آخر الأخبار
الوزارة الأولى : تمديد الحجر الجزئي المنزلي لمدة 15 يوما على مستوى 19 ولاية بداية من يوم غد الثلاثاء... رئيس الجمهورية: الجيش الوطني الشعبي بلغ أقصى درجات الاحترافية والمهنية وهو بعيد عن السياسة رئيس الجمهورية: أغلب مطالب الحراك الأصلي تحققت ودعاة تمدين الحكم تلقوا تربصات في مخابر أجنبية رئيس الجمهورية: التغيير الحكومي الأخير حمل طابعًا استعجاليًا ولم أُُُقبِِِِِِِِِِِِل على تغيير شامل ... رئيس الجمهورية: التزمت مع الشعب بقول الحقيقة ومساعي كل من حاول العبث بمقدسات هذا الوطن خابت التشيك: قد نستخدم لقاح "سبوتنيك V" الروسي قبل موافقة الاتحاد الأوروبي عليه بيان اجتماع مجلس الوزراء وفاة الفنان المصري يوسف شعبان إثيوبيا.. إدانة أميركية "للفظائع" في إقليم تيغراي كلوب يتحدث عن وجود صلاح مع ليفربول: بقاؤه مهم للغاية الركوع خلال النشيد.. عودة التضامن للملاعب الأميركية للمرة الثانية.. اتهام حاكم نيويورك بـ"التحرش الجنسي" كلوب: إن حدث هذا فسيكون إنجازا لليفربول جميس يرد على إبراهيموفيتش: أنا الشخص الخطأ للعبث معه رغم توفر لقاحات كورونا.. فاوتشي يطلق "تحذيرا خطيرا" ترامب يوجه "صفعة" لنائب جمهوري صوّت لعزله "رد صادم" من الصحة العالمية بشأن "جوازات سفر كورونا" إطلاق سراح 42 شخصا اختطفوا من مدرسة نيجيرية بـ1.9 تريليون دولار.. مجلس النواب يقر خطة بايدن بشأن كورونا من قلب غرف العمليات.. طبيب يجيب القاضي ويذهله
الافتتاحية

إضراب الأطباء.. استغلال سياسي لتعنت انتهازي

إضراب الأطباء المقيمين أصبح عنوانا للانتهازية وغياب الضمير المهني في وقت يئن فيه أغلب الشعب الجزائري من الفقر والمرض، بعض الكائنات البشرية بمآزر بيضاء تحاول استغلال الوضع السياسي والاقتصادي للبلاد للضغط على الدولة من أجل أجور خيالية ومطالب تعجيزية لصحة مريضة.

 

بعض المصادر من أوساط المضربين تقول أن مطالبهم قد تصل إلى 57 مليون سنتيم، زائد سيارة خدمة تُحوّل إلى ملكية خاصة بعد انتهاء مدة الخدمة المدنية زائد 06 ملايين سنتيم تعويضات..، مطالب خيالية في وقت تعرف مستشفياتنا حالة من التعفن والرداءة وهجرة جماعية نحو مستشفيات تونس.

 

يحدث هذا والطبيب مُكوّن مجانا في الجامعة الجزائرية، بينما هناك أطباء تكوّنوا بأموالهم في الجامعات الأجنبية بفرنسا وبلجيكا وغيرهما وعادوا إلى أرض الوطن لمساعدة بلدهم وخدمة مواطنيهم.

 

هذا الإضراب أحدث أثرا عكسيا بحيث لم يتعاطف معهم الشعب بل بالعكس استغلته بعض الأحزاب السياسية وحولته إلى سجل تجاري تزايد به على السلطة، بينما المريض بلا علاج في مستشفيات الموت وهؤلاء المضربين يتفرجون عليهم في غياب تام للضمير والوعي السياسي والإنسانية.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 + سبعة =

زر الذهاب إلى الأعلى