آخر الأخبار
السيد عطاف يستقبل بنيويورك المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا السيد عطاف يجري بنيويورك محادثات مع المبعوث الشخصي للأمين العام إلى الصحراء الغربية دي ميستورا لوناس مقرمان الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج يستقبل السيد غوران الكسيش،... بتكليف رئيس من الجمهورية، وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج أحمد عطاف يقوم بزيارة عمل إل... رئيس الجمهورية يستقبل رئيس الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية تنظيم الجزائر لمعرض التجارة البينية الإفريقية في 2025 يؤكد مكانتها كقاطرة للتنمية في القارة أحمد عبد الله الصباح رئيسا جديدا للحكومة في الكويت بوريل: أوروبا ستدفع ثمنا باهضا في علاقاتها مع الدول العربية رئيس الجمهورية يستقبل نائب وزير الخارجية الروسي انعقاد الدورة الثانية للمشاورات السياسية الجزائرية الروسية بالجزائر العاصمة السيد عطاف يستقبل نظيره البيلاروسي وزارة الاتصال: وزير الاتصال يشرف على حفل استقبال لمدراء المؤسسات الإعلامية العامة والخاصة رئاسة الجمهورية: منحة البطالة إنجاز لا رجعة فيه الوزير الأول يجري محادثات مع رئيس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين الفلسطيني رئيس الجمهورية يستقبل رئيس وزراء و وزير خارجية دولة فلسطين رئيس الجمهورية يستقبل وزير خارجية جمهورية بيلاروسيا حرس الثورة الايراني يطلق على عملية الرد على هجوم القنصلية الايرانية بدمشق اسم عملية " الوعد الصادق" الحرس الثوري الإيراني: العملية نفذت بعشرات الصواريخ والطائرات المسيرة لضرب أهداف محددة في الأراضي ال... التلفزيون الإيراني يعلن بدء هجوم واسع بالمسيرات يشنه الحرس الثوري على أهداف إسرائيلية في فلسطين الم... أحمد عطاف يتلقى مكالمة هاتفية من قبل وزير الشؤون الخارجية والتعاون بجمهورية رواندا، السيد فانسنت بير...
آراء وتحاليل

مـــا يـــجـــب أن يـقـال: دريـنـكـور ودبـلـومـاسـيـة الـفــجــور ؟!

بقلم: جــمــال بــن عــلــي

بـــقـلم: جـــمـــال بــن عـــلـــي

ما قاله سفير فرنسا السابق بالجزائر درينكور هو بمثابة وقاحة سياسية وفجور دبلوماسي يصب في مصلحة جهة ما ، في الدولة الفرنسية التي ما زالت تكن العداء التاريخي للجزائر المستقلة.

فكيف نفسر خرجة هذا السفير الذي يريد التشويش على التقارب الجزائري الفرنسي، وخاصة بعد تصريحات الرئيسين ؟! وهذا ما يؤكد أن خرجة درينكور تصب في مصلحة اللوبي  الفرنسيي الصهيوني، والذي لم تعجبه العودة القوية للدبلوماسية الجزائرية في عهد الرئيس تبون ولم تعجبه كذلك مواقف الجزائر الشجاعة من القضية الفلسطينية والقضية الصحراوية.

فهو بخرجة هذا “الدرينكور” يمارس الابتزاز الدبلوماسي لصالح كذلك قوى خفية ولوبيات المال والأعمال.

فقل ما شئت يا درينكور ، فالجزائر لن تغير شيئا من مواقفها التاريخية ولن تؤثر تصريحاتك على قافلة الدبلوماسية الجزائرية ، ونباحك لن يوقف سير ةهذه القافلة، وكان الأحسن لك أن تتحدث عن خيبة الدبلوماسية الفرنسية في مالي وسوريا والقرن الافريقي، وليبيا ، بل أكثر من هذا كاليدونيا الجديدة و دول dom- tom أصبحت قنابل موقوتة قد تنفجر في وجه فرنسا الاستعمارية عاجلا أم آجلا، فمثلك مثل noel le graet رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم وتصريحاته  على زيدان ، فعقيدتكما هي العنصرية والعقد النفسية التي تحتاج إلى علاج سياسي ووخز دبلوماسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − واحد =

زر الذهاب إلى الأعلى