آخر الأخبار
فيديو لعملية إنقاذ بطولية.. يحرر جروا من فكّي تمساح "سعار السرقة".. خبراء يحذرون من اختراق أسرار اللقاح أفضل 5 أطعمة ينصح بتناولها قبل النوم لأول مرة منذ السبعينيات..الصين تستهدف منطقة القمر "المجهولة" استعمل في علاج ترامب.. ضوء أخضر لاستخدام أول علاج لكورونا في زيمبابوي.. قطيع ضباع يجر رجلا من منزله ويأكل نصفه سباق الهدافين المخضرمين بين رونالدو وإبراهيموفيتش مستمر كلوب يرفض الكشف عن عقوبة صلاح "السرية" رسميا.. هالاند يحصد جائزة الفتى الذهبي لعام 2020 مستشار بايدن: ترامب خسر حتى الآن 28 دعوى قضائية عيد الشكر بأميركا.. مخاوف من كورونا و"خطط بديلة" للاحتفال فريق بايدن يكشف موعد تشكيل الحكومة الجديدة المغرب سيدرس التاريخ اليهودي في المدارس العامة - والملك يوافق على ذلك ترامب: لقاحات كورونا "ستأتي بسرعة" أخيرا.. علماء الفلك يفكون لغز "السديم الأزرق" 4 أسباب تجعلك تتريث قبل شراء "بلاي ستيشن 5" رسميا.. مانشستر سيتي يحسم "مستقبل غوارديولا" هجوم "كاسح" من الجيش الإثيوبي على مدير "الصحة العالمية" بعد فايزر وموديرنا.. لقاح أكسفورد يحقق النتيجة "الأهم" وفاة "الرجل الطائر" خلال طلعة تدريبية
الحدث

مساهل يستقبل غسان سلامة لبحث مستجدات الأزمة الليبية

استقبل وزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل، اليوم السبت، بمقر الوزارة بالجزائر العاصمة، الممثل الخاص للأمين العام للأمم  المتحدة إلى ليبيا، غسان سلامة.

وفي تصريح للصحافة عقب هذا اللقاء، أكد سلامة أن الجزائر “لها حق  مشروع في أن تهتم بالأوضاع الليبية بالنظر للأواصر العميقة بين البلدين و الحدود الطويلة بينهما”، مشيدا باهتمام الجزائر “الدائم” لمساعدة ليبيا في الخروج من الانسداد السياسي الذي تعيشه. 

وبعد أن أكد أن التشاور مع السيد مساهل “أمر مهم” بالنسبة له في إطار المهمة التي أوكلت له في ليبيا، أوضح سلامة أنه، بالنسبة للعملية السياسية في  ليبيا، “هناك عدة عناصر في خطة العمل التي تبنتها الأمم المتحدة في شهر سبتمبر  الماضي”، مضيفا أن البعثة الأممية إلى ليبيا “تعمل على كل هذه العناصر معا، من  بينها انتخابات محلية و تعزيز أوضاع البلديات وكذا محاولة التفاوض على دستور جديد و الاستفتاء عليه وصولا إلى تحضير البلاد لانتخابات ذات مصداقية”.

وأردف قائلا أن “كل هذه العناصر موجودة في خطة العمل الأممية، ناهيك عن بعض  العناصر الأخرى كالحوار مع التشكيلات المسلحة”، مسجلا وجود “تقدم متفاوت لكل  من هذه العناصر”، لكن كما قال، “الإصرار على النجاح فيها جميعا هو أقوى من أي وقت مضى”.

من جانبه، أكد مساهل أن اللقاء مع سلامة “كان أخويا و وديا، ناقشنا خلاله مطولا الأوضاع الحالية في ليبيا و المراحل المقبلة في إطار تنفيذ  ما جاءت به لائحة الأمم المتحدة و مجلس الأمن و ما جاء في خطة العمل لغسان سلامة”، مذكرا أن الجزائر “منذ اليوم الأول، أيدت و ستبقى تؤيد العمل  الجبار الذي يقوم به الممثل الخاص للأمين الأممي في إطار الحل السياسي للأزمة الليبية يسمح لليبيين أن يعبروا عن رأيهم فيما يخص مصيرهم و مستقبلهم بدون أي  تدخل أجنبي في شؤونهم”. 

وتابع قائلا: “أظن أن الأوضاع الآن تحتاج إلى أكثر عمل في الميدان والبعثة الأممية موجودة في طرابلس و هذا شيء جد هام من أجل العمل على تقريب وجهات النظر ما بين كل الأطراف المعنية في ليبيا للوصول إلى حل سياسي في أقرب وقت”، مضيفا بالقول: “نحن بحاجة إلى ليبيا مستقرة ومؤسسات ليبية قوية لمواجهة التحديات التي تعرفها المنطقة كمكافحة الإرهاب و الجريمة المنظمة”.

وأوضح الوزير أنه “تم تفعيل ما جاء في برنامج العمل للأمم المتحدة من أجل الوصول في أقرب وقت إلى دستور جديد و قوانين جديدة وإلى انتخابات في ليبيا تسمح لهذا البلد بالخروج من أزمته”، مبرزا أن “ذلك سيتم إذا كانت كل الأطراف الليبية السياسية والدينية و حتى العسكرية تعمل في نفس الاتجاه للوصول إلى إجماع يضمن نجاح أي انتخابات”.

واج

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 − خمسة =

زر الذهاب إلى الأعلى