آخر الأخبار
المدير العام لموقع الجزائر ديبلوماتيك يهنئ الزملاء والشعب الجزائري بأحرّ التهاني بمناسبة حلول رمضان "مطلوب دولي".. يحيى موسى وقرار إغلاق قنوات الإخوان في تركيا رقم قياسي للإصابات.. الهند الثانية عالميا بعدد إصابات كورونا سد النهضة.. هذه هي تفاصيل الموقف الأميركي فيديو لحظات الرعب.. مواجهة بالرصاص في هاواي منتدى الإستثمار و تطوير المؤسسات يُكرّم الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك السيّد توفيق حكّار رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يُجري مكالمة هاتفية مع أخيه سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتبادل ورئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد الفتاح السيسي في اتص... غدا الثلاثاء أول أيام شهر رمضان المبارك رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون ينشر تغريدة على حسابه في تويتر رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يتلقى مكالمة هاتفية من أخيه السيد قيس سعيد رئيس الجمهورية التو... بعد شائعات التسريب.. "كلوب هاوس" تنفي وقوع الاختراق ممنوعات في دراما رمضان.. هل تنجح في ضبط المشهد التلفزيوني؟ مفاجأة كبرى بحادث قطاري أسيوط.. حشيش وترامادول "وتوقيع مزور" "الكوكب المهاجر".. تساؤلات الحياة بدون الشمس مسؤول نووي إيراني: انقطاع الكهرباء بمنشأة نطنز "إرهاب نووي" ترامب يقول إنه سيساعد حزبه الجمهوري على استعادة الكونغرس زيدان يرد على كومان.. ويؤكد: "نحن على حافة الهاوية" الادعاء الإيطالي يرفض محاكمة سالفيني على سياسة الهجرة رئيس وزراء اليونان يطالب بالتحقيق في اغتيال صحفي قتل بـ17 رصاصة (صور)
زووم 48

غلق 16 مؤسسة صناعية بالعاصمة.. بسبب!!

أصدرت ولاية الجزائر مؤخرا قرارات بالغلق مست  16مؤسسة صناعية “خدماتية” بالمنطقة الصناعية الشرقية لولاية الجزائر وذلك  لكونها لم تتزود بمحطات معالجة أولية للسوائل السامة التي يتم تفريغها بوادي  الحراش وبحيرة الرغاية ،حسبما أكده اليوم الأحد قويدر درويش المدير الولائي للبيئة.

و صرح درويش في تصريح  لوكالة الأنباء الجزائرية أن مصالح ولاية الجزائر قامت مؤخرا بإصدار  وتنفيذ قرارات تتعلق بغلق زهاء 16 من الوحدات الصناعية ذات طابع خدماتي (تشحيم  وصيانة السيارات ..الخ ) تتواجد على مستوى المنطقة الصناعية الرغاية و الرويبة  شرق العاصمة)، حيث تم سد منافذ قنوات صرف مخلفات مياهها المستعملة السامة  وغير المعالجة لوقف تدفقها وتفريغها داخل شبكة القنوات التي تصب بكل من وادي  الحراش و بحيرة الرغاية.

ويأتي هذا القرار لدفع مالكي هذه الوحدات لاقتناء محطات تطهير  وتصفية السوائل السامة والخطيرة وذلك في إطار قوانين حماية البيئة والمياه .

 و ذكر مدير البيئة لولاية الجزائر بالقوانين الجزائرية في مجال الحفاظ  على البيئة و “إلزامية” إنشاء جميع المؤسسات المولدة للنفايات و السوائل  الصناعية الملوثة لأنظمة للمعالجة الأولية، مضيفا التشريع “واضح” في هذا الشأن 

و أن كل الوحدات الصناعية المولدة للسوائل الصناعية الملوثة “يجب أن تتزود  بأنظمة لمعالجة الأولية و إلا سيتم غلقها”. 

  وفي هذا السياق أشار إلى الأخطار التي قد تنجم عن السوائل الصناعية  السامة، مشيرا الى أن السوائل الصناعية التي تصب من دون معالجة في الأنهار و  الوديان تتكون من معادن ثقيلة و مواد سامة أخرى تلحق أضرار بالحيوانات و  النباتات و مياه البحار و  صحة الإنسان.

 من أكد من جهة أخرى على أن العديد من تلك المؤسسات الصناعية التي تم اتخاذ  إجراءات الغلق بحقها اقتنت محطات تصفية أولية وتم إعادة فتحها فيما لا تزال  أخرى مغلقة، مبرزا أن مؤسسة المياه و التطهير للجزائر “سيال” و شركة “نفطال” 

التزمتا بتقديم كافة الخبرات لمرافقة المؤسسات المعنية في عملية تركيب وتشغيل  محطات التطهير واسترجاع المياه الملوثة.

وسيتم نقل تلك المياه الملوثة من مخلفات الوحدات المعنية بالغلق داخل شاحنات  وصهاريج ومعالجتها بالمحطات المخصصة للتصفية.

و أوضح درويش أن اللجنة الفرعية المعنية بمحاربة التلوث الصناعي و  التي انطلق عملها في مارس 2014  قد أنجزت أزيد من 900 زيارة ميدانية للمؤسسات  المعنية بولاية الجزائر لدفعهم لإنشاء محطات التصفية ، كما توجد حاليا 10 محطات قيد الإنجاز و 57 محطة في طور الدراسة تعهدت بإنجاز واقتناء التجهيزات الخاصة  بمحطات التصفية.

واج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى