آخر الأخبار
وزارة الدفاع النمساوية: نلتزم الحياد عسكريا وزير العدل، حافظ الأختام يستقبل الـمُنسّق الـمُقيم لـمــنظمة الأمم المتحدة بالجزائر الصين تعلن سبب ظهور منطاد لها في سماء الولايات المتحدة "بوليتيكو": ضباط أمريكيون سابقون يقودون حملة لإرسال متعاقدين عسكريين إلى أوكرانيا صحيفة: السعودية تستعد لاستيراد البيض بيل غيتس: لماذا يفضّل الملياردير الأمريكي الإنفاق على اللقاحات أكثر من السفر إلى المرّيخ؟ الفيلم الأعلى إيرادا في السينما الروسية على شاشات الشرق الأوسط قريبا تونس.. إعفاء المدير العام لحرس الحدود وعدد من الإطارات الأمنية بجرجيس Xiaomi تنافس سامسونغ بحواسب لوحية مميزة آل الشيخ يكرم عائلة الراحل طلال مداح في “ليلة صوت الأرض” تسلا خسرت 140 مليون دولار من استثماراتها في بيتكوين خلال 2022 لقاء بين الملكة رانيا وجيل بايدن “ساندويتش برغر”.. يجتذب أكثر من 3 ملايين مشجع لفريق “مغمور” الملكة الراحلة إليزابيث الثانية تودع ورقة نقدية أسترالية رسائل شخصية للأميرة ديانا للبيع في مزاد علني عقار لعلاج السكري يظهر قدرة على تقليل الأحداث القلبية الوعائية لدى الرجال أكثر من النساء تحليل لـ”المعيار الذهبي” يزعم أن أقنعة الوجه أحدثت “تأثيرا طفيفا أو معدوما” بالنسبة لعدوى “كوفيد”! رجل الأعمال الهندي أداني يتعرض لمزيد من الخسائر هل تسمح ولاية أمريكية بالتبرع بالأعضاء مقابل تخفيف عقوبة السجن؟ كيف تستعد الولايات المتحدة لمواجهة عسكرية محتملة مع الصين؟
سلايدرصحة

ما الذي نعرفه حتى الآن عن تجربة الدواء الجديدة لمرض ألزهايمر؟

يجري اختبار عقار جديد مصمم لدرء مرض ألزهايمر في أكثر من 100 موقع حول العالم، وهو يحمل اسم ليكانيماب” (lecanemab).

ويتكون العقار من أجسام مضادة ترتبط بالبروتينات غير الطبيعية التي تتراكم في أدمغة المصابين بمرض ألزهايمر.

أدت الجهود السابقة لاستهداف هذه البروتينات إلى تحسن طفيف أو معدوم في أعراض المريض، لأسباب لا تزال غير مفهومة جيدا.

ويأمل الباحثون أن يكون العقار الجديد أكثر فاعلية لأنه يُعطى في وقت مبكر أثناء المرض، قبل أن تبدأ وظائف المخ في التدهور.

ومن المعروف أن مرض ألزهايمر هو مرض دماغي يؤدي ببطء إلى تآكل الذاكرة ومهارات التفكير.

ورغم أن أسباب المرض ليست مفهومة بالكامل حتى الآن، عادة ما يكون تراكم البروتينات غير الطبيعية في الدماغ مصحوبا بانكماش الدماغ والالتهاب وتلف الأوعية الدموية.

ويعاني البعض من طفرة جينية تزيد من خطر إصابتهم بالمرض بأكثر من الضعف.

لكن الكثير من الأشخاص الذين يملكون هذه الطفرات لا يصابون بمرض ألزهايمر، وعلى العكس من ذلك، فإن الكثيرين ممن ليست لديهم الطفرة يصابون بالمرض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

6 + ستة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى