آخر الأخبار
بعد خسارة "مدوية".. ماسك يفقد صدارة أغنياء العالم خبراء يكشفون دوافع "واتساب" لتبني سياسة خصوصية جديدة هجوم الكونغرس.. تضارب بين الشهود وتحذير FBI لم يصل للمعنيين الولايات المتحدة تزفُ "خبرا سارا" بشأن لقاح الجرعة الواحدة حملة مغربية إسرائيلية على الجزائر؟! ماذا يعني اطلاع القضاء الأميركي على سجلات ترامب الضريبية؟ توخيل يثني على مبابي "القرش".. ويقارنه بميسي ورونالدو إسبانيا تزيل آخر تماثيل الدكتاتور فرانكو رئيس دولة يستأجر طائرة ميسي الخاصة شركة تويتر تحذف مئات الحسابات المرتبطة بثلاث دول آسيا.. قصة حب صينية للعربية وحلم التمثيل مع عادل إمام بريطانيا تحظر دخول "بوينغ 777" مجالها الجوي مؤقتا سامباولي يستقيل من أتلتيكو مينيرو "فيسبوك" وأستراليا يحلان الخلافات ويتوصلان إلى اتفاق عقب مفاوضات "هواوي" تكشف النقاب عن هاتف ذكي متطور جديد قابل للطي بتصريح غاضب.. سواريز يفجر مفاجأة: برشلونة طردني زوجة "إمبراطور المخدرات" المكسيكي في قبضة أميركا انفراجة بعد توتر بين فيسبوك وأستراليا الموت يغيّب أحمد زكي يماني.. أول أمين عام لمنظمة أوبك تغريداته المقتضبة كفيلة برفع الأسهم وخفضها.. من هو؟
سلايدر

من هو الإرهابي الجزائري أبو داود الذي قُضي عليه في ليبيا ؟

قضت، غارة جوية أمريكية على، إرهابيين اثنين، من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي، في ليبيا، أحدهما يدعى موسى أبو داوود، جزائري الجنسية.

ويعرف، الارهابي أبو داود، بأحد أبرز مقاتلي القاعدة، وأيضا يلقب بـ “مجنّد” القاعدة في بلاد المغرب، كونه لعب دورا بارزا في تجنيد مسلحين للتنظيم وشن هجمات ضد قوات الأمن في تونس والجزائر.

مدرب القاعدة في ليبيا

وجاء في بيان لقيادة القوات الأمريكية في أفريقيا: “أبو داود كان يدرب مجندي تنظيم القاعدة في ليبيا لشن عمليات هجومية في المنطقة، ووفر دعما لوجستيا مهما وتمويلا للأسلحة ما مكن التنظيم من تهديد ومهاجمة مصالح أمريكية وغربية في المنطقة”.

عضو جماعة سلفية

ويعرف موسى داود أيضا بموسى بو رحلة، وقد ولد في الجزائر في الفترة ما بين 1958 و1960، وانخرط في أعمال إرهابية منذ عام 1992 كعضو في “الجماعة السلفية للدعوة والقتال”، التي انطلقت من الجزائر، وتحول اسمها لاحقا إلى “القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي”، وقد وضعته الولايات المتحدة على لائحة الإرهابيين المطلوبين.

قائد المنطقة الجنوبية

وعام 2012، تم تعيين أبو داود قائدا “للمنطقة الجنوبية للقاعدة في بلاد المغرب الإسلامي”، التي تشمل الجزائر وتونس، وفق ما ذكر موقع “مشروع مكافحة التطرف”.

الهجوم على الثكنات العسكرية

وفي فيفري 2013، قاد أبو داود مهمة في تونس، لتجنيد عناصر جديدة في التنظيم المتشدد، وتدريبهم على استخدام السلاح. كما نظم هجوما على ثكنات عسكرية في خنشلة بالجزائر، أدى إلى إصابة عدد من الجنود.

وفي جويلية 2013، نظم هجوما على دورية عسكرية تونسية في جبل الشعانبي، ما أدى إلى مقتل 9 جنود.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 + خمسة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى