آخر الأخبار
بعد خسارة "مدوية".. ماسك يفقد صدارة أغنياء العالم خبراء يكشفون دوافع "واتساب" لتبني سياسة خصوصية جديدة هجوم الكونغرس.. تضارب بين الشهود وتحذير FBI لم يصل للمعنيين الولايات المتحدة تزفُ "خبرا سارا" بشأن لقاح الجرعة الواحدة حملة مغربية إسرائيلية على الجزائر؟! ماذا يعني اطلاع القضاء الأميركي على سجلات ترامب الضريبية؟ توخيل يثني على مبابي "القرش".. ويقارنه بميسي ورونالدو إسبانيا تزيل آخر تماثيل الدكتاتور فرانكو رئيس دولة يستأجر طائرة ميسي الخاصة شركة تويتر تحذف مئات الحسابات المرتبطة بثلاث دول آسيا.. قصة حب صينية للعربية وحلم التمثيل مع عادل إمام بريطانيا تحظر دخول "بوينغ 777" مجالها الجوي مؤقتا سامباولي يستقيل من أتلتيكو مينيرو "فيسبوك" وأستراليا يحلان الخلافات ويتوصلان إلى اتفاق عقب مفاوضات "هواوي" تكشف النقاب عن هاتف ذكي متطور جديد قابل للطي بتصريح غاضب.. سواريز يفجر مفاجأة: برشلونة طردني زوجة "إمبراطور المخدرات" المكسيكي في قبضة أميركا انفراجة بعد توتر بين فيسبوك وأستراليا الموت يغيّب أحمد زكي يماني.. أول أمين عام لمنظمة أوبك تغريداته المقتضبة كفيلة برفع الأسهم وخفضها.. من هو؟
سلايدرمجتمع

“سُكارى” يعتدون على أطباء مستشفى عنابة

اعتدى، ليلة الخميس إلى الجمعة، عدد من الشباب على أطباء وأعوان الأمن بمصلحة الاستعجالات الجراحية بالمستشفى الجامعي ابن رشد، بولاية عنابة، ما أدخل بعضهم إلى العناية الطبية مع تكسير معدات المصلحة الاستعجالية.

وحسب مصادرنا، فإن الحادثة تعود إلى مساء ليلة الخميس إلى الجمعة، أين كان الطاقم الطبي يقوم باسعاف أحد الجرحى، حيث هاجم عدد من الشباب المصلحة وقاموا بالاعتداء على الأطباء والممرضة، وكذا حطموا بعض تجهيزات مصلحة الاستعجالات الجراحية.

وأكدت، مصادرنا، أن المعتدين المنحدرين من ولايتي قسنطينة وعنابة، كانوا في حالة سكر، وحالة هيجان زادت بعد ملاسنات مع أعوان الأمن، تعرضوا لضرب مبرح من قبل المعتدين.

وفتحت، الجهات الأمنية، تحقيقا في شكوى قدمتها ادارة المستشفى، لمحافظ الشرطة للأمن الحضري، فحواها اعتداء مجهولين على العمال والممرضات والتحطيم العمدي لمرافق المستشفى.

وعاشت، المصلحة ومن كان فيها من مرضى ومرافقين لهم، حالة من الفوضى والخوف، بسبب هستيريا المعتدين.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى