آخر الأخبار
"أوبك+" تبقي على سياساتها الحالية للإنتاج دون تغيير إفريقيا الوسطى.. توقيف 4 أشخاص بتهمة محاولة اغتيال رئيس "البيت الروسي" في بانغي أمين عام منظمة التعاون الإسلامي: إحراق المصحف يمثل إهانة مباشرة لجميع المسلمين مدير وكالة الطاقة الدولية: الحظ حالف أوروبا وحذاري من القادم 2023 “عام الشعر العربي” في السعودية العثور على كبسولة مشعة "اختفت أسبوعين" في أستراليا جنون الساعات الأخيرة للميركاتو الشتوي.. أرسنال يعلن رسميا التعاقد مع جورجينيو هل حسم الأمير الوليد بن طلال صفقة ميسي؟ بعد استحواذ صندوق الاستثمارات العامة السعودي عليه.. نيوكاسل يونايتد يحقق إنجازا تاريخيا أبراموفيتش لا يستفيد من الأموال من بيع “تشيلسي” ڨالمة: نورالدين بن براهم يشرف على انطلاق فعاليات منتدى المجتمع المدني للحوار المواطنة و التنمية المح... الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج عمار بلاني يستقبل سفير جمهورية اليونان... لعمامرة يستقبل رئيسة البرلمان الأنديني، السيدة غلوريا فلوريس شنايدر لعمامرة يستقبل رئيس البرلمان الأفريقي السيد فورتين شارامبيا الرئيسان، السيد عبد المجيد تبون رئيس الجمهورية ونظيره السيد فلاديمير بوتين، رئيس روسيا الاتحادية يجر... بوش أمر المخابرات الأمريكية بالبحث عن بديل لياسر عرفات في ذروة انتفاضة الأقصى - وثائق بريطانية انفجار مسجد بيشاور: ارتفاع عدد القتلى في الهجوم على الشرطة في باكستان إلى 100 روسيا وأوكرانيا: بايدن يستبعد إرسال طائرات إف-16 المقاتلة إلى كييف دبلوماسي أمريكي: بايدن سيواجه صعوبة في إقناع الكونغرس بمنح مساعدات جديدة لأوكرانيا "وول ستريت جورنال": رئيس تطبيق "تيك توك" يمثل أمام الكونغرس للإدلاء بشهادته
الافتتاحية

الريســوني.. بين العــهر السيـاسـي والحِــنــثِ العظـيـم ؟!

بـــقـلم: جمــــال بــن عـــلــي

تصريحات المدعو “الريسوني” المكلف بالمهام القذرة على رأس الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين، تصريحات غير أخلاقية ، عدوانية، واستفزازية ضد موريتانيا والجزائر.

تصريحات هي بمثابة مهمة قذرة لصالح المخزن والصهاينة وتدخل في خانة العهر السياسي التي لا تقوم به سوى مومس في حمامات ” قصر المامونية ” بمراكش، فكيف لهذا “الرويبضة” الغارق في مستنقع المخزن أن يتطاول على دول وجب عليه الوضوء قبل الحديث عنها، هذا الغلام النتن لم يُبدي رأيه في التطبيع المخزي مع عدو الأمة الاسلامية والعربية الكيان الصهيوني ، ولا عن أمليلة وسبتة ولا حتى عن زيارة الصهاينة قتلة النساء والأطفال إلى المغرب، بل راح يقفز على الحقايق ويتهجم على دول الجوار بإيعاز من بارونات الديوان الملكي، وهذا في علوم الفقه وبعيدا عن السياسة لهو حِنث عظيم، فالجزائر كبيرة على هذا الشيء وعلى أسياده بتاريخها وجغرافيتها ، فالجزائر قادرة على الدفاع عن كل شبر من أرضها الشاسعة بشعبها وجيشها الوطني الشعبي، عكس مملكة الحشاشين والرذيلة التي احتمت بالكيان الصهيوني في زواج المتعة بمباركة الشيخ الريسوني .. شيخ النخاسة وأمثاله ممن تسببوا في خراب هذه الأمة بفتاوى النصب واليانصيب.

تحيا الجزائر ولا نامت أعين الجبناء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية + سبعة =

زر الذهاب إلى الأعلى