آخر الأخبار
إيطاليا تسجل 253 وفاة وأكثر من 20 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا "رويترز": الخارجية الأمريكية ستراجع "كامل" العلاقة مع السعودية تقرير حول محمد صلاح يقتحم مجال الاستثمار العقاري في بريطانيا البيت الأبيض: الضربات الجوية في سوريا تهدف لإرسال رسالة مفادها بأن بايدن يعمل على حماية الأمريكيين إدارة بادين تصدر تقرير مقتل خاشقجي الجمعة..خروج العشرات إلى الشارع في أول جمعة.. مسلحون مجهولون يخطفون أكثر من 300 تلميذة في نيجيريا الأكثر دقة على الإطلاق.. ابتكار خريطة جديدة للكرة الأرضية الكونغرس يصوت على خطة "منقوصة" لإنعاش الاقتصاد انتخاب رئيس من أصل عربي يشعل دولة إفريقية ليفربول يتعرض لـ"ضربة موجعة".. "القائد" خضع لعملية جراحية لهذا السبب.. فايزر تدرس منح "جرعة ثالثة" من لقاح كورونا ولد قدور ولعنة "أوغيستا" أين يدفع السائقون أغلى رسوم الطريق؟.. تصنيف يكشف الدول أميركي قتل 3 أشخاص وطهى قلب أحدهم مع البطاطا سان جيرمان يطمئن بشأن "عقد نيمار": على الطريق الصحيح بعد اتهام محاولة الانقلاب.. رئيس وزراء أرمينيا يخاطب أنصاره النفط في أعلى مستوى له خلال 13 شهرا ثنائية ميسي تساعد برشلونة في التفوق على إلتشي نجل ترامب يدلي بشهادته أمام النيابة حول "فاتورة" حفل التنصيب
سلايدرمجتمع

ثلاثة مغربيين يجندون “حراقة” أفارقة بالجزائر في “داعش” بليبيا

نظرت، اليوم الأثنين، محكمة الجنايات، بالدار البيضاء، في العاصمة، في ملف شبكة لتجنيد المقاتلين الأفارقة في التنظيمات الإرهابية في ليبيا، يقودها ثلاثة رعايا من دولة المغرب، تم توقيفهم رفقة جزائري، وهم بصدد العبور نحو مناطق النزاع في ليبيا، ماي من العام 2016، بورقلة.

 

وكشفت، جلسة المحاكمة، الإثنين، عن استدراج الشبكة، لعشرات الشباب الأفارقة، الراغبين في الهجرة نحو أوروبا عبر الجزائر، عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، من قبل أفرادها لتحويلهم إلى مناطق النزاع في ليبيا.

 

وتعود، تفاصيل القضية، حسب التصريحات التي دارت الجلسة، إلى تحقيقات مصالح الأمن، بخصوص نشاط شبكة خطيرة لتهريب البشر، حيث أسفرت التحقيقات المنجزة عن توقيف ثلاث رعايا مغربيين شهر ماي 2016 بولاية ورقلة، كانوا بصدد الالتحاق بمعاقل “داعش” في ليبيا.

 

وكشف، التحقيق الأمني مع الموقوفين، خطة الشبكة في ترحيلهم من بلدهم، بعد تغيير وجهتهم التي كانت نحو أوروبا، عبر مطار الجزائر الدولي، ثم المرور برا نحو الجنوب وصولا إلى الحدود الليبية، بوساطة شخص كان يستقبل المهاجرين بعد وصولهم إلى المطار ليقوم بنقلهم إلى محطة الخروبة البرية، وإرسال شخص آخر يرافقهم نحو مدينة ورقلة، ومنه إلى منطقة “عين أمناس” إلى غاية وصولهم إلى ليبيا، ليحصل نظير ذلك على مبالغ مالية تراوحت بين 2000 و3000 أورو.

 

كما ذكرت، محاضر التحقيقات، أن الشخص المرافق قد تمكن من ترحيل نحو 17 شخصا بنفس الطريقة، هذا الأخير تم توقيفه رفقة الرعايا المغاربة وتحويلهم جميعا للمحاكمة، فيما بقي باقي أعضاء الشبكة في حالة فرار، والذين وجّهت لهم تهمة محاولة الانخراط في جماعة إرهابية تنشط بالخارج.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 + ستة =

زر الذهاب إلى الأعلى