آخر الأخبار
رغدة تكشف كواليس "بودي غارد" مع الزعيم عادل إمام إطلاق سراح مئات التلميذات المختطفات في نيجيريا القضاء الفرنسي يحكم بالسجن 3 سنوات على ساركوزي مقتل 9 مدنيين بوسط مالي على أيدي مهاجمين المحققة الأممية تعليقا على تقرير مقتل خاشقجي: ما تم الكشف عنه قليل جدا فيما يبدو وهذا مخيب للأمل برشلونة يصدر بيانا رسميا حول اقتحام السلطات الكتالونية مقر النادي الوزارة الأولى : تمديد الحجر الجزئي المنزلي لمدة 15 يوما على مستوى 19 ولاية بداية من يوم غد الثلاثاء... رئيس الجمهورية: الجيش الوطني الشعبي بلغ أقصى درجات الاحترافية والمهنية وهو بعيد عن السياسة رئيس الجمهورية: أغلب مطالب الحراك الأصلي تحققت ودعاة تمدين الحكم تلقوا تربصات في مخابر أجنبية رئيس الجمهورية: التغيير الحكومي الأخير حمل طابعًا استعجاليًا ولم أُُُقبِِِِِِِِِِِِل على تغيير شامل ... رئيس الجمهورية: التزمت مع الشعب بقول الحقيقة ومساعي كل من حاول العبث بمقدسات هذا الوطن خابت التشيك: قد نستخدم لقاح "سبوتنيك V" الروسي قبل موافقة الاتحاد الأوروبي عليه بيان اجتماع مجلس الوزراء وفاة الفنان المصري يوسف شعبان إثيوبيا.. إدانة أميركية "للفظائع" في إقليم تيغراي كلوب يتحدث عن وجود صلاح مع ليفربول: بقاؤه مهم للغاية الركوع خلال النشيد.. عودة التضامن للملاعب الأميركية للمرة الثانية.. اتهام حاكم نيويورك بـ"التحرش الجنسي" كلوب: إن حدث هذا فسيكون إنجازا لليفربول جميس يرد على إبراهيموفيتش: أنا الشخص الخطأ للعبث معه
سلايدر

خرجة الرئيس، التعديل الحكومي، فرنسا والمغرب.. أويحيى يتكلم

تكلم، اليوم، الوزير الأول أحمد أويحى، عن مجموعة من المواضيع المثيرة للجدل على الساحة السياسة والإعلامية، خاصة بعد غيابه عن الأنظار في المدة الأخيرة.

وقال، أويحيى، خلال الندوة الصحفية التي نظمها على هامش تقديمه حصيلة الحكومة لسنة 2017، بالمركز الدولي للمؤتمرات، بالعاصمة، أن خرجة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة كانت فرصة للقاء شعبه وتدشين مشاريع هامة، إضافة إلى وقف التكهنات والإشاعات بأن رئيس الجمهورية عبارة عن دمية ويتم إخفاؤه عمدا.

وتأسف الوزير الأول من إشاعات وسائل الإعلام الجزائرية التي قيل بها أن الرئيس ليس بخير ولقاءاته مع رؤساء الدول مفبركة، مضيفا في ذات السياق “أن صحة الرئيس ليست كما في السابق وهي لا تسمح له بالخروج باستمرار والحديث عن عهدة خامسة هو سابق لأوانه فالحكومة بحاجة لقائد يوجهها والرئيس بوتفليقة يسير حاليا في البلاد.”

وعن غيابه مؤخرا عن الساحة السياسية، رد أويحيى، “قلة ظهوري لا يعني قلة نشاطي”، مبرزا أن “دوره هو التنسيق بين مختلف قطاعات الحكومة، وهو ما يقوم به بكل جدية، إضافة إلى أن المهام الكثيرة المكلف بها كوزير أول تجعل من وقته جد محدود ومحسوب.”

كما أشار، الوزير الأول، إلى أن التعديل الحكومي الجزئي قد أنهى كل التأويلات وفاجىء العديد من الذي كانوا ينتظرون رحيل الحكومة، داعما في ذات السياق كلا من وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت ووزير الصحة مختار حزبلاوي، على صبرهم مع موجة الاحتجاجات التي يعرفها قطاعي التربية والصحة.

وأكد، أحمد أويحيى، بأن تصريحات السفير الفرنسي، رد عليها الناطق الرسمي باسم الخارجية، مبرزا بأن التصريح فيه نوع من الانزلاق الذي لا يتماشى مع رغبة البلدين في بناء علاقات قوية.

وفي رده عن الحملة المغربية الاخيرة وتأخر العاهل المغربي في تعزية الجزائر بخصوص حادث تحطم الطائرة، قال أويحيى بأن “الجزائر تعتمد سياسة خارجية جد حكيمة، ولا تأخذ الأمور من مبدأ التهويل، بل تبحث دائما على تشجيع العلاقات الطيبة، وبناء العلاقات وليس هدمها.”

وفي ذات الصدد، تأسف أويحيى من التهويل الإعلامي المغربي، الذي وصل حد الحديث عن اجتماع سري عقد في الجزائر، قائلا: “الجزائر ليس لديها ما تخفيه فيما يخص مساندتها للشعب الصحراوي، الذي يدرس العديد من أبناءه في الجزائر كما يعالج في الجزائر، رافضا المساعي المغربية لإقحام الجزائر كطرف في صراعها مع البوليزاريو.”

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 + 6 =

زر الذهاب إلى الأعلى