آخر الأخبار
إثيوبيا.. إدانة أميركية "للفظائع" في إقليم تيغراي كلوب يتحدث عن وجود صلاح مع ليفربول: بقاؤه مهم للغاية الركوع خلال النشيد.. عودة التضامن للملاعب الأميركية للمرة الثانية.. اتهام حاكم نيويورك بـ"التحرش الجنسي" كلوب: إن حدث هذا فسيكون إنجازا لليفربول جميس يرد على إبراهيموفيتش: أنا الشخص الخطأ للعبث معه رغم توفر لقاحات كورونا.. فاوتشي يطلق "تحذيرا خطيرا" ترامب يوجه "صفعة" لنائب جمهوري صوّت لعزله "رد صادم" من الصحة العالمية بشأن "جوازات سفر كورونا" إطلاق سراح 42 شخصا اختطفوا من مدرسة نيجيرية بـ1.9 تريليون دولار.. مجلس النواب يقر خطة بايدن بشأن كورونا من قلب غرف العمليات.. طبيب يجيب القاضي ويذهله تأييد خليجي وعربي للسعودية.. ورفض للمساس بسيادتها إيطاليا تسجل 253 وفاة وأكثر من 20 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا "رويترز": الخارجية الأمريكية ستراجع "كامل" العلاقة مع السعودية تقرير حول محمد صلاح يقتحم مجال الاستثمار العقاري في بريطانيا البيت الأبيض: الضربات الجوية في سوريا تهدف لإرسال رسالة مفادها بأن بايدن يعمل على حماية الأمريكيين إدارة بادين تصدر تقرير مقتل خاشقجي الجمعة..خروج العشرات إلى الشارع في أول جمعة.. مسلحون مجهولون يخطفون أكثر من 300 تلميذة في نيجيريا
العالم

مونى حميطوش.. جزائرية تنتخب لرابع مرة على رأس بلدية لندن البريطانية

تمكنت الجزائرية، مونى حميطوش، من افتكاك ثقة المواطنين البريطانيين، الذين منحوا أصواتهم لصالحها ليعاد انتخابها للمرة الرابعة على التوالي على رأس إحدى بلديات لندن في بريطانيا.

وقالت، مونى حميطوش، اليوم السبت، في تصريح صحفي، عقب ظهور النتائج النهائية للانتخابات، “أنا جد فخورة لاختياري للمرة الرابعة على التوالي لتمثيل بلدية اسلينغتون، التي تعد من أهم بلديات لندن”، مضيفة “أنا سعيدة لاستطاعتي فرض نفسي في بلد يتميز بمنافسة شديدة وبأول ديمقراطية في العالم”.

وعينت الجزائرية، حميطوش لأول مرة بصفة عضو بمجلس بلدية “اسلينغتون” في 2006، لتنتخب سنة 2010 رئيسة لهذه البلدية، قبل أن يعاد انتخابها في السنة نفسها بصفة عضو بمجلس البلدية .

وتعد السيدة حميطوش أول مواطنة بريطانية من أصول جزائرية في تاريخ المملكة، استطاعت أن تنتخب على رأس بلدية من بلديات لندن وأن تكتب اسمها بحروف من ذهب على قائمة رؤساء البلدية الذين تداولوا على رئاسة اسلينغتون

وتسلمت حميطوش، قبل 6 سنوات، ميدالية عضو في المصف العريق للامبراطورية البريطانية، من طرف الملكة اليزابيث، نظير الخدمات التي أسدتها للمجتمع والحكومة المحلية.

وعملت السيدة حميطوش، وهي خريجة المدرسة الوطنية للصحافة بالجزائر، كصحفية بالمجلة النسائية “الجزايرية” وبصحيفة “الشعب”، قبل أن تنضم إلى وكالة الأنباء الجزائرية بين سنتي 1978 و 1979، قبل أن تستقر ببريطانيا في 1991 أين استطاعت أن تحتل مكانة سياسية مرموقة بحزب العمال البريطاني.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية عشر − 18 =

زر الذهاب إلى الأعلى