آخر الأخبار
بعد شائعات التسريب.. "كلوب هاوس" تنفي وقوع الاختراق ممنوعات في دراما رمضان.. هل تنجح في ضبط المشهد التلفزيوني؟ مفاجأة كبرى بحادث قطاري أسيوط.. حشيش وترامادول "وتوقيع مزور" "الكوكب المهاجر".. تساؤلات الحياة بدون الشمس مسؤول نووي إيراني: انقطاع الكهرباء بمنشأة نطنز "إرهاب نووي" ترامب يقول إنه سيساعد حزبه الجمهوري على استعادة الكونغرس زيدان يرد على كومان.. ويؤكد: "نحن على حافة الهاوية" الادعاء الإيطالي يرفض محاكمة سالفيني على سياسة الهجرة رئيس وزراء اليونان يطالب بالتحقيق في اغتيال صحفي قتل بـ17 رصاصة (صور) "كلاسيكو الأرض".. التشكيلة الأساسية لمواجهة الغريمين ريال مدريد وبرشلونة أزمة سد النهضة.. السودان: لا مجال للحديث عن الخيار العسكري عودة الدبلوماسية المهاجرة.. دعم دولي وتعزيز للاستقرار بليبيا توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب توقعات بحضور الأمير هاري جنازة الأمير فيليب حداد "خاص" من الملكة إليزابيث على زوجها الأمير فيليب "أيام الجور".. سنوات الظلم والحرب الليبية في دراما رمضان رمضان اللبنانيين مع أزمة الدولار.. ارتفاع "جنوني" للأسعار واشنطن تعلن الموازنة العسكرية وتكشف عن أولوياتها الدفاعية جونسون ينعى الأمير فيليب النرويج ترفض أن يضم صندوق الثروة السيادية للبلاد شركات سعودية
ثقافة وفن

جائزة المتوسط تمنح لكمال داود

افتك، اليوم، الروائي الجزائري كمال داود، جائزة المتوسط، لأحسن عمل روائي اهتم بمنطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، بفضل روايته “زابور..أو المزامير”.

 

واحتفة، داود، من خلال روايته بالكتابة وقدرتها العجيبة، عن دار “أكت سود” في باريس، ودار “برزخ” في الجزائر، و”سيريس”، وحظيت في تونس، باهتمام إعلامي واسع، بالأخص بعد حصوله على جائزة “غونكور” للرواية الأولى عن روايته “مورسو: تحقيق مضاد”.

 

للعلم، تأسست جائزة المتوسط سنة 1985، بمدينة “بيربينيون” (جنوب فرنسا)، فاز بها السنة الماضية الروائي الروسي “ميتين أرديتي” بروايته “الطفل الذي يقيس العالم”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ستة + اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى