آخر الأخبار
إيطاليا تسجل 253 وفاة وأكثر من 20 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا "رويترز": الخارجية الأمريكية ستراجع "كامل" العلاقة مع السعودية تقرير حول محمد صلاح يقتحم مجال الاستثمار العقاري في بريطانيا البيت الأبيض: الضربات الجوية في سوريا تهدف لإرسال رسالة مفادها بأن بايدن يعمل على حماية الأمريكيين إدارة بادين تصدر تقرير مقتل خاشقجي الجمعة..خروج العشرات إلى الشارع في أول جمعة.. مسلحون مجهولون يخطفون أكثر من 300 تلميذة في نيجيريا الأكثر دقة على الإطلاق.. ابتكار خريطة جديدة للكرة الأرضية الكونغرس يصوت على خطة "منقوصة" لإنعاش الاقتصاد انتخاب رئيس من أصل عربي يشعل دولة إفريقية ليفربول يتعرض لـ"ضربة موجعة".. "القائد" خضع لعملية جراحية لهذا السبب.. فايزر تدرس منح "جرعة ثالثة" من لقاح كورونا ولد قدور ولعنة "أوغيستا" أين يدفع السائقون أغلى رسوم الطريق؟.. تصنيف يكشف الدول أميركي قتل 3 أشخاص وطهى قلب أحدهم مع البطاطا سان جيرمان يطمئن بشأن "عقد نيمار": على الطريق الصحيح بعد اتهام محاولة الانقلاب.. رئيس وزراء أرمينيا يخاطب أنصاره النفط في أعلى مستوى له خلال 13 شهرا ثنائية ميسي تساعد برشلونة في التفوق على إلتشي نجل ترامب يدلي بشهادته أمام النيابة حول "فاتورة" حفل التنصيب
الحدث

الجزائر “تتأسف” للضربات العسكرية بسوريا

أكد، الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية عبد العزيز بن علي شريف اليوم السبت أن الجزائر تتأسف للتصعيد العسكري الذي يشهده الوضع في سوريا عقب الضربات التي شنتها الولايات المتحدة و حلفائها، مشيرة إلى أن أي تصعيد عسكري لن يزيد سوى من “تقليص” حظوظ التوصل لحل سياسي للمأساة التي يعيشها هذا البلد.

وأوضح بن علي شريف في تصريح لوكالة الانباء الجزائرية، أن “الجزائر تتأسف للتصعيد العسكري الذي شهده الوضع في سوريا” مؤكدا أن “أي تصعيد عسكري مهما كانت طبيعته لن يزيد سوى من تقليص وتأخير حظوظ التوصل إلى حل سياسي وسلمي للمأساة التي يعيشها هذا البلد الشقيق”.

وأضاف بن علي شريف أن “الجزائر تدعو كافة الأطراف الى توخي الحكمة والتعقل قناعةً منها بأنه لا يوجد بديل لحل سياسي تفاوضي، الكفيل وحده بوضع حد لمعاناة الشعب السوري وصون السلامة الترابية لسوريا و سيادتها”.

وخلص الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية إلى القول أنه أمام هذه التطورات الجديدة للوضع “الجزائر تذكر بضرورة احترام قواعد القانون الدولي بما فيها القانون الانساني الدولي من قبل الجميع و في كل الظروف”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

12 − 12 =

زر الذهاب إلى الأعلى