آخر الأخبار
بوتين: أفكار بريماكوف حول النظام العالمي مطلوبة اليوم أكثر من أي وقت مضى CNN: رئيس الصين يزور السعودية الخميس لحضور قمتين عربية وخليجية “ميتا” تهدد بالتوقف عن نشر الأخبار بولتون يعلن استعداده لخوض الانتخابات الرئاسية الأمريكية نائبة أمريكية تطالب بمراجعة الأموال التي تصرف لأوكرانيا بوريل: الضمانات لأوكرانيا أولا ولروسيا لاحقا البرهان ردا على حميدتي: إجراءات 25 أكتوبر كانت ضرورة ولم تكن خطأ الرياح الشديدة تحرم أكثر من 100 ألف منزل في كندا من الكهرباء صـــديــقــي يــشــيــد بــالــدكـتــور عــمـيـمـور روسيا وأوكرانيا: الكرملين يشترط الاعتراف بضمّ "الأقاليم الجديدة لروسيا قبل البدء في أي مفاوضات معهد الفيلم البريطاني يختار فيلم "جين ديلمان" للمخرجة شانتال أكرمان كأفضل فيلم في تاريخ السينما كأس العالم 2022: تعرف على أغلى اللاعبين والمنتخبات والجوائز المالية وتكلفة استضافة البطولة الطيران: الاتحاد الأوروبي يسمح بمكالمات الهواتف الجوالة على متن الرحلات الجوية منتدى الحوار المتوسطي: لعمامرة ينقل تحيات الرئيس تبون إلى نظرائه الإيطالي و النيجري و الموريتاني أسعار الغاز في أوروبا تسارع بالصعود أبو الغيط: يجب على العرب أن يتضامنوا لحماية أمنهم المائي ألزهايمر: علاج يحقق نتائج واعدة في إبطاء تدمير المرض للدماغ البشري ميغان ميركل: مسؤول سابق بشرطة لندن يكشف عن تلقي زوجة الأمير هاري تهديدات "حقيقية" مرض ألزهايمر: لقاح جديد قد يبطئ الإصابة بالمرض كيم كارداشيان: كاني ويست يدفع 200 ألف دولار شهريا لإعالة أطفالهما بعد تسوية الطلاق
العالمسلايدر

زاخاروفا: امتناع لندن عن دعوة روسيا لحضور جنازة إليزابيث الثانية تصرف غير أخلاقي

صرحت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا الخميس بأن قرار السلطات البريطانية بعدم دعوة روسيا إلى جنازة الملكة إليزابيث الثانية عمل غير أخلاقي.

وأعربت عن تعازيها الحارة بفقد الملكة إليزابيث مشيرة إلى أن بريطانيا تستخدم هذه المأساة لأغراض جيوسياسية لتصفية حساباتها مع روسيا.

وأشارت إلى أن بريطانيا تستغل العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا كذريعة لتبرير هذا الموقف.

فقد أبلغت وزارة الخارجية البريطانية السفارة الروسية في لندن عن عدم نيتها دعوة الدبلوماسيين الروس لحضور مراسم تأبين الملكة الراحلة.

وأضافت زاخاروفا أن الشخصية الوحدوية التي امتازت بها الملكة إليزابيث التي لم تتدخل في السياسة خلال فترة حكمها لم تشكل عائقا أمام نزعات لندن الانقسامية ومواقفها الانتهازية.

فعلى الرغم من أن الملكة إليزابيث كانت قد خدمت في صوف الدفاعات الإقليمية للقوات البريطانية خلال الحرب العالمية الثانية في قتالها ضد النازيين والمتعاونين معهم من الأوكران أمثال ستيبان بانديرا ورومان شوكفيتش، إلا أن النخب البريطانية تقف اليوم إلى جانبهم.

بخلاف موسكو التي ما زالت تواصل تخليد ذكرى المحاربين القدامى الذين ساهموا في تحقيق النصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى