آخر الأخبار
السيد لعقاب يدعو إلى ضرورة وضع استراتيجية إعلامية عربية الرئيس الإيراني يعرب عن تقديره لجهود الجزائر في نصرة الشعب الفلسطيني رئيس الجمهورية يجري محادثات ثنائية موسعة مع نظيره الايراني الفريق أول السعيد شنقريحة يشرع في زيارة رسمية إلى دولة قطر قمة منتدى الدول المصدرة للغاز: رئيس الجمهورية يتلقى التهاني من قادة وزعماء الدول المشاركة منتدى الدول المصدرة للغاز: تأكيد على دعم حوار قوي و هادف بين المنتجين و المستهلكين الرئيس الفنزويلي ينتقد "ازدواجية المعايير" في تطبيق القانون الدولي بشأن غزة القمة السابعة لمنتدى الدول المصدرة للغاز: الرئيس الموزمبيقي يؤكد أهمية تكثيف جهود التنسيق لرفع التحد... منتدى الدول المصدرة للغاز: السنغال ملتزمة بالأهداف الاستراتيجية للمنتدى منتدى الدول المصدرة للغاز: ضرورة تعزيز التعاون بين الدول الأعضاء لتحسين الأمن الطاقوي وضمان استقرار ... رئيس الجمهورية: قمة منتدى الدول المصدرة للغاز ناجحة منتدى الدول المصدرة للغاز: الرئيس البوليفي يدعو لإنجاز صفقات استثمار أكبر من أجل رفع طاقات الإنتاج كلمة رئيس الجمهورية في اختتام القمة السابعة لرؤساء دول وحكومات منتدى الدول المصدرة للغاز منتدى الدول المصدرة للغاز: "اعلان الجزائر" منتدى الدول المصدرة للغاز: الرئيس الايراني يدعو لتعزيز التعاون في مجال الاستثمار لمواجهة التحديات منتدى الدول المصدرة للغاز: "العصر الذهبي للغاز الطبيعي لا زال أمامنا" المصادقة بالإجماع على إعلان الجزائر للقمة السابعة لمنتدى الدول المصدرة للغاز رئيس الجمهورية يدعو إلى تعزيز الحوار والتعاون بين الدول الأعضاء في منتدى البلدان المصدرة للغاز منتدى الدول المصدرة للغاز: توقيع اتفاقين مع اللجنة الإفريقية للطاقة ومعهد البحوث الاقتصادية لمنطقة "... رئيس الجمهورية يدعو إلى تعزيز الحوار والتعاون بين الدول الأعضاء في منتدى البلدان المصدرة للغاز
سلايدرصحة

المماطلة قد تكون علامة على مشاكل صحية خطيرة!

يتمتع طلاب الجامعات بالكثير من الحرية ولكن ليس لديهم الكثير من التنظيم. ويمكن أن يكون هذا ضارا للمماطلين المعتادين.

فقد أظهرت الدراسات أن ما لا يقل عن نصف طلاب الجامعات يماطلون إلى مستوى يحتمل أن يكون ضارا بتحصيلهم.

لكن قد لا تكون هذه هي النتيجة السلبية الوحيدة لتأجيل الأمور إلى وقت لاحق. ووجدت الدراسات صلة بين المماطلة وضعف الصحة. ويرتبط بمستويات أعلى من التوتر وأنماط الحياة غير الصحية والتأخر في رؤية الطبيب بشأن المشاكل الصحية.

ومع ذلك، فإن هذه الدراسات – بحكم طبيعة تصميمها – لا يمكنها أن تخبرنا عن اتجاه العلاقة. هل يؤدي التسويف إلى ضعف الصحة الجسدية والعقلية لأن الناس، على سبيل المثال، يؤجلون بدء نظام تمارين رياضية جديد أو زيارة طبيب بشأن مشكلة صحية، أم العكس؟ هل الصحة الجسدية السيئة، على سبيل المثال، تؤدي بالناس إلى المماطلة لأنهم لا يملكون الطاقة للقيام بهذه المهمة الآن؟

لمحاولة حل هذا اللغز، أجرى الباحثون دراسة طولية – أي دراسة تابعت الأشخاص لفترة من الوقت، وأخذت قياسات في نقاط مختلفة من الدراسة. وقاموا بتوظيف 3525 طالبا من ثماني جامعات في ستوكهولم وحولها وطلب منهم إكمال الاستبيانات كل ثلاثة أشهر لمدة عام واحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة + 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى