آخر الأخبار
أفضل 5 أطعمة ينصح بتناولها قبل النوم لأول مرة منذ السبعينيات..الصين تستهدف منطقة القمر "المجهولة" استعمل في علاج ترامب.. ضوء أخضر لاستخدام أول علاج لكورونا في زيمبابوي.. قطيع ضباع يجر رجلا من منزله ويأكل نصفه سباق الهدافين المخضرمين بين رونالدو وإبراهيموفيتش مستمر كلوب يرفض الكشف عن عقوبة صلاح "السرية" رسميا.. هالاند يحصد جائزة الفتى الذهبي لعام 2020 مستشار بايدن: ترامب خسر حتى الآن 28 دعوى قضائية عيد الشكر بأميركا.. مخاوف من كورونا و"خطط بديلة" للاحتفال فريق بايدن يكشف موعد تشكيل الحكومة الجديدة المغرب سيدرس التاريخ اليهودي في المدارس العامة - والملك يوافق على ذلك ترامب: لقاحات كورونا "ستأتي بسرعة" أخيرا.. علماء الفلك يفكون لغز "السديم الأزرق" 4 أسباب تجعلك تتريث قبل شراء "بلاي ستيشن 5" رسميا.. مانشستر سيتي يحسم "مستقبل غوارديولا" هجوم "كاسح" من الجيش الإثيوبي على مدير "الصحة العالمية" بعد فايزر وموديرنا.. لقاح أكسفورد يحقق النتيجة "الأهم" وفاة "الرجل الطائر" خلال طلعة تدريبية الماتادور يحطم "الماكينة الألمانية" بنصف دزينة أهداف فرنسا والإرهاب.. ماذا تعني أرقام السنوات الأخيرة ؟
العالم

مونى حميطوش.. جزائرية تنتخب لرابع مرة على رأس بلدية لندن البريطانية

تمكنت الجزائرية، مونى حميطوش، من افتكاك ثقة المواطنين البريطانيين، الذين منحوا أصواتهم لصالحها ليعاد انتخابها للمرة الرابعة على التوالي على رأس إحدى بلديات لندن في بريطانيا.

وقالت، مونى حميطوش، اليوم السبت، في تصريح صحفي، عقب ظهور النتائج النهائية للانتخابات، “أنا جد فخورة لاختياري للمرة الرابعة على التوالي لتمثيل بلدية اسلينغتون، التي تعد من أهم بلديات لندن”، مضيفة “أنا سعيدة لاستطاعتي فرض نفسي في بلد يتميز بمنافسة شديدة وبأول ديمقراطية في العالم”.

وعينت الجزائرية، حميطوش لأول مرة بصفة عضو بمجلس بلدية “اسلينغتون” في 2006، لتنتخب سنة 2010 رئيسة لهذه البلدية، قبل أن يعاد انتخابها في السنة نفسها بصفة عضو بمجلس البلدية .

وتعد السيدة حميطوش أول مواطنة بريطانية من أصول جزائرية في تاريخ المملكة، استطاعت أن تنتخب على رأس بلدية من بلديات لندن وأن تكتب اسمها بحروف من ذهب على قائمة رؤساء البلدية الذين تداولوا على رئاسة اسلينغتون

وتسلمت حميطوش، قبل 6 سنوات، ميدالية عضو في المصف العريق للامبراطورية البريطانية، من طرف الملكة اليزابيث، نظير الخدمات التي أسدتها للمجتمع والحكومة المحلية.

وعملت السيدة حميطوش، وهي خريجة المدرسة الوطنية للصحافة بالجزائر، كصحفية بالمجلة النسائية “الجزايرية” وبصحيفة “الشعب”، قبل أن تنضم إلى وكالة الأنباء الجزائرية بين سنتي 1978 و 1979، قبل أن تستقر ببريطانيا في 1991 أين استطاعت أن تحتل مكانة سياسية مرموقة بحزب العمال البريطاني.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية − اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى