آخر الأخبار
وكالة الأنباء السورية تتحدث عن الجسر الجوي بين الجزائر و حلب العاهل الأردني يجري اتصالا هاتفيا بالرئيس السوري 3 أخطاء للاستراتيجية الأمريكية ترتكبها في الأزمة الأوكرانية كوبر يوقع رسميا عقد تدريبه منتخب سوريا هزة أرضية جديدة شعر بها سكان فلسطين الولايات المتحدة تبيع راجمات صواريخ هيمارس لبولندا بقيمة 10 مليارات دولار الوليد بن طلال يقدم مكافأة سخية لكل لاعب في الهلال لبلوغهم نهائي مونديال الأندية لعمامرة يشارك اليوم عبر تقنية التحاضر عن بعد في اجتماع رفيع المستوى حول الحوكمة في إفريقيا الهلال السعودي يهزم فلامينغو ويصعد لنهائي مونديال الأندية الوزير الأول بقصر الحكومة، السيد محمد طارق، سفير جمهورية باكستان الإسلامية لدى الجزائر رئيس الجمهورية يجري مكالمة هاتفية مع أخيه السيّد طيب رجب أردوغان رئيس الجمهورية التركية الوزير الأول يستقبل السيد زياد محمود محمد هب الريح، وزير الداخلية لدولة فلسطين رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يجري مكالمة هاتفية مع أخيه بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية ال... رسالة تعزية رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون إلى عائلـة المرحوم عبد القادر ظريف الرئيس التاريخي... الصحة العالمية: عدد المتضررين بالزلزال في تركيا وفي سوريا قد يكون 23 مليونا وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية يرافق نظيره الفلسطيني السيد زياد محمود محمد هب ال... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، يعزي نظيره التركي السيد الرئيس رجب طيب أردوغان، إثر الزلزال ال... رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون يعزّي الرئيس السوري السيد بشار الأسد، إثر الزلزال الذي ضرب الجم... رئيس الجمهورية يستقبل زويليفليل مانديلا وزير الداخلية الفلسطيني يزور المدرسة العليا للشرطة بشاطوناف
اقتصادسلايدر

روسيا تدرج الجنيه المصري في قائمتها للعملات القابلة للتصريف

علق خبراء على قرار البنك المركزي الروسي إدارج مجموعة من العملات بينها الجنيه المصري، على نشرته لأسعار الصرف اليومية.

وقال خبير الاقتصاد المصري حامد فارس، إن قرار البنك المركزي الروسي هام للغاية، ويعتبر مسمار في نعش العملة الأمريكية، خاصة أن ضمن هذه العملات ثلاث عملات عربية هي الدرهم الإماراتي والريال القطري والجنيه المصري.

وأشار فارس في تصريحات لـRT إلى أن هذا القرار الإيجابي سيكون له انعكاسات ملموسة ومميزة من زياده حجم اعتماد العالم على الروبل الروسي مما سيزيد التبادل التجاري بين روسيا والكثير من الدول ويقلل من اعتماد العالم على الدولار الأمريكي.

وتابع: “بالتالي إضافة هذه العملات إلى البنك المركزي الروسي سيمثل إنفراجة فيما يخص عمليات الاستيراد المكدسة في الموانئ كما ستسهم في توفير الكثير من السلع الاستراتيجية وفي مقدمتها القمح دون الضغط على الدولار وتقليل الحاجه إليه وسيسهل السياحة الروسية في مصر وغيرها من الدول العربية ويزيد من التجاره البينية وزيادة الاستثمارات المباشرة وغير المباشرة لهذه الدول وهذا من الممكن أن يجعل قطاع الأعمال والصناع في هذه الدول إلى تغيير خططهم المستقبلية خاصة أن تحالف الصين وروسيا قد يؤدي إلى استيراد مدخلات الإنتاج من الصين ويدفع لها أيضا بالروبل الروسي”.

ونوه الخبير المصري بأن هذه الخطوة ستؤدي إلى التحرر من سيطرة وسطوة الدولار وبداية النهاية لفرض الهيمنة الدولارية على الدول العربية والعالم لأنه يتيح حجم مساحة أكبر في التعاملات التجارية العالمية، وسيقضي على مشكلات مزمنة كانت ناتجة عن ربط العملات الأخرى بالدولار فقط، ومن هذه المشكلات ارتفاع سقف الدين الخارجي وانخفاض قيمة العمله الوطنية وارتفاع الأسعار وزيادة التضخم، وبالتالي دخول هذه العملات إلى سلة معاملات البنك المركزي الروسي سيساعد هذه الدول في التغلب على المشكلات الاقتصادية وجعل الاقتصاد العالمي أكثر مرونة وقوة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 + 11 =

زر الذهاب إلى الأعلى