنتيم في السوق، و”سكودا أوكتافيا” بسعة لترين ما قيمته 249 مليون سنتيم، مقابل 330 مليون سنتيم، و”غولف” بسعة لترين بما قيمته 249 مليون سنتيم، مقابل 340 مليون سنتيم، فيما يبلغ سعر بيكانتو جي ت ياي” بسعر مصنع 181 مليون سنتيم، بينما تباع بـ 235 مليون سنتيم في سوق السيارات.

 

وكان وزير الصناعة والمناجم، يوسف يوسفي، قد كشف عن اجراءات للحد من ارتفاع أسعار السيارات المركبة في الجزائر، حيث أكد “الوزير بأن الأسعار التي تسويق بها السيارات المحلية جد مبالغ فيها”، مشددا بأن “مصالحه ستعمل على مراقبة السيارات المركبة في الجزائر والحرص على جعل أسعارها أقل من المستوردة.”

 

كما كان الوزير قد أكد الحكومة لا تحدّد أسعار السيارات المركبة محليا، لكنها تبقى مؤهلة لمراقبة الأسعار.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى