آخر الأخبار
أين يدفع السائقون أغلى رسوم الطريق؟.. تصنيف يكشف الدول أميركي قتل 3 أشخاص وطهى قلب أحدهم مع البطاطا سان جيرمان يطمئن بشأن "عقد نيمار": على الطريق الصحيح بعد اتهام محاولة الانقلاب.. رئيس وزراء أرمينيا يخاطب أنصاره النفط في أعلى مستوى له خلال 13 شهرا ثنائية ميسي تساعد برشلونة في التفوق على إلتشي نجل ترامب يدلي بشهادته أمام النيابة حول "فاتورة" حفل التنصيب مصر تجيز لقاحي سبوتنيك وأسترازينيكا من كوريا الجنوبية ليبيا.. أزمة المياه شبح يهدد مستقبل البلاد موديرنا: اللقاح المضاد لكورونا المتحور جاهز للاختبار بريطانيا: وضع الكمامات قد لا يكون ضروريا في الصيف بعد خسارة "مدوية".. ماسك يفقد صدارة أغنياء العالم خبراء يكشفون دوافع "واتساب" لتبني سياسة خصوصية جديدة هجوم الكونغرس.. تضارب بين الشهود وتحذير FBI لم يصل للمعنيين الولايات المتحدة تزفُ "خبرا سارا" بشأن لقاح الجرعة الواحدة حملة مغربية إسرائيلية على الجزائر؟! ماذا يعني اطلاع القضاء الأميركي على سجلات ترامب الضريبية؟ توخيل يثني على مبابي "القرش".. ويقارنه بميسي ورونالدو إسبانيا تزيل آخر تماثيل الدكتاتور فرانكو رئيس دولة يستأجر طائرة ميسي الخاصة
الافتتاحية

تصريحات الدهماء والبلهاء !

إن المتتبع لتصريحات ولد عباس أو إلى والي “التوازنات الجهوية” عبد القادر زوخ،  يتأكد بأن هؤلاء في خانة المعتوهين سياسيا، حتى لا نقول عقليا، لأن تصريحاتهم المقصود بها مسح تصريحات كبار الشخصيات عن الجزائر وعن حكم بوتفليقة، الإبراهيمي ومن هو الإبراهيمي، يدلي بتصريحات مسؤولة وبدون تزلف في حق الرئيس ويأتي بعده زوخ وبأسلوب سخري..، يتحدث عن بصيرة الرئيس، التي جعلت الجزائر أحسن من فرنسا؟ !!

 

ثم يعقبه ولد عباس، كبير المتزلفين، ويقول: “نحن لا نتحدث إلا بأمر الرئيس والجزائر أحسن من السويد ومن أمريكا !!؟”

 

أليس الغرض من هذه التصريحات الإساءة لشخص الرئيس، وتحريض الشعب على السلطة ومحو كل كلام مسؤول وجميل قيل في الرئيس وفي حكمه ؟؟

 

وهذا عمار غول، سيناتور الثلث الرئاسي، لا يفرق بين الدولة والسلطة ويقول: “الدولة هي التي تختار الرئيس؟”، ويصبح مسخرة إعلامية بهذا التصريح…، السؤال: هل زوخ له مصداقية ؟

 

هل ولد عباس له مصداقية ؟

 

هل غول له مصداقية ؟

 

إذا في صمتكم حكمة لأنكم تضرون ولا تنفعون وكلامكم المضحك والتافه يمسح كلام الكبار لأن لولا بوتفليقة، لكنتم في غياهب النسيان و”مزبلة” التاريخ، التي حتما ستكون محطتكم الأخيرة.

 

الشعب يعرف مكانة الجزائر بين الأمم ويعرف كيف يقيّم حكم بوتفليقة ولا يحتاج إلى تفاهاتهم.   

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر + عشرة =

زر الذهاب إلى الأعلى