آخر الأخبار
إصابة بطل فورمولا 1 بفيروس كورونا وغيابه عن سباق الصخير روسيا تدعو منظمة شنغهاي للتعاون لاستبدال الدولار بعملات وطنية في التجارة جدل حاد بين كانبيرا وبكين حول صورة جندي أسترالي يضع سكينا على رقبة طفل أفغاني نائب رئيس الوزراء الروسي: الهيدروكربونات ستظل المصدر الرئيسي للطاقة لعقود الكشف عن رسالة مارادونا الأخيرة قبل وفاته بساعات "موديرنا" تطلب تفويضا طارئا من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية لتوزيع لقاح كورونا أسعار النفط تنخفض مع بحث "أوبك+" سياسة الإنتاج في 2021 طبيب مارادونا يرد على اتهامات التسبب بوفاة الأسطورة بيسكوف يعلق على قرار بايدن تعيين جين بساكي متحدثة باسم البيت الأبيض بايدن يواصل تشكيل إدارته.. أبرز المرشحين للعدل والدفاع ترامب يكرر اتهامات التزوير.. ويقول: موقفي لن يتغير حكومة إثيوبيا: المعارك انتهت وملاحقة زعماء تيغراي بدأت ريال مدريد وركلات الجزاء.. إحصاء ينسف ما يعتقده كثيرون القصة الحقيقية لـ"كرة القدم النووية" التي لا تفارق الرئيس الأمريكي! بيكيه يتخذ "أخطر" قرار في مسيرته الصليب الأحمر تعلن اختطاف أحد موظفيها على يد مجهولين في أفغانستان السودان يعلن زيارة وفد إسرائيلي إلى الخرطوم الغرفة 2806: قضية دومينيك ستراوس خان"..وثائقي عن انهيار الأوفر حظا لرئاسة فرنسا في 2012 وزارة الدفاع الروسية تعلن إطلاق حملة تطعيم شاملة للجيش ضد فيروس كورونا ماكرون غاضب بعد اعتداء فاحش على موسيقي من طرف الشرطة (فيديو)
الافتتاحية

ولد عباس وسعيداني، وجهان لعملة واحدة

من أغرب ما طالعتنا به بعض الجرائد هو أن المدعو سعيداني يجمع التوقيعات للإطاحة بولد عباس وهو الذي أبعد بطريقة مهينة من على رأس “الأفالان” الذي عين على رأسه بتعليمات فوقية، رغم قضية 3200 مليار المتهم فيها.

والكل يعرف ماذا فعل سعيداني بـ “الأفلان” والكل يعرف مسؤوليته عن التركيبة البشرية للجنة المركزية والدهماء والموجودة فيها الدخيلة على “الأفلان”، لا نضال ولا قناعة سوى العلاقات بالمال… ورجال المال ونفس الشيء ينطبق على ولد عباس وتاريخه الثوري؟ ! ومساره الوزاري وما ترك بعده في كل وزارة مر عليها واليوم لكي يحفظ نفسه من العواصف ينادي بعهدة خامسة ويتحدث باسم الرئيس والرئيس بريء منه. رحم الله عبد الحميد مهري حين قال للرداءة أهلها، فعلا “الأفلان” الرداءة فيه هي المعيار لأصحاب المال لنهب المزيد من خيرات البلاد ومن العقار الصناعي بحجة مساندتهم للرئيس، بالعكس هم سبب نفور الناس من “الأفلان” وكرههم للسياسة ككل.

رحم الله بوضياف ومهري وغيرهم، وبوضياف كان على حق حينما طالب بتحويل “الأفلان” إلى المتحف لأنه كان يعلم أنه سيأتي يوم ويترأس “الأفلان” من هب ودب، وتتغلغل فيه العصابات وقطاع الطرق و… مع احترامنا للمناضلين الشرفاء، النزهاء والإطارات السامية المشبعة بالوطنية وقناعاتهم بحزب المجاهدين والشهداء في تحرير الوطن بالأمس واليوم في بناء الوطن لا غير بدون حسابات سياسية ولا مالية ،لكل هؤلاء التقدير والاحترام ونعرف تاريخهم النضالي ومواقفهم المشرفة.     

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 + تسعة =

زر الذهاب إلى الأعلى