آخر الأخبار
كلوب: إن حدث هذا فسيكون إنجازا لليفربول جميس يرد على إبراهيموفيتش: أنا الشخص الخطأ للعبث معه رغم توفر لقاحات كورونا.. فاوتشي يطلق "تحذيرا خطيرا" ترامب يوجه "صفعة" لنائب جمهوري صوّت لعزله "رد صادم" من الصحة العالمية بشأن "جوازات سفر كورونا" إطلاق سراح 42 شخصا اختطفوا من مدرسة نيجيرية بـ1.9 تريليون دولار.. مجلس النواب يقر خطة بايدن بشأن كورونا من قلب غرف العمليات.. طبيب يجيب القاضي ويذهله تأييد خليجي وعربي للسعودية.. ورفض للمساس بسيادتها إيطاليا تسجل 253 وفاة وأكثر من 20 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا "رويترز": الخارجية الأمريكية ستراجع "كامل" العلاقة مع السعودية تقرير حول محمد صلاح يقتحم مجال الاستثمار العقاري في بريطانيا البيت الأبيض: الضربات الجوية في سوريا تهدف لإرسال رسالة مفادها بأن بايدن يعمل على حماية الأمريكيين إدارة بادين تصدر تقرير مقتل خاشقجي الجمعة..خروج العشرات إلى الشارع في أول جمعة.. مسلحون مجهولون يخطفون أكثر من 300 تلميذة في نيجيريا الأكثر دقة على الإطلاق.. ابتكار خريطة جديدة للكرة الأرضية الكونغرس يصوت على خطة "منقوصة" لإنعاش الاقتصاد انتخاب رئيس من أصل عربي يشعل دولة إفريقية ليفربول يتعرض لـ"ضربة موجعة".. "القائد" خضع لعملية جراحية
رياضةسلايدر

فوز “بلا طعم” لـ”الخضر” أمام تنزانيا

فاز، مساء اليوم، المنتخب الوطني، بنتيجة (4-1) ضد نظيره التنزاني، في مباراة ودّية،  بلعب 5 جويلية 1962، ووسط حضور محتشم للجماهير.

 

وافتتح، أهداف المنتخب الوطني كل من: بغداد بونجاح في الدقيقتين الـ 13 والـ 80، والمدافع التنزاني شوماري كامومبي ضد مرماه في الدقيقة الـ 45، والمدافع القائد كارل مجاني في الدقيقة الـ 53. بينما أمضى توقيع التنزانيين متوسط الميدان شيزا كيشويا في الدقيقة الـ 21.

 

وبدا، أشبال رابح ماجر، بوجه شاحب، جيث قدموا عوضا متوسطة المستوى، في ظل غياب رسم تكتيكي للناخب الوطني، سيما ما تعلق بالخط الدفاعي، في حين يرى متابعون أن سبب هذا المستوى راجع إلى غياب عديد العناصر الأساسية أبرزهم متوسط الميدان ياسين براهيمي والمهاجم إسلام سليماني.

 

ويرتقب، أن يواجه “الخضر”، المنتب الايراني، في مباراة ودّية ثانية وأخيرة، تلعب بمدينة غراتس النمساوية، الثلاثاء المقبل.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − أربعة =

زر الذهاب إلى الأعلى