آخر الأخبار
لاجئة أوكرانية تحاول سرقة بنك بولندي صادرات الوقود الأزرق من روسيا إلى الصين تبلغ مستوى قياسيا السلطات الألمانية تقبض على 25 شخصا بتهمة التخطيط لانقلاب على الحكومة محكمة شراڨة: محاربة ظاهرة الممارسة غير القانونية لبيع وتسويق المواد الصيدلانية عبر شبكات التواصل الا... رئيس الجمهورية يتحادث في اتصال هاتفي، مع رئيس جمهورية الكونغو برازافيل، السيد دونيس ساسو نقيسو طبيبة روسية تنصح بعدم إهمال وجبة الإفطار هل تمثل تحديا لبلاده؟.. البيت الأبيض يعلق على زيارة رئيس الصين المرتقبة إلى السعودية بوتين: أفكار بريماكوف حول النظام العالمي مطلوبة اليوم أكثر من أي وقت مضى CNN: رئيس الصين يزور السعودية الخميس لحضور قمتين عربية وخليجية “ميتا” تهدد بالتوقف عن نشر الأخبار بولتون يعلن استعداده لخوض الانتخابات الرئاسية الأمريكية نائبة أمريكية تطالب بمراجعة الأموال التي تصرف لأوكرانيا بوريل: الضمانات لأوكرانيا أولا ولروسيا لاحقا البرهان ردا على حميدتي: إجراءات 25 أكتوبر كانت ضرورة ولم تكن خطأ الرياح الشديدة تحرم أكثر من 100 ألف منزل في كندا من الكهرباء صـــديــقــي يــشــيــد بــالــدكـتــور عــمـيـمـور روسيا وأوكرانيا: الكرملين يشترط الاعتراف بضمّ "الأقاليم الجديدة لروسيا قبل البدء في أي مفاوضات معهد الفيلم البريطاني يختار فيلم "جين ديلمان" للمخرجة شانتال أكرمان كأفضل فيلم في تاريخ السينما كأس العالم 2022: تعرف على أغلى اللاعبين والمنتخبات والجوائز المالية وتكلفة استضافة البطولة الطيران: الاتحاد الأوروبي يسمح بمكالمات الهواتف الجوالة على متن الرحلات الجوية
العالمسلايدر

كيف تسببت عمليات نقل دم ملوث في “وفاة نحو 1820 شخصا” في بريطانيا؟

كشف تقرير صادر في بريطانيا أن ما يقدّر بنحو 1820 شخصا قد توفّوا بعد نقل دم ملوث لهم بين عامي 1970 و1991.

وبحسب باحثين، يرجح أن 26800 شخص – وربما أكثر – أصيبوا بالتهاب الكبد سي بعد عمليات نقل دم لهم.

ونشرت هذه النتائج بعد تحقيق عام في الفضيحة.

ووافقت الحكومة البريطانية الشهر الماضي على دفع تعويضات للضحايا.
وفي ما وصف بأسوأ كارثة علاجية في تاريخ هيئة الخدمات الصحية الوطنية، أُعطيت مجموعة حقنات بصورة منتظمة لعلاج اضطراب تخثر الدم “الهيموفيليا” في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي.

وأصيب ما لا يقل عن 3,650 مريضا في تلك المجموعة بفيروس نقص المناعة المكتسب أو التهاب الكبد الوبائي سي أو كليهما. ويعتقد أن أكثر من 1500 شخص لقوا حتفهم نتيجة لذلك.

وتعرضت مجموعة ثانية لالتهاب الكبد الوبائي سي من خلال نقل الدم المتبرع به في عملية جراحية أو عند الولادة.

ويؤثر التهاب الكبد سي في المقام الأول على الكبد، وإذا ترك من دون علاج، يمكن أن يؤدي إلى تليف الكبد أو السرطان وقد يتطلب عملية زرع كبد كاملة.

ويعرف أحيانا باسم “القاتل الصامت” لأن معظم الأشخاص المصابين بالمرض لا يدركون أنهم مصابون حتى تتطور الأعراض بعد عقود.

وتوفيت مؤسسة سلسلة متاجر “بودي شوب” في بريطانيا أنيتا روديك في عام 2007 بسبب نزيف في الدماغ – وهو أحد المضاعفات النادرة لالتهاب الكبد الوبائي سي الذي قالت إنها أصيبت به بعدما نقل إليها دم ملوث أثناء ولادة ابنتها في عام 1971.

وبسبب الفترة الطويلة بين العدوى والأعراض، من الصعب معرفة عدد الأشخاص الذين أصيبوا من خلال نقل الدم في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي.

وقدرت عملية محاكاة في إطار التحقيق العام أن ما بين 21,300 و 38,800 شخص أصيبوا بالعدوى بعد نقل الدم لهم بين عامي 1970 و1991.

وحسب الدراسة، التي أجرتها مجموعة من عشرة أكاديميين، بتكليف من المسؤولين عن التحقيق العام، فإن 1820 من هؤلاء ماتوا نتيجة لذلك، على الرغم من أن العدد قد يصل إلى 3320.

واستندت النتائج إلى معدل الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي سي بين السكان، وعدد حالات التبرع بالدم التي أجريت خلال ذلك الوقت، ومعدل البقاء على قيد الحياة للمرض وعوامل أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 − 2 =

زر الذهاب إلى الأعلى