آخر الأخبار
السيد عطاف يستقبل بنيويورك المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا السيد عطاف يجري بنيويورك محادثات مع المبعوث الشخصي للأمين العام إلى الصحراء الغربية دي ميستورا لوناس مقرمان الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج يستقبل السيد غوران الكسيش،... بتكليف رئيس من الجمهورية، وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج أحمد عطاف يقوم بزيارة عمل إل... رئيس الجمهورية يستقبل رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية تنظيم الجزائر لمعرض التجارة البينية الإفريقية في 2025 يؤكد مكانتها كقاطرة للتنمية في القارة أحمد عبد الله الصباح رئيسا جديدا للحكومة في الكويت بوريل: أوروبا ستدفع ثمنا باهضا في علاقاتها مع الدول العربية رئيس الجمهورية يستقبل نائب وزير الخارجية الروسي انعقاد الدورة الثانية للمشاورات السياسية الجزائرية الروسية بالجزائر العاصمة السيد عطاف يستقبل نظيره البيلاروسي وزارة الاتصال: وزير الاتصال يشرف على حفل استقبال لمدراء المؤسسات الإعلامية العامة والخاصة رئاسة الجمهورية: منحة البطالة إنجاز لا رجعة فيه الوزير الأول يجري محادثات مع رئيس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رئيس الجمهورية يستقبل رئيس وزراء و وزير خارجية دولة فلسطين رئيس الجمهورية يستقبل وزير خارجية جمهورية بيلاروسيا حرس الثورة الايراني يطلق على عملية الرد على هجوم القنصلية الايرانية بدمشق اسم عملية " الوعد الصادق" الحرس الثوري الإيراني: العملية نفذت بعشرات الصواريخ والطائرات المسيرة لضرب أهداف محددة في الأراضي ال... التلفزيون الإيراني يعلن بدء هجوم واسع بالمسيرات يشنه الحرس الثوري على أهداف إسرائيلية في فلسطين الم... أحمد عطاف يتلقى مكالمة هاتفية من قبل وزير الشؤون الخارجية والتعاون بجمهورية رواندا، السيد فانسنت بير...
العالمسلايدر

رئيس موريتانيا السابق يكشف كواليس منعه من السفر في اللحظات الأخيرة… ويهاجم السلطات

هاجم الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز، سلطات بلاده، اليوم الخميس، بعد منعه من مغادرة البلاد عقب إكمال إجراءات سفره في مطار نواكشوط الدولي، واصفا الأمر “بالخديعة وغير القانوني”.

وقال ولد عبد العزيز في تصريحات نقلتها وكالة “الأخبار” الموريتانية: “ما حدث يشكل فضيحة للجمهورية، حيث شاهد مسافرون من داخل موريتانيا وخارجها رئيسا سابقا يمنع من السفر بهذه الطريقة، ومن مطار هو من بناه”.
وأضاف أن وزارة الداخلية “التي تتحكم في البلاد” هي من يقف وراء أمر منعه من السفر، حيث تتخذ – من وجهة نظره – قرارات جائرة لا تستند إلى القانون أو الدستور “الذي لم يعد له وجود”.

وأوضح أنه وصل مطار نواكشوط في الساعة التاسعة، حيث أنهى كل الإجراءات لدى الشرطة والشركة التي سيسافر على متن طائرتها، لكنه تفاجئ عند آخر مرحلة في إنهاء الإجراءات بمفتش شرطة يبلغه بأنه ممنوع من مغادرة البلاد “بناء على أوامر عليا”، وصادر جواز سفره.

ووفقا للرئيس الموريتاني السابق، فإن الكثير من مواطنيه يشعرون بالندم الآن على التصويت لخلفه الرئيس محمد ولد الغزواني، حيث قال: “لقد انتخبناه (الغزواني) لتسيير البلاد، ولكننا فقدنا البلد، وفقدنا النظام والحكم، كما فقد البلد مصداقيته في الداخل والخارج”.

أصدرت الشرطة لاحقا بيانا قالت فيه إن منع الرئيس السابق من السفر كان بناء على استدعاء من المحكمة الجنائية المختصة في الفساد، لكن ولد عبد العزيز قال إن الاستدعاء لم يصله إلا الساعة الثانية ظهر اليوم، في حين أنه كان يحاول السفر أمس الأربعاء لأغراض علاجية في فرنسا.
في بث مباشر عبر منصات التواصل الاجتماعي، قال الرئيس السابق إن خليفته الحالي محمد ولد الغزواني اتصل به خلال تواجده في تركيا، حيث أكد له أن قادة معارضين طالبوه باستعادة أموال ولد عبد العزيز، لكن الغزواني نفى لهم أي علاقة لها بالمال العام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى