آخر الأخبار
بـيان صحفي: خصوص استعمال نسخة من شهادة الميلاد المستخرجة عن بُعد لطلب صحيفة السوابق القضائية الذهب يهبط على وقع صعود الدولار "أبل" في عين العاصفة.. دعوى قضائية جديدة ومطالبة بتعويض ضخم قيلولة ما بعد الظهر.. ماذا تفعل بالذهن والقلب؟ "الصخرة" يقدم قميص برشلونة الخاص بـ "الكلاسيكو" بسبب استغلال القرود.. سحب حليب من الأسواق الأميركية من أصل فلسطيني.. تعيين بيطار مديرا لمخابرات "الأمن الأميركي" "بنات كوباني"..مسلسل لآل كلينتون عن بسالة المقاتلات الكرديات تطالب بتعويض 1.3 مليار دولار.. دعوى تشهير ضد محامي ترامب أسعار النفط تصعد بدعم من آمال التحفيز الأمريكي وقلق بشأن الإمدادات "العدل الأمريكية" تحقق في احتمال سعي مسؤولين بالوزارة لدعم ترامب في قلب نتائج الانتخابات غوتيريش: لا أزال أتخوف من انقسام العالم إلى شطرين محاور الكبار.. كورونا يخطف نجم التلفزيون لاري كينغ خبير أميركي بارز: هذه هي "الفائدة الأهم" للقاحات كورونا في أقوى اقتصاد بالعالم.. عشرات الملايين "يتضورون جوعا" تسونامي وكورونا.. تفاصيل "رسالة أرعبت دولة" بيلوسي تلاحق ترامب بعد الخروج.. وتكشف "ماذا فعل" مع كورونا أول حروب بايدن.. الاشتباك مع كورونا بـ "استراتيجية شاملة" يصغرها بأعوام.. صور وتفاصيل عن خطيب تيفاني ترامب وعائلته لمن يعاني التوتر.. 8 أغذية "عليك بها"
اقتصاد1

سوناطراك تنقب عن البترول في “قطيريني” بالبويرة

كشف، وزير الطاقة، مصطفى قيطوني، اليوم الاربعاء، عن  تنصيب وسائل و معدات الشركة الوطنية البترولية سوناطراك في “جويلية المقبل”  بحقل واد قطريني بديرة (جنوب البويرة) قصد القيام بعمليات البحث والتنقيب. 

وخلال تفقده لقاعدة حقل واد قطريني الذي يقع في مرتفعات بلدية ديرة بأقصى جنوب، ولاية البويرة، أوضح الوزير أن هذا الحقل هو أول حقل بترول تاريخي  للجزائر حيث تم اكتشافه سنة 1948. 

وقال الوزير خلال لقاء مع الصحافة على هامش زيارته للبويرة ان “هناك عشر ابار قيد الاستغلال حاليا.”

وحسب المعلومات المفصلة التي قدمها المسؤولون المحليون لهذا القطاع فإن حقل  واد قطريني ينتج حاليا 5 طن من البترول يوميا. 

وبغرض تعزيز الانتاج، أوضح السيد قيطوني أن أربعة عمليات للتحميض وإعادة  التأهيل عشرة آبار (من مجموع 27 بئرا) سيتم القيام بها كمرحلة أولى لتقييم  النتائج والانتاج. 

وسيتم شحن البترول الخام عن طريق البراميل ليرسل الى مركز التخزين بالمسيلة  ثم نحو مركز المنصورة ليتم نقله بعدها الى بجاية، حسب المعطيات التي تم  استقاؤها بعين المكان. 

كما أوضح المسؤولون عن هذا المشروع للوزير أن الاستثمارات المرتقبة على مستوى  هذا الحقل البترولي خلال الفترة 2018 – 2022 تقدر ب 646 مليون دينار منها 233  مليون دينار لسنة 2018. 

ولدى تفقده لهذا الحقل التاريخي، أعرب السيد قيطوني عن تفاؤله بمستقبل هذا المشروع الذي سيقدم -كما قال- الكثير للجزائر وقال أن “الآفاق جيدة بالنسبة  لمشاريع البحث و التنقيب عن البترول في بلدنا”. 

وأضاف، الوزير أن عمليات البحث و التنقيب عن البترول هذه تمس ايضا ولايات عين الدفلى وتيارت حيث المشاريع تتقدم بشكل جيد مما سيجلب المزيد من الاهتمام  للجزائر. 

ومن جهة أخرى وبخصوص الغاز الصخري، أوضح الوزير أن هذا الملف قيد الدراسة  على مستوى دائرته، معتبرا أنه “لا يمكن الحديث عن هذا الموضوع قبل خمس أو عشر  سنوات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 + أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى